النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

6 فنانين سعوديين وعالميين يشاركون في النسخة الأولى من برنامج "الإقامة الفنية" في قلب واحة العلا

6 فنانين سعوديين وعالميين يشاركون في النسخة الأولى من برنامج الإقامة الفنية في قلب واحة العلا
1 / 6
6 فنانين سعوديين وعالميين يشاركون في النسخة الأولى من برنامج الإقامة الفنية في قلب واحة العلا
إطلاق أول برنامج إقامة فنية في العلا
2 / 6
إطلاق أول برنامج إقامة فنية في العلا
اطلاق اولى برامج الاقامة الفنية في محافظة العلا
3 / 6
اطلاق اولى برامج الاقامة الفنية في محافظة العلا
أول برنامج إقامة للفنانين في قلب واحة العلا
4 / 6
أول برنامج إقامة للفنانين في قلب واحة العلا
أولى برامج الإقامة الفنية في محافظة العلا
5 / 6
أولى برامج الإقامة الفنية في محافظة العلا
من انطلاقة أولى برامج الإقامة الفنية في العلا
6 / 6
من انطلاقة أولى برامج الإقامة الفنية في العلا

أعلنت الهيئة الملكية لمحافظة العلا والوكالة الفرنسية لتطوير العُلا، عن إطلاق أول برنامج إقامة فنية بالمحافظة بمشاركة 6 فنانين سعوديين وعالميين تم اختيارهم من بين قائمة تتضمن أكثر من 50 فنانا وفنانة ليشاركوا في النسخة الأولى من البرنامج.

إطلاق النسخة الأولى من برنامج "الإقامة الفنية" في قلب واحة العلا

جاء إطلاق أول برنامج إقامة فنية بمحافظة العلا، نظرا لما تمتاز به العلا من بيئة طبيعية ثقافية فريدة من نوعها في شمال غرب المملكة إلى جانب اعتبارها مركزا ثقافيا وطريقا للتجارة والبخور عبر التاريخ، فيما أشارت الهيئة الملكية لمحافظة العلا بأنهم قد أطلقوا بالشراكة مع "الوكالة الفرنسية لتطوير العُلا" أولى برامج الإقامة الفنية التي تقوم بتشغيلها شركة "مانيفستو" بمشاركة 6 فنانين عالميين من قلب واحة العلا الثقافية بهدف التعاون وتبادل المعرفة والخبرات في مجال الفنون وتقديم التجارب الثقافية الفريدة.

وحول ذلك فلقد أوضحت مدير عام إدارة الفن والإبداع بالهيئة الملكية لمحافظة العلا "نورا الدبل"، أن الإقامة الفنية التي هي علامة فارقة في المسار الثقافي في العلا، تهدف إلى تقديم تجارب ثقافية فريدة للزوار تسهم في تشكيل منطقة فنون نابضة بالحياة ومساحة للفنانين والمبدعين في العلا، مبينة أن البرنامج يمثل تجمعا للفنون والإلهام وحافزا للإبداع عبر جذب الفنانين والعقول المبدعة من جميع أنحاء العالم للمشاركة في تشكيل رافد لإرثنا الثقافي.

6 فنانين سعوديين وعالميين في النسخة الأولى من برنامج "الإقامة الفنية" في قلب واحة العلا

تم اختيار 6 فنانين سعوديين وعالميين من بين قائمة تتضمن أكثر من 50 فنانا وفنانة ليشاركوا في النسخة الأولى من برنامج الإقامة الفنية، وهؤلاء الفنانين هم:

- "راشد الشعشعي" وهو فنان سعودي ومدرس فنون، حيث تهتم أعماله بالهدف من حياة البشر وأنماط تواصل المجتمع، كما تعبر أعماله عن هذه الأفكار عبر الأدوات المتداولة يوميا.

- "مهند شونو" وهو فنان سعودي متعدد التخصصات، تبحث أعماله في أعماق التجربة الإنسانية.

- "سارة فافريو" وهي فنانة فرنسية متعددة المهارات، تقدم منحوتات وأعمال تركيبية مختلفة، وترتكز أعمالها على الوجود والطبيعة.

 -"تالين هزبر" وهي مهندسة معمارية وفنانة تشكيلية تقيم في الشارقة، وتهدف أعمالها ومنهجياتها إلى عرض العلاقة التكاملية بين الطبيعة والتاريخ.

" -لورا سيليس" وهي فنانة فرنسية تقدم أعمالاً متعددة الوسائط، حيث تقدم في عملها منهجًا جديدًا لتفسير العلاقة بين المنحوتات والأشخاص وكذلك الصور والأصوات.

-  "سفيان سي مرابط" وهو فنان فرنسي يقدم أعمالاً بأشكال متعددة ويركز في عمله على ذكريات البشر والتأثيرات على الهوية عبر السفر والهجرة.

برنامج "الإقامة الفنية"

يسعى برنامج الإقامة التجريبي الذي يمتد على مدى 11 أسبوعا لتعزيز الحوار والتعاون بين الفنانين وغيرهم من المهتمين بالفنون بمحافظة العلا وكذلك الخبراء التقنيين العاملين في المجال ومن خلال هذا التكامل بين أعمال فرق تقنية متنوعة التخصصات من الجيولوجيا إلى علم الآثار والنبات والهندسة المعمارية ستترسخ العُلا كوجهة تزدان بإبداعات الفنانين.

وسيكون موضوع هذه التجربة الجديدة هو "إعادة إحياء الواحة" حيث تركز أبحاث الفنانين وأعمالهم على واحة العُلا وهي واحدة من أبرز المواقع الطبيعية في العلا، ويتم حاليا تنفيذ برنامج متكامل يضفي عليها لمسة فنية، ويتجلى هذا المشروع في مجموعة فعالة من البرامج ومبادرات التعليم والإنتاج التي ستشكل وجهة فنية نشطة وحيوية لفائدة سكان المنطقة والطلاب والفنانين والزوار.

يُذكر بأن هذه النسخة من برنامج الإقامة الفنية تُعتبر بمثابة أول مشروع تجريبي ونقطة انطلاق نحو بناء برنامج أكبر يرحب باستمرار بالفنانين المقيمين في العلا، فعلى المدى الطويل سيتم ترسيخ بيئة مزدهرة لفنانين من جميع أنحاء العالم في العلا وستمنح هذه البيئة الفنانين سهولة الحصول على الدعم الفني والتنظيمي، بالإضافة إلى مرافق الإنتاج المطلوبة.

×