طيران الإمارات للآداب مهرجان يحتفي بالفن والسينما والأدب وفنون الطهي والأداء

طيران الإمارات للآداب مهرجان يحتفي بالفن والسينما والأدب وفنون الطهي والأداء

طيران الإمارات للآداب مهرجان يحتفي بالفن والسينما والأدب وفنون الطهي والأداء

أعلن مهرجان طيران الإمارات للآداب عن التوسع في أنشطته وفعالياته لدورة العام 2021، وذلك بالتعاون مع "مركز جميل للفنون" و"السركال أفنيو"، ليغطي إجازات نهاية الأسبوع على مدار ثلاثة اسابيع في مناطق متفرقة من دبي، للوصول إلى شريحة أوسع من الجمهور وتأكيد قيمة المهرجان وأثره كحدث يسعى لتحقيق مزيد من التقارب بين المجتمع والفن والأدب وأشكال متنوعة من الإبداع.

وينطلق المهرجان السنوي الذي يحتفي بالفن والسينما والأدب كذلك بالإبداع في فنون الطهي والأداء، تحت شعار "لنغيّر الحكاية"، في 29 يناير 2021 في مركز جميل للفنون، ليختتم فعالياته يوم السبت 13 فبراير في "السركال أفنيو".

مركز جميل للفنون

وستتضمن فعاليات نهاية الأسبوع في مركز جميل للفنون، خلال يومي 29و30 يناير المقبل، مجموعة من الجلسات والحوارات وورش العمل والنقاشات مع الخبراء والمعارض والعديد من الفعاليات الأدبية التي تربط الفنون والثقافة الشعبية بالأدب، وذلك على خلفية متحف وحديقة الفنون المعاصرة في دبي.

السركال أفنيو

ويتبع ذلك فعاليات المهرجان الكبرى في انتركونتيننتال فستيفال سيتي، في الفترة من 4 إلى 6 فبراير، حيث يمكن للجمهور الاستمتاع بأكثر من 80 جلسة وورشة عمل وفعاليات مختلفة تضم مجموعة متنوعة من المؤلفين من حول العالم. وتختتم فعاليات برنامج نهاية الأسبوع الثالث في السركال أفنيو، في يومي 12 و13 فبراير، من خلال الاحتفاء بالسينما والعديد من أشكال الإبداع الأدبي والفني، إضافة إلى نماذج من الإبداع في فنون الطهي.

فعاليات نهاية الأسبوع

وتتضمن فعاليات نهايات الأسابيع الثلاثة العديد من الفعاليات الفنية والثقافية والإبداعية على تنوع أشكالها، ومنها ورش العمل، والعروض المباشرة، وعروض الأفلام، والكتب التي تعكس جميع الأنواع الأدبية، كما يشارك نخبة من الكّتاب والمتحدثين الملهمين من الإمارات والعالم العربي والعالم، علاوة على فنون الطهي ضمن أنشطة تجمع أمهر الطهاة الذين يتبارون في إظهار مدى إبداع أفكارهم في إعداد أطباق على قدر كبير من التميز.

الجلسات المفتوحة

وسيتم الكشف عن تفاصيل برنامج المهرجان في الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر المقبل، وطرح عدد محدود من التذاكر لكل جلسة من الجلسات للحفاظ على التباعد الاجتماعي المطلوب، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية وتطبيق التدابير الوقائية، لذلك يوصي القائمين على تنظيم المهرجان بالحجز المبكر لضمان الحصول على الأماكن، حتى بالنسبة للجلسات المفتوحة للحضور بالمجان، وذلك لتحديد عدد الزوار وتفادي الازدحام في الجلسات، بينما سيحصل أصدقاء مؤسسة الإمارات للآداب على التذاكر قبل 24 ساعة من طرحها أمام الجمهور.

إجراءات وتدابير التباعد الاجتماعي

ويلتزم المهرجان التزاماً تاماً بجميع لوائح وإرشادات هيئة دبي للصحة بهدف الوقاية من كوفيد-19. وسيتم تطبيق كافة إجراءات وتدابير التباعد الاجتماعي في جميع الأماكن الثلاثة التي تقام فيها الفعاليات. ويُعد الالتزام بارتداء الكمامات وقياس درجة الحرارة من الأمور الإلزامية. كما ستُقام الجلسات بشكل متعاقب للتحكم في إدارة وتنظيم الحضور وتجنّب الازدحام. وسوف يتم اعتماد نظام المقاعد المُرقمّة المرتبة بما يضمن التباعد الاجتماعي مع ضمان التعقيم الشامل لمقار الفعاليات.