النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

"أروى العماري" ضيفة لقاء "قصة نجاح في عالم الأزياء" ضمن البرنامج الثقافي لمكتبة الملك عبدالعزيز

"أروى العماري" ضيفة لقاء "قصة نجاح في عالم الأزياء" ضمن البرنامج الثقافي لمكتبة الملك عبدالعزيز
1 / 9
"أروى العماري" ضيفة لقاء "قصة نجاح في عالم الأزياء" ضمن البرنامج الثقافي لمكتبة الملك عبدالعزيز
أروى العماري في اللقاء الذي أدارته أفنان الخضر
2 / 9
أروى العماري في اللقاء الذي أدارته أفنان الخضر
3 / 9
أروى العماري والفوز بإحدى الجوائز الثقافية الوطنية
4 / 9
أروى العماري والفوز بإحدى الجوائز الثقافية الوطنية
أروى العماري وجانب من لقاء قصة نجاح في عالم الأزياء
5 / 9
أروى العماري وجانب من لقاء قصة نجاح في عالم الأزياء
المصممة المستشارة في تطوير قطاع الأزياء أروى العماري
6 / 9
المصممة المستشارة في تطوير قطاع الأزياء أروى العماري
جاء اللقاء ضمن البرنامج الثقافي لمكتبة الملك عبدالعزيز العامة
7 / 9
جاء اللقاء ضمن البرنامج الثقافي لمكتبة الملك عبدالعزيز العامة
فوز أروى العماري بجائزة إيمي قالا
8 / 9
فوز أروى العماري بجائزة إيمي قالا
مشاركة أروى العماري في الجناح السعودي في اكسبو دبي
9 / 9
مشاركة أروى العماري في الجناح السعودي في اكسبو دبي

تعد المصممة المستشارة في تطوير قطاع الأزياء "أروى العماري" إحدى الشخصيات اللامعة في عالم الأزياء محليا وعالميا، في إطار امتلاكها لمسيرة حافلة بالنجاحات المتميزة والمحطات الهامة، وهو ما دعا إلى اختيارها لتكون ضيفة لقاء "قصة نجاح في عالم الأزياء" ضمن البرنامج الثقافي لمكتبة الملك عبدالعزيز العامة.

"أروى العماري" ضيفة لقاء "قصة نجاح في عالم الأزياء"

نظمت مكتبة الملك عبد العزيز العامة جلسة ثقافية بعنوان: "قصة نجاح في عالم الأزياء" بمشاركة المصممة المستشارة في تطوير قطاع الأزياء "أروى العماري"، وذلك في صالون أفق النسائي ضمن البرنامج الثقافي للمكتبة بالرياض للعام 2022، والذي يتضمن جلسات إثرائية لشخصيات نسائية سعودية مبدعة تناقش أبرز موضوعات المرأة السعودية في القطاعات المعرفية والتواصل الحضاري.

وتضمن اللقاء الذي أدارته مديرة الحوار في صالون أفق النسائي الأستاذة "أفنان الخضر"، إلقاء المصممة "أروى العماري" الضوء على شغفها في عالم الأزياء وملامح خاصة بقطاع الأزياء في المملكة، حيث أشارت إلى أن دخولها إلى عالم الأزياء كان نابع من حبها للفنون منذ الطفولة بما فيه الرسم والموسيقى، منوهة إلى أن هذا الشغف قد استمر معها حتى بعد دراستها لتخصص آخر مختلف، حتى جاء الوقت الذي درست فيه الأزياء.

وأكدت العماري إلى أن القيادة الثقافية بدأت تدفع الشباب والشابات نحو قطاعات مختلفة وجديدة منها قطاع الأزياء والذي يعتبر صناعة تقدر بملايين الدولارات في العالم وتعتبر محركا اقتصاديا مهما، منوهةً إلى أن المصمم نتاج بيئته وتراثه.

محطات متنوعة في قصة نجاح "أروى العماري"

تزخر قصة نجاح المصممة المستشارة في تطوير قطاع الأزياء "أروى العماري" بالعديد من المحطات الهامة خلال مسيرتها الإبداعية في عالم الأزياء، ومن أبرزها اختيارها مؤخرا ضمن قائمة فوربس للثلاثين (٣٠) سيدة خلف العلامات التجارية الأبرز في الشرق الأوسط، وفوزها بإحدى جوائز الأزياء EMI GALA 2022، وكذلك فوزها بإحدى الجوائز الثقافية الوطنية المقدمة من وزارة الثقافة خلال عام 2021.

وتتميز "أروى العماري" بمشاركاتها المتميزة في أبرز المحافل والمناسبات الوطنية، ومنها المشاركة بمجموعة أزياء تأسيس الدولة السعودية الأولى والثانية والثالثة المستوحاة من مؤسسي هذه الدول خلال فعاليات كأس السعودية، ومشاركتها في الجناح السعودي في "إكسبو دبي 2020"، خاصة وأنها تميزت في تقديم تصاميم إبداعية استثنائية مستوحاة من العناصر الغير تقليدية، حيث تتغنى بأصالة التراث وتنقش الحاضر بجمال ذكريات الماضي، وتعكس تفاصيل تصاميمها تراث السعودية ماضيا وحاضرا ومستقبلا، بينما يستهويها دمج العناصر الفنية لسرد القصص عن طريق تصاميمها، والتي تزدان بنقوش وأنماط ملهمة من التفاصيل العريقة والهوية السعودية البارزة، في إطار إيمانها بأن البيئة المحيطة بها غنية جدا ومليئة بالعناصر المثيرة للاهتمام، وخاصة في الثقافة السعودية والعربية.

البرنامج الثقافي السنوي لمكتبة الملك عبدالعزيز

يُذكر بأن مكتبة الملك عبدالعزيز العامة قد درجت على عقد مجموعة من اللقاءات والندوات ضمن برنامجها الثقافي السنوي الذي يلامس التوجهات الثقافية الجديدة خاصة مع التحولات الثقافية المحلية والعالمية التي تشهد اهتماماً بمختلف عناصر الفنون كالسينما والمسرح والأزياء والموسيقى والفنون التشكيلية والآداب، بالإضافة إلى العناصر التراثية والفولكلور والطبخ والمهن اليدوية والحرفية والتي تمثل عناصر القوة الناعمة التي تنقل للعالم الفضاء الحضاري الوطني بمختلف تنوعاته.

الصور من حسابات المصممة "أروى العماري" و"مكتبة الملك عبدالعزيز العامة".

×