الرسامة عائشة القادري لـ "هي": استلهم لوحاتي من التأمل في الطبيعة وجماليتها

 مقابلة مع الرسامة عائشة القادري

مقابلة مع الرسامة عائشة القادري

 احدى رسومات الفنانة عائشة القادري

احدى رسومات الفنانة عائشة القادري

 احدى رسومات الفنانة عائشة القادري

احدى رسومات الفنانة عائشة القادري

 احدى رسومات الفنانة عائشة القادري

احدى رسومات الفنانة عائشة القادري

 من اعمال الرسامة عائشة القادري بالواقعي التأثيري

من اعمال الرسامة عائشة القادري بالواقعي التأثيري

 من اعمال الرسامة عائشة القادري بالواقعي التأثيري

من اعمال الرسامة عائشة القادري بالواقعي التأثيري

 من رسومات الرسامة عائشة القادري

من رسومات الرسامة عائشة القادري

 من رسومات الرسامة عائشة القادري

من رسومات الرسامة عائشة القادري

 من رسومات الرسامة عائشة القادري

من رسومات الرسامة عائشة القادري

من لوحات الفنانة عائشة القادري

من لوحات الفنانة عائشة القادري

"استلهم لوحاتي من التأمل في الطبيعة وجماليتها ورؤيتي الخاصة للأشياء بطريقة مختلفة" بهذه العبارة وصفت الرسامة المتميزة "عائشة القادري" كيفية استلهامها للأفكار الفنية في أعمالها، والتي خاضت العديد من المجالات الفنية من منطلق شغفها لعالم الرسم والفنون منذ الطفولة، في إطار سعيها لإظهار أعمالها للمجتمع كحس فني وتراثي وثقافي.

التقت "هي" الرسامة الموهوبة "عائشة القادري" واجرت معها هذا الحوار الممتع، للتحدث عن مشوارها بعالم الرسم والفنون، وتوقعاتها حول مستقبل الفنانين والفنانات في السعودية.

حدثينا عن بداية مشواركِ في عالم الرسم والفنون بشكل عام.

أحب الفن وفيه اغوص واتمرد، اعشق الرسم منذ الصغر وفيه شغفي، تلقيت تعليمي أكاديميا عن طريق اساتذة في الفن، فتعلمت كل شيء النحت الرسم والخط من عمر ٧ سنوات وحتى عمر ١٥ عاما حيث اُستدعيت للرسم في جداريات المدارس خط ورسم، ومن هنا كانت الانطلاقة والبداية الحقيقية لمشواري.

حدثينا عن اهم المحطات في مشواركِ الفني.

اهم المحطات في مشواري كانت الرسم على جدران الجامعات والمكاتب، والمشاركة بمعرض بلوحة من التراث الوطني، وبعدها اهتممت أكثر بصقل موهبتي وتنمية قدراتي.

هل كان لأحد أفراد أسرتكِ دور في مشواركِ الفني؟

كان لأسرتي دور كبير، فوالدي رحمه الله كان مملوء بالشغف ومهتم بالتصاميم والنوادر وحرفي في صناعة الاكسسوارت التراثية من الذهب والفضة، ومنه اكتسبت حب الفن والنقوش ومعرفة الاشياء وجماليتها.

ما الشيء الذي يحرك بداخلكِ حس الفنانة لتبدعي عبر الريشة والألوان؟

الشي الذي يحرك بداخلي حس الفنانة هو التأمل في الطبيعة وجماليتها، ورؤيتي الخاصة للأشياء بطريقة مختلفة أحب من خلالها التعبير عنها بفرشتي ومخيلتي كفنانة.

هل تحرصين على نهج مدرسة معينة من المدارس الفنية المختلفة؟

أستهوي جميع المدارس بلا استثناء، واعمل على توسيع مجالاتي فيها بكل شغف، فكل مدرسة لها فنانيها ولها جيلها ومنها استلهمنا افكارنا وكيف ان عقل الفنان يبحر ويتغير كما تمتزج الألوان.

برأيكِ.. هل تنعكس مشاكل الفنان وظروفه على نتاجه الفني؟

ظروف الفنان لها تأثير كبير في انتاج لوحة فنية ممتلئة بمشاعره كلون أو حركة أو انطباع وسر خفي يضعه على سطح لوحة ما.

هل تنوين إطلاق معرضا خاصا بأعمالكِ.

بالتأكيد، فأنا أقوم حاليا بتجهيز اعمال خاصة بمعرضي الأول، والذي أنوي اطلاقه خلال هذا العام ان شاء الله.

ما هي توقعاتكِ حول مستقبل الفنانين والفنانات في السعودية؟

تغير مستقبل الفن تماما حاليا، وتم تسليط الضوء عليه بشكل أكبر، ففي الماضي كان الفن مقصورا على نخبة معينة وأفراد محدودين، أما اليوم فلقد اكتسب الفن أهمية أكبر من خلال عناية ودعم مملكتنا الرشيدة لتطوير الفنون والثقافة، واعتقد بان هناك مستقبل عظيم ينتظر الفنانين والفنانات لعرض أجمل الافكار وأجمل الاعمال الفنية.

ماهي طموحاتكِ المستقبلية؟

طموحي أن أتطور وأبدع وأصل لما كنت احلم به، وأن يكن لي نصيب ومكان أستطيع ان اعرض فيه اعمالي لتظهر للمجتمع كحس فني وتراثي وثقافي، وأن يصبح لها مكان تُقدر فيه، واتمنى أن أشارك بأهم المعارض الفنية داخل المملكة وخارجها.

كلمة أخيرة..

أشكر كل من كان له يد في تعليمي ودعمي ماديا ومعنويا منذ كنت طفلة إلى ما اصبحت عليه الآن.

وأخيرا..

شكر خاص لأسرة مجلة "هي" على استضافتي في هذا اللقاء الذي أسعدني كثيرا واتاحة هذه الفرصة الجميلة لأروي شغفي وحبي للفن، ويسعدني ان اكون جزء لا يتجزأ من رواد الفن التشكيلي.

حساب الرسامة عائشة القادري على الانستجرام

حساب الرسامة عائشة القادري على تويتر