مصممة الأزياء "أميمة كنداسة" تنظم معرضا للأزياء التراثية بمناسبة اليوم الوطني 90

 مصممة الازياء أميمة كنداسة تنظم معرضا للازياء التراثية بمناسبة اليوم الوطني 90

مصممة الازياء أميمة كنداسة تنظم معرضا للازياء التراثية بمناسبة اليوم الوطني 90

جانب من الازياء التراثية

جانب من الازياء التراثية

جانب من الازياء التراثية

جانب من الازياء التراثية

مصممة الازياء السعودية أميمة كنداسة

مصممة الازياء السعودية أميمة كنداسة

مصممة الأزياء السعودية أميمة كنداسة

مصممة الأزياء السعودية أميمة كنداسة

في إطار مجهودات مصممة الأزياء التراثية السعودية "أميمة كنداسة" ومساهمتها الفاعلة في إحياء التراث السعودي في مجال الأزياء وربطه بالمعاصرة في تصاميم عصرية تتسق وروح الشباب وتجدد الحياة، تستعد مصممة الأزياء "أميمة كنداسة" لتنظيم احتفالية ومعرض للأزياء بمناسبة اليوم الوطني الـ 90.

مصممة الأزياء "أميمة كنداسة" تنظم معرضا للأزياء التراثية بمناسبة اليوم الوطني 90

تنظم مصممة الأزياء التراثية السعودية "أميمة كنداسة" احتفالية ومعرض للأزياء في مدينة جدة، بمناسبة اليوم الوطني الـ 90 للمملكة، والذي ستعرض من خلاله مجموعة مميزة من أحدث تصميماتها التي تستوحي خطوطها من التراث الوطني العريق لقبائل المملكة، حيث يهدف المعرض إلى تعريف الجمهور بالأزياء التراثية الوطنية، لما لذلك من دور في تعزيز الانتماء الوطني في النفوس.

وتتضمن المعروضات التي سيحتضنها معرض المصممة كنداسة، الزي السفياني والقرشي والزهراني والنجدي والحجازي والمديني والكُرته والزي الشمالي والقصيمي، حيث تم إنتاج هذه الأزياء خصيصاً لهذه المناسبة.

"أميمة كنداسة" تعرض مجموعة مميزة من الأزياء التراثية

وحول التفاصيل الخاصة بهذه الأزياء، فلقد أوضحت المصممة "أميمة كنداسة"، لإحدى الصحف المحلية، بأن الأقمشة المستخدمة في إنتاج الأزياء بالنسبة للشمالي هي "الكريب" وهو مطرز بالنول ويسمى "الكنفة" بطريقة خطوط عرضية، والكلف الدائرية التي تمزج الأصالة بالمعاصرة، مع إضافة لمسة جمالية من الإكسسوار من المجوهرات المكونة من مزيج من الفضة وأحجار المرجان الكريمة والجذابة.

وأشارت كنداسة إلى أن الزي المديني الذي يعبر عن المنطقة الغربية قد استخدمت فيه خام الشيفون الحرير الطبيعي، مع التطريز الحجازي العتيق، والكنتيل المعتق بماء الذهب عيار 14 والقصب، أما الكرته فهي من القماش الجرز المقصب بالذهبي والمحرمة والمدورة، بينما يمثل السفياني جنوب غرب المملكة، وهو مكون من قماش الكريب بألوانه الساحرة التي تمزج بين الأسود والأحمر والأزرق، ومطرز بالقصب والخيط الأبيض والأحمر والأزرق، منوهة إلى أنها قد اختارت الإكسسوارات الفضية المطعمة بالفيروز الساحر.

أما المنطقة الجنوبية فلقد اختارت المصممة "كنداسة" الزي العسيري المكون من قماش الكريب الأسود والمطرز بخطوط طويلة وعرضية تمزج الألوان الأصفر والأحمر والأخضر، وهي الألوان الرئيسة التي يفضلها أهل الجنوب، مع ذهبيات، ومنديل أصفر للرأس وطفشة على الرأس، ومن جنوب غرب المملكة جاء تصميمها للزي القرشي المكون من قماش أسود مطرز بالقصب الفضي في خطوط طويلة وعرضية وصدرية داخلية، وزراير فضية مطعمة بالمجوهرات والكهرمان.

وجاء اختيار كنداسة لزي المنطقة الوسطى بالزي النجدي ثوب النشل، وهو عبارة عن ثوب فضفاض أِشبه بالعباءة، مصنوع من قماش الشيفون ومطرز بالقصب الذهبي، وعليه البيشه الطويلة على الرأس، التي تتميز به المرأة المحتشمة، أما الإكسسوارات فهي عبارة عن "مخنق رش رش" و"بناجر" التي كانت النساء يلبسنها قديماً.