هيئة الإذاعة والتلفزيون تطلق مبادرة لدعم المحتوى المحلي بالشراكة مع شركات الانتاج

محمد بن فهد الحارثي رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون

محمد بن فهد الحارثي رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون

هيئة الإذاعة والتلفزيون تطلق مبادرة لدعم المحتوى المحلي بالشراكة مع شركات الانتاج

هيئة الإذاعة والتلفزيون تطلق مبادرة لدعم المحتوى المحلي بالشراكة مع شركات الانتاج

مبادرة هيئة الاذاعة والتلفزيون للشراكة مع مؤسسات الانتاج المحلي

مبادرة هيئة الاذاعة والتلفزيون للشراكة مع مؤسسات الانتاج المحلي

أطلقت هيئة الإذاعة مبادرة شراكة مع "شركات الإنتاج السعودية" تهدف إلى دعم الإنتاج المحلي، وتحفيز القطاع الخاص ودعم الابداع، للرفع من جودة المحتوى عبر دعم محلي واسع النطاق يقدم ثراء في المواد وجودة في المحتوى.

هيئة الإذاعة والتلفزيون تطلق مبادرة لدعم المحتوى المحلي بالشراكة مع شركات الانتاج

أعلنت هيئة الإذاعة والتلفزيون عن إطلاق مبادرة شراكة مع "شركات الإنتاج السعودية"، تهدف إلى دعم الإنتاج المحلي، حيث تهدف الهيئة من خلال هذه الخطوة إلى تحفيز القطاع الخاص واستجلاب المحتوى الإبداعي، وتقييم الخدمات الإعلامية في هذا النطاق عبر أعمال نوعية تساهم في زيادة قوة المعايير وضبط الجودة وقياس التأثير.

وفي إطار ذلك فلقد أشار محمد بن فهد الحارثي رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون، في اجتماع عقده مع ممثلي شركات الإنتاج السعودية، أن الشراكة تسعى إلى صنع شراكات نوعية مع المؤسسات والشركات في القطاعات الإعلامية الخاصة، للرفع من جودة المحتوى عبر دعم محلي واسع النطاق يقدم ثراء في المواد وجودة في المحتوى تدعم هيكلة البرامج والأعمال الإعلامية التي تقدمها قنوات وإذاعات هيئة الإذاعة والتلفزيون، منوها إلى أن التوجه الاستراتيجي للهيئة هو التركيز على المحتوى المحلي والتأكيد على معايير النوعية الجيدة وفي هذا الإطار أدخلت الهيئة نظام التقييم من خلال لجنة متخصصة تستند إلى 38 معياراً يضمن الجودة، مؤكدا بأن توجه مجلس الإدارة برئاسة وزير الإعلام المكلف رئيس المجلس الدكتور ماجد القصبي هو لدعم وتشجيع صناعة الإنتاج المحلي.

مبادرة هيئة الإذاعة والتلفزيون للشراكة مع مؤسسات الإنتاج المحلي

أكد رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون على أن النهوض بالمحتوى هو الخطوة الأسمى في صناعة المادة الإعلامية وأن الشراكة مع القطاع الخاص تأتي في ظل السعي الدؤوب من هيئة الإذاعة والتلفزيون لمواكبة التسارع الهائل في المجال الإعلامي، وأشار إلى أن الهيئة تتجه إلى تشجيع الإنتاج المشترك بين الهيئة وشركات الإنتاج، كما أنها ستحرص على مشاركة فريق منها في أعمال الإنتاج الخارجية لتعزيز التبادل المعرفي وضمان الجودة.

ووفقا لهذه المبادرة ستسعى الهيئة إلى عقد اتفاقيات تفاهم لاستمرارية هذه الأعمال المميزة على مدى أربعة مواسم مما يضمن الاستمرارية والاستعداد المبكر تشجيعا للإعمال الناجحة من مؤسسات الإنتاج المحلي، وستعمل الهيئة على وضع تصنيف داخلي لمستوى جودة شركات الإنتاج من خلال تقييم الاعمال المقدمة للهيئة وتعزيز التعاون مع الشركات المتميزة.

يُذكر بأن الحارثي قد أعلن عن إطلاق "بوابة الهيئة لاستقبال الأعمال التلفزيونية"، والأفكار الإبداعية من المؤسسات، ليتم تقييمها من لجنة مختصة في الهيئة، واستخدامها ضمن خطط وبرامج الهيئة، مما سيسهل عملية التواصل ما بين الهيئة وأكبر شريحة من الجمهور والمستفيدين، ويعزز كذلك من ثراء محتوى المواد الإعلامية والمحتوى، ويضمن الشفافية وحفظ حقوق الملكية الفكرية.

وبينت الهيئة أن الإسهامات من الشركات التي تحقق أعلى مؤشرات الجودة في المحتوى ستكون مرشحة للدخول في مشاريع اختصاصية على الصعيد الإعلامي، وذلك كخطوة أخرى لتحفيز العمل الإعلامي وضخ المزيد من الخبرات المحلية في الإنتاج وصناعة المحتوى.