أول شراكة سعودية إماراتية لتطوير ألعاب الكترونية مستوحاة من الثقافة المحلية

أول شراكة سعودية إماراتية لتطوير ألعاب الكترونية مستوحاة من الثقافة المحلية

أول شراكة سعودية إماراتية لتطوير ألعاب الكترونية مستوحاة من الثقافة المحلية

شراكة سعودية إماراتية

شراكة سعودية إماراتية

شراكة لتطوير الألعاب الالكترونية

شراكة لتطوير الألعاب الالكترونية

تم توقيع أول شراكة سعودية إماراتية لتطوير ونشر مجموعة من الألعاب الإلكترونية، المستوحاة من الثقافة المحلية، في إطار امتلاك الإمارات والسعودية ثروةً من المواهب الشابة المبدعة في هذا القطاع.

أول شراكة سعودية إماراتية لتطوير ألعاب الكترونية مستوحاة من الثقافة المحلية

وقعت شركة "Boss Bunny Games" السعودية اتفاقية مع استديو الإنتاج الإماراتي "لمترى" لتطوير ونشر مجموعة من الألعاب الإلكترونية، المستوحاة من أعمال "لمترى".

وتم توقيع الاتفاقية افتراضيا، بحضور نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة والشباب بدولة الإمارات، والشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان سفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية.

وحول ذلك، فلقد أشارت نورة بنت محمد الكعبي، وفقا لوكالة أنباء الإمارات، بأن صناعة الألعاب أصبحت إحدى الصناعات الإبداعية الناشئة التي تسهم في ضخ المزيد من الاستثمارات إلى اقتصادات الدول، باعتبارها صناعات مستدامة ذات إمكانات واعدة، وتنمو بوتيرة متسارعة عاماً بعد آخر.

ونوهت الكعبي بأن الإمارات والسعودية تمتلكان ثروةً من المواهب الشابة المبدعة التي ستضيف الكثير إلى مجال صناعة الألعاب الإلكترونية، وستفتح هذه الشراكة أمام الموهوبين آفاقاً تأخذ بيدهم إلى صنعة فن الابتكار والإنتاج والتصميم، وتُمكنهم مستقبلاً من تأسيس أعمالهم الخاصة وسط بيئة أعمال جذابة.

قطاع تطوير الألعاب الالكترونية

يُذكر بأن مجموعة الألعاب الإلكترونية الجديدة ستكون مستوحاة من أعمال "لمترى" بداية من مسلسل فريج ذو الشعبية الواسعة.

وستسهم الشراكة الثنائية في المجال الرقمي في تعزيز التعاون الاقتصادي السعودي الإماراتي، والاستحواذ على الحصة التي تحتلها المنطقة ككل ومنطقة الخليج على وجه التحديد في قطاع صناعة الألعاب الإلكترونية، كما ستسهم أيضا في تحويل منطقة الشرق الأوسط من مجرد مستهلك إلى منتج إبداعي قادر على رفد العالم بألعاب جديدة خصوصاً وأن قطاع الألعاب الإلكترونية يمتلك إمكانات نمو هائلة مع تسارع التطورات التكنولوجية والتحولات التي يشهدها هذا القطاع.