النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

إبداعات الفنانين السعوديين في معرض "ابحث عني بين الضباب" في أبها

إبداعات الفنانين السعوديين في معرض "ابحث عني بين الضباب" في أبها
1 / 10
إبداعات الفنانين السعوديين في معرض "ابحث عني بين الضباب" في أبها
المعرض مساحة تجمع الفن المستوحى من حرائق غابات أبها
2 / 10
المعرض مساحة تجمع الفن المستوحى من حرائق غابات أبها
جسد المعرض جمال أبها في الطبيعة الخلابة
3 / 10
جسد المعرض جمال أبها في الطبيعة الخلابة
معرض ابحث عني بين الضباب في قرية المفتاحة في أبها
4 / 10
معرض ابحث عني بين الضباب في قرية المفتاحة في أبها
من إبداعات الفنانين السعوديين في المعرض
5 / 10
من إبداعات الفنانين السعوديين في المعرض
من إبداعات الفنانين في معرض أبحث عني بين الضباب
6 / 10
من إبداعات الفنانين في معرض أبحث عني بين الضباب
من معرض أبحث عني بين الضباب في أبها
7 / 10
من معرض أبحث عني بين الضباب في أبها
من معرض أبحث عني بين الضباب
8 / 10
من معرض أبحث عني بين الضباب
يضم المعرض أعمل إبداعية لثمانية فنانين معاصرين محليين
9 / 10
يضم المعرض أعمل إبداعية لثمانية فنانين معاصرين محليين
يعد المعرض حدثا يفيض بالإلهام تقدمه هيئة الفنون البصرية
10 / 10
يعد المعرض حدثا يفيض بالإلهام تقدمه هيئة الفنون البصرية

تحتضن قرية المفتاحة بمدينة أبها، تنظيم "هيئة الفنون البصرية" لمعرض "ابحث عني بين الضباب"، والذي يمثل مصدر إلهام لأعمال فنية مبدعة مستوحاة من أثر حرائق غابات أبها، ويسلط الضوء على بيئة عسير الخصبة الجذابة، بمشاركة ثمانية فنانين معاصرين محليين.

هيئة الفنون البصرية تطلق معرض "ابحث عني بين الضباب" في أبها

أطلقت "هيئة الفنون البصرية" معرض "ابحث عني بين الضباب" في قرية المفتاحة بمدينة أبها في منطقة عسير، والذي يجسد قصة حريق أبها بأكملها بطريقة فنيّة، بفكرة الضباب المستلهم من حرائق الغابات الهائلة التي شهدتها المتنزهات الوطنية الجبلية في أبها خلال العام الماضي 2021 م.

وتقدم هيئة الفنون البصرية من خلال المعرض الذي يستمر حتى تاريخ 9 أبريل القادم، حدث يفيض بالإلهام ويستعرض أعمال فنية متنوعة تروي جوانب مختلفة من طبيعة الغابة وآثار الحريق عليها، بهدف استخدام الفنون البصرية لإيصال رسالة إيجابية حول أهمية الاستدامة البيئية، وتسليط الضوء على الثروة البيئية في منطقة عسير.

مشاركة 8 فنانين معاصرين محليين في المعرض

يشارك في معرض "ابحث عني بين الضباب" ثمانية فنانين معاصرين محليين، وهم:

أيمن زيداني، محمد الفراج، آلاء طرابزوني، فهد آل سعود، ريم الناصر، حاتم الأحمد، سعيد جبعان، وعزيز جمال.

ويستعرض المعرض الأعمال الإبداعية الفنية المتنوعة التي قدمها الفنانين المشاركين بأسلوب تأملي وشاعري، حيث تروي أعمالهم جوانب مختلفة من طبيعة الغابة وآثار الحريق عليها، وتعكس كذلك بيئة عسير الخصبة والخلاّبة، وتأثرها بحرائق غابات أبها، وذلك بهدف التوعية بأهمية استدامة البيئة والغابات والمحافظة عليهما.

وفي إطار ذلك أشارت هيئة الفنون البصرية إلى أن المعرض يمثل مساحة تجمع فناً مستوحى من "حرائق غابات أبها" حولها الفنانون إلى فن يمكنك استشعاره وسمعه ولمسه، ولأن غاباتنا غنية بتفاصيلها فلقد كانت مصادر إلهام الفنانين من خلال أعمالهم المبدعة، ونوهت إلى أن "من أبها تجسد الجمال في الطبيعة الخلابة؛ ومنها استوحينا فناً ينبض بالحياة".

هيئة الفنون البصرية تعزز حضور الإبداع الفني

يأتي المعرض في سياق جهود هيئة الفنون البصرية في تعزيز حضور الإبداع الفني في المملكة، ودعم وتمكين الفنانين للتعبير عن القضايا المجتمعية بأساليب فنية مُلهِمة، إلى جانب دور المعرض في التذكير بالمخاطر التي تحيط بالغابات والأنظمة البيئية في المملكة، ودور الفنانين والمبدعين في دعم جهود المحافظة عليها وحمايتها.

يُذكر بأن هيئة الفنون البصرية تسلط الضوء على المواهب البارزة للمجتمع الإبداعي داخل المملكة، وتسعى إلى رعاية المواهب الفنية للهواة والممارسين والمهنيين في المملكة، ودعم عملية إنتاج وعرض الأعمال الفنية السعودية بكافة أشكالها محلياً ودولياً، ومن منطلق دعم مشهد الفنون البصرية في المملكة العربية السعودية، تسعى هيئة الفنون البصرية إلى الحفاظ على الإرث التاريخي للمملكة، والاحتفال بحاضرها المزدهر، والتعاون لبناء مستقبلٍ نابض بالثقافة والإبداع.

الصور من الحساب الرسمي لـ "هيئة الفنون البصرية" على "تويتر".

×