موعد افتتاح معرض "ممارسة التغيير" للفن البيئي في دبي

يستعرض أعمال عدد من الفنانين الإقليميين إلى جانب اثنين من الفنانين الذين يعرضون أعمالهم للمرة الأولى في المنطقة، وذلك اعتباراً من 22 سبتمبر ولغاية 24 نوفمبر 2021
1 / 4
يستعرض أعمال عدد من الفنانين الإقليميين إلى جانب اثنين من الفنانين الذين يعرضون أعمالهم للمرة الأولى في المنطقة، وذلك اعتباراً من 22 سبتمبر ولغاية 24 نوفمبر 2021
يقدم معرض "ممارسة التغيير" (Praxis of Change) رؤية بصرية وإدراكية لمجال الإجراءات المستدامة
2 / 4
يقدم معرض "ممارسة التغيير" (Praxis of Change) رؤية بصرية وإدراكية لمجال الإجراءات المستدامة
تتصاعد مستويات الاهتمام بكل من الفن المرتبط بالبيئة والفن المتسم بالوعي البيئي
3 / 4
تتصاعد مستويات الاهتمام بكل من الفن المرتبط بالبيئة والفن المتسم بالوعي البيئي
ولد المعرض الجديد من رحم الإصرار والحاجة الملحة للتفاعل مع مختلف شرائح الجمهور
4 / 4
ولد المعرض الجديد من رحم الإصرار والحاجة الملحة للتفاعل مع مختلف شرائح الجمهور

تحت رعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، يسر " جاليري فيريتّي للفن المعاصر" أن يقدم الدورة الافتتاحية الرسمية من معرض "ممارسة التغيير" (Praxis of Change) الذي يستعرض أعمال عدد من الفنانين الإقليميين إلى جانب اثنين من الفنانين الذين يعرضون أعمالهم للمرة الأولى في المنطقة، وذلك اعتباراً من 22 سبتمبر ولغاية 24 نوفمبر 2021 في جناح "جاليري فيريتّي" في الوحدة رقم 29، السركال أفنيو شارع 17 في منطقة القوز.

وباعتباره مصمماً لإلهام التذوق الفني والرغبة في الاستجابة للتحديات البيئية، يهدف المعرض لمقاربة الفن من منظور بيئي؛ كيف يتم تمثيل البيئة في الصور والمنحوتات وكيف يتم تصوير دور الإنسان على الأرض.

وتشتمل قائمة الفنانين المشاركين في هذا المعرض على كل من شربل صامويل عون (لبنان)، وكاثرين لاتسون (الولايات المتحدة)، ولورا لابي (فنلندا)، وريتشل ليبسكيند (الولايات المتحدة)، وإرفين باسكال (المملكة المتحدة)، وغزلان السهلي (المغرب)، وأرجان شيهاج (ألبانيا)، وكولين سيكاجوغو (أوغندا)، وإلتيون فالي (ألبانيا)، وفتيحة الزموري (المغرب).

وتتصاعد مستويات الاهتمام بكل من الفن المرتبط بالبيئة والفن المتسم بالوعي البيئي، الأمر الذي يسلط الضوء في نهاية المطاف على ظاهرة الاحتباس الحراري الناجمة عن الأنشطة البشرية. ويظهر هنا الحوار المستمر بين الفن وأنظمتنا البيئية، حيث يمكننا ملاحظة مدى الترابط والاتصال بين الإنسان والطبيعة.

ولد المعرض الجديد من رحم الإصرار والحاجة الملحة للتفاعل مع مختلف شرائح الجمهور، وهو يهدف إلى جمع الأفراد خارج قوقعة الانتماءات السياسية والانغماس في عالم مختلف يسمح بممارسة المزيد من التعاطف. وبالتزامن مع شغف ورغبة الفنانين الذين يجدون أنفسهم في صراع مستمر مع فداحة التدهور البيئي، يعزز معرض "ممارسة التغيير" (Praxis of Change) اندماج هذه الأفكار.

وعلاوة على ذلك، يمثل هذا المعرض في دبي بياناً يوضح أن إنقاذ الكوكب يعتبر بمثابة جهد جماعي يتطلب في ذات الوقت مسؤولية فردية. فبغض النظر عن مكان تواجدكم حالياً وما تملكونه من أدوات، هنالك العديد من الخيارات التي يمكنكم اتخاذها من أجل لعب الدور المنوط بكم لإنقاذ الكوكب. ويجسّد هذا الأمر موضوعاً يمكن أن يطال تأثيره جميع الأشخاص على الكوكب. ونحن بحاجة إلى البدء بتغيير طريقة معيشتنا وتركيزنا على الحياة التي تهدف لتقديم يد العون للمناخ بدلاً من مكافحة تغيراته.

ويقدم معرض "ممارسة التغيير" (Praxis of Change) رؤية بصرية وإدراكية لمجال الإجراءات المستدامة. وينعكس تأثير القيم الجوهرية من خلال عافية بيئتنا، الأمر الذي يسلط الضوء على الحاجة الماسة لإحداث نقلة نوعية في واقعنا الحالي. وتنسجم هذه الفعالية مع القيم الأساسية التي يتبناها معرض "إكسبو 2020" – تحقيق التواصل بين العقول وصنع المستقبل عبر الاستدامة والتنقل والفرص.

ويقدم المعرض أعمال 10 فنانين مختلفين، وهو رقم يدعو لإجراء عد تنازلي من أجل العمل ويتحدى الزوار لتنفيذ 10 مبادرات في سبيل الوصول إلى أسلوب حياة أكثر استدامة.

 

×