هيئة الأزياء تدعو مبدعي القطاع للمشاركة في القمة الافتراضية لصناعة الأزياء المستدامة

 هيئة الأزياء تدعو مبدعي القطاع للمشاركة في القمة الافتراضية لصناعة الأزياء المستدامة
1 / 9
هيئة الأزياء تدعو مبدعي القطاع للمشاركة في القمة الافتراضية لصناعة الأزياء المستدامة
جانب من حفل ختام برنامج حاضنة الأزياء
2 / 9
جانب من حفل ختام برنامج حاضنة الأزياء
من احتفال هيئة الأزياء بختام برنامج حاضنة الأزياء
3 / 9
من احتفال هيئة الأزياء بختام برنامج حاضنة الأزياء
استعراض مراحل برنامج حاضنة الأزياء
4 / 9
استعراض مراحل برنامج حاضنة الأزياء
الأهداف الرئيسية لقمة صناعة الأزياء المستدامة
5 / 9
الأهداف الرئيسية لقمة صناعة الأزياء المستدامة
قمة صناعة الأزياء المستدامة
6 / 9
قمة صناعة الأزياء المستدامة
 من احتفال هيئة الازياء بختام برنامج حاضنة الأزياء
7 / 9
من احتفال هيئة الازياء بختام برنامج حاضنة الأزياء
من حفل ختام برنامج حاضنة الأزياء
8 / 9
من حفل ختام برنامج حاضنة الأزياء
هيئة الأزياء
9 / 9
هيئة الأزياء

دعت هيئة الأزياء مبدعي القطاع للتسجيل والمشاركة في القمة الافتراضية لصناعة الأزياء المستدامة، التي ستقام في أسبوع الموضة بباريس، والتي تعد فرصة فريدة للالتقاء والتحدث شخصيا مع عدد من الخبراء والمصممين المؤثرين في مجال الأزياء.

هيئة الأزياء تدعو مبدعي القطاع للمشاركة في القمة الافتراضية لصناعة الأزياء المستدامة

وجهت هيئة الأزياء عبر حسابها الرسمي في "تويتر" دعوة للأفراد والشركات والمؤسسات في قطاع الأزياء، للانضمام إلى مبدعي القطاع وأبرز مؤثريه في قمة صناعة الأزياء المستدامة، من خلال التسجيل والمشاركة في القمة الافتراضية لصناعة الأزياء المستدامة، والتي ستقام في أسبوع الموضة في باريس بين الفترة 1-3 أكتوبر 2021.

ونوهت هيئة الأزياء إلى أن القمة الافتراضية لصناعة الأزياء المستدامة، تركز على التغيرات الاجتماعية بعد الوباء وانعكاس ذلك على صناعه الأزياء، مشيرة إلى أن التسجيل في القمة مستمر حتى تاريخ 6 سبتمبر 2021، بينما سيتم إعلان أسماء المرشحين بتاريخ 14 سبتمبر الجاري.

وأشارت هيئة الأزياء إلى أن أهداف قمة صناعة الأزياء المستدامة، تتضمن الأهداف الرئيسية التالية:

 - معرفة تأثير الوباء (كوفيد19) على صناعة الأزياء.

-  ابتكار الحلول للتغلب على التغيرات المؤثرة على صناعة الازياء.

-  الاستفادة من الخبراء العالميين في مجال صناعة الأزياء.

-  التعرف على حلول إعادة التدوير.

-  تطوير دور الموضة.

-  تطوير دور تصميم الأزياء والموضة (Digital twin).

- تسريع تبني الاقتصاد المستدام وتتبع المواد الأسهل وضوحًا والقابلة للقياس (IoT).

هيئة الأزياء تحتفل بختام برنامج "حاضنة الأزياء"

يُذكر بأن هيئة الأزياء قد احتفلت بختام برنامج "حاضنة الأزياء" الذي امتد لعشرة أشهر، كأول برنامج من نوعه في المملكة يحتضن المواهب وروّاد الأعمال في قطاع الأزياء، والذي مثل رحلة معرفية امتدت على 3 مراحل دعمت الهيئة من خلالها المواهب الإبداعية وطورت المشاريع الريادية، وأشارت الهيئة إلى أنهم قد وصلوا لختام برنامج حاضنة الأزياء ليسجلوا "إنجازاً عنوانه طموح الشباب وشغف الابتكار".

ولقد أقيم حفل ختام برنامج "حاضنة الأزياء" في فندق أصيلة بمدينة جدة، بحضور الرئيس التنفيذي للهيئة بوراك شاكماك، إلى جانب عددٍ من المستثمرين وروّاد الأعمال في قطاع الأزياء، وممثلي شركاء أزياء محلية وعالمية، وتضمن الحفل الختامي لبرنامج حاضنة الأزياء عروضاً نهائية من قبل 10 شركات ناشئة، كانت قد استضيفت في مرحلة "الحاضنة"، التي انطلقت في أبريل الماضي لمدة أربعة أشهر، وتضمنت عروض الشركات استعراضاً لرحلتها في البرنامج، ومشروعاتهم التي طوروها، والجلسات الإرشادية المهنية التي تحصلّوا عليها، بالإضافة إلى خططهم المستقبلية للارتقاء بشركاتهم للمنافسة عالمياً.

وكانت المرحلة الأولى من البرنامج "هاكاثون الأزياء" قد شهدت حضور أكثر من 130 مهتماً ومهتمة بالقطاع، فيما قدم البرنامج تجربةً تعليمية لـ 20 فكرة ريادية في مجال الأزياء وريادة الأعمال في مرحلته الثانية "المخيم التدريبي"، واستضاف في المرحلة الثالثة "الحاضنة" 10 شركات ناشئة في قطاع الأزياء.

علما بأن برنامج "حاضنة الأزياء" قد جاء في ظل جهود وزارة الثقافة في تنمية القدرات الثقافية بقطاع الأزياء ضمن مبادرة "النهوض بريادة الأعمال الثقافية" ضمن برنامج "جودة الحياة" أحد برنامج تحقيق "رؤية السعودية 2030"، ويهدف إلى توفير منصة تجريبية لبناء الأفكار واختبارها، وتعزيز التعاون والشراكات مع صناع الأزياء المحليين والإقليميين والدوليين، إلى جانب تمكين تطوير المشروعات من خلال إشراك الجهات الحكومية والهيئات التنظيمية والمستثمرين، لتسهيل رحلة رواد الأعمال ودعمهم في عملية حماية الملكية الفكرية.

الصور من الحساب الرسمي لـ "هيئة الأزياء" على "تويتر".

×