المصممة الداخلية "ساره بامحرز" لـ "هي": "المنزل" يعكس هوية الشخص بطريقة متناسقة وجميلة وعملية

من تصاميم المصممه الداخلية ساره بامحرز
1 / 17
من تصاميم المصممه الداخلية ساره بامحرز
من تصاميم المصممه الداخليه ساره بامحرز
2 / 17
من تصاميم المصممه الداخليه ساره بامحرز
من أعمال المصممة الداخلية ساره بامحرز
3 / 17
من أعمال المصممة الداخلية ساره بامحرز
 مقابلة مع المصممة الداخلية ساره بامحرز
4 / 17
مقابلة مع المصممة الداخلية ساره بامحرز
5 / 17
تصميم مباني مكاتب من المصممة الداخلية ساره بامحرز
6 / 17
تصميم مباني مكاتب من المصممة الداخلية ساره بامحرز
تصميم مباني مكتب من تصميم المصممة الداخلية ساره بامحرز
7 / 17
تصميم مباني مكتب من تصميم المصممة الداخلية ساره بامحرز
من تصاميم المصممة الداخلية ساره بامحرز
8 / 17
من تصاميم المصممة الداخلية ساره بامحرز
تصميم مقهى من المصممة الداخلية ساره بامحرز
9 / 17
تصميم مقهى من المصممة الداخلية ساره بامحرز
من اعمال المصممة الداخلية ساره بامحرز
10 / 17
من اعمال المصممة الداخلية ساره بامحرز
احدى المباني بتصمميم المصممة السعودية ساره بامحرز
11 / 17
احدى المباني بتصمميم المصممة السعودية ساره بامحرز
 من أعمال المصممة الداخليه ساره بامحرز
12 / 17
من أعمال المصممة الداخليه ساره بامحرز
من تصاميم المصممة الداخليه السعودية ساره بامحرز.
13 / 17
من تصاميم المصممة الداخليه السعودية ساره بامحرز.
من تصاميم المصممة الداخليه السعودية ساره بامحرز.
14 / 17
من تصاميم المصممة الداخليه السعودية ساره بامحرز.
من تصاميم المصممه الداخليه ساره بامحرز
15 / 17
من تصاميم المصممه الداخليه ساره بامحرز
احدى المباني بتصمميم المصممة السعودية ساره بامحرز.
16 / 17
احدى المباني بتصمميم المصممة السعودية ساره بامحرز.
 المصممة الداخلية ساره بامحرز
17 / 17
المصممة الداخلية ساره بامحرز

"المنزل هو المكان الذي يعكس هوية الشخص بطريقة متناسقة وجميلة وعملية" هذه إحدى نصائح المصممة الداخلية السعودية "سارة بامحرز" للسعوديات للحصول على تصاميم داخلية مميزة في منازلهن، والتي اختارت التخصص في هذا المجال انطلاقا من انجذابها للإبداع والابتكار عن طريق تحويل الأفكار إلى واقع يخاطب جميع الحواس لخلق تجارب جديدة خاصة بكل مكان، وهي إحدى أسرار نجاحها وتميزها في هذا المجال.

التقت "هي" المصممة الداخلية المتميزة "ساره أحمد سالم بامحرز" لتتعرف منها على مشوارها في هذا المجال، ورأيها الخاص بأساسيات التصميم الداخلي الناجح في المنزل.

عرفينا عن نفسكِ.

ساره أحمد سالم بامحرز، حاصلة على بكالوريوس في هندسة التصميم الداخلي من جامعة دار الحكمة بجدة، وحين أعرف نفسي فأنا شخصية تحب التطور والتجدد وخلق تجارب مبتكرة من خلال خبرتي المتنوعة بين عالم الهندسة، الروائح العطرية والطهي الصحي.

ما الذي جذبكِ لاختيار التخصص في هذا المجال؟

الحقيقة أن الشيء الذي جذبني لاختيار هذا المجال هو الابداع والابتكار في ايجاد حلول ذكية لتسهيل وجعل الحياة أوضح وأجمل بما يتناسب مع ذوق ومتطلبات كل شخص عن طريق تحويل الأفكار إلى واقع يخاطب جميع الحواس لخلق تجارب جديدة خاصة بكل مكان.

حدثينا عن بداية اقتحامكِ الحياة العملية.

بداية اقتحامي للحياة العملية حينما بدأت التدريب في لبنان في مكاتب الهندسة المعمارية والداخلية لمدة سنتين مما اكسبني خبرة فريدة من نوعها تحت ايدي رواد في المجال الهندسي على نطاق عالمي، وعند عودتي إلى جدة، ابتدأت بالعمل على مشاريع بالتعاون مع كفاءات هندسية مختلفة، ففي خلال هذه الفترة عملت على مشاريع تصميم لمنازل، مقاهي ومكاتب وكذلك مشاريع الترميم لإعادة استخدام المساحات بطريقة جديدة بحسب متطلبات العميل.

هل تعتقدين بأن سر نجاحكِ في مجال عملك الدراسة أم الموهبة؟

سر نجاحي في هذا المجال هي الدراسة بشكل كبير وأساسي، ووجود الموهبة بالتأكيد يزيد من القدرة على الابداع، ومن المهم العمل على تنمية وتطوير المهارات والاستفادة من الأخطاء التي نواجهها في كل مشروع لرفع الكفاءة، وكذلك الاطلاع على كل ما هو جديد من حولنا في مختلف المجالات وخاصة في التصميم والعمارة.

من اين تستمدين افكاركِ في التصاميم الداخلية؟

أستمد أفكاري من كل شيء يلهمني من حولي مثل السفر، الطبيعة، المشي بين الأحياء والشوارع والذي يعطي مساحة للتأمل وتحفيز الالهامات، الاشكال الهندسية، الخامات المختلفة من انواع البلاط بأشكاله والأقمشة بألوانها المتنوعة، الروائح العطرية، ومشاهدة طريقة تفاعل الناس في الأماكن المختلفة، وكذلك من خلال الاطلاع على أعمال ووجهات نظر الرواد في عالم التصميم والعمارة.

ما الجديد في عالم التصاميم الداخلية؟ وهل يتبع التصميم الموضة الدارجة من وجهة نظركِ؟

برأيي أن الجديد في عالم التصميم في ظل الجائحة التي نعيشها جميعا اليوم، وبما ان مجال التصميم يتعلق بشكل اساسي وكبير على توفير بيئة صحية وآمنة للجميع، فهناك بعض الامور التي يجب نأخذها في عين الاعتبار أثناء عملية التصميم، وهي:

- التصميم المستدام.

- جلب الطبيعة الى الداخل باستخدام نباتات داخلية وعمل نوافذ كبيرة للسماح بأكبر كمية ممكنة من الضوء الطبيعي.

- أن يكون التصميم عمليا وخلق أجواء مريحة في المنزل للتقليل من حدة التوتر.

- استخدام الألوان الترابية والأصفر، الرمادي ودرجات الأخضر.

- الخامات المستوحاة من الطبيعية كالحجر، الرخام، الخشب والكتان.

- تصميم منزل بمساحات متعددة الاستخدام.

- تصميم مكتب منزلي بكامل التجهيزات لأداء العمل من بعد بشكل مريح وفعال.

- اختيار قطع اثاث من اماكن مختلفة واضافة قطع خاصة محببة للشخص ذات معنى لكي تعطي جمالية وتميز للمكان.

أما بخصوص الموضة الدارجة فبرأيي أنه ليس من الضروري للتصميم أن يتبع الموضة الدارجة وهذا يعتمد على المكان واستخدامه، فبالنسبة للمنازل، أفضل اتباع تصميم ملائم لكل الأوقات فالمنازل تعتمد بشكل اساسي على ذوق العميل ومدى سهولة استخدامه للمكان، أما بالنسبة للمشاريع التجارية مثل المقاهي والمطاعم فهناك مجال أكثر لدمج بعض خطوط الموضة بما يتناسب مع فكرة المكان وهويته.

ماهي اساسيات التصميم الداخلي الناجح في المنزل؟

أساسيات التصميم الناجح للمنزل من وجهة نظري، ان المنزل هو انعكاس لصاحبه فمن الضروري جداً فهم متطلبات وأسلوب المعيشة في كل مكان للمنزل ليتم على أساسه اختيار الخامات والألوان المناسبة وخلق مساحات يسهل التدفق فيما بينها.

بحسب خبرتكِ.. هل تجدين السعوديات أكثر انجذابا الى التصاميم الكلاسيكية أو المودرن أو النيوكلاسيك؟

بشكل عام، أكثر السعوديات على اختلاف أعمارهن أصبحن يفضلن الديكورات المودرن والمعاصر، بالإضافة للبوهيمي والذي يعتمد على استخدام أشكال متنوعة من الأثاث، الألوان والأنماط بشكل مريح وعملي يلائم الحياة العصرية.

ماهي النصيحة التي تقدمينها للسعوديات للحصول على تصاميم داخلية مميزة في منازلهن؟

نصيحتي هي التعرف على كل ما يجذبها من أجواء تضفي عليها الراحة والبهجة والتجدد وداعم لنمط حياتها وتفادي النسخ الأعمى لذوق الآخرين أو حتى مجلات التصميم لأن البيت هو المكان الذي يعكس هوية الشخص بطريقة متناسقة، جميلة وعملية.

بما تنصحين المبتدئات في هذا المجال؟

أنصح المبتدئين في هذا المجال بالاستفادة من الخبرات خلال التدريب العملي على أرض الواقع والاطلاع والتثقيف الدائم في مجال التصميم والعمارة من خلال ورش العمل، المعارض وتعلم أساسيات العمل الجماعي والمثابرة.

ماهي طموحاتكِ المستقبلية؟

طموحاتي المستقبلية هي تصميم فنادق ومنتجعات صحية في مناطق طبيعية بالإضافة الى الحدائق النباتية.

حساب المصممة الداخلية "ساره بامحرز" على الانستجرام

×