بالفيديو: الرياض تحتضن أول متحف للسعادة في السعودية

الرياض تحتضن أول متحف للسعادة في السعودية

الرياض تحتضن أول متحف للسعادة في السعودية

الجوهرة أبانمي مديرة متحف السعادة

الجوهرة أبانمي مديرة متحف السعادة

الرياض تحتضن أول متحف للسعادة في السعودية

الرياض تحتضن أول متحف للسعادة في السعودية

المتحف يضم 10 وحدات محتلفة

المتحف يضم 10 وحدات محتلفة

 أول متحف للسعادة في السعودية

أول متحف للسعادة في السعودية

يستقبل المتحف أكثر من 300 زائر يوميا

يستقبل المتحف أكثر من 300 زائر يوميا

"متحف السعادة" هو نوع جديد من المتاحف يقام لأول مرة في المملكة العربية السعودية، وهو متحف تفاعلي، يتميز بعناصر رائعة تجذب الحواس بأكملها، وبمحتوى متنوع يمنح الزائر شعور بالسعادة.

بالفيديو: الرياض تحتضن أول متحف للسعادة في السعودية

احتضنت واجهة الرياض مؤخرا ولأول مرة بالسعودية، افتتاح اول متحف للسعادة، والذي يضم 10 وحدات لكل وحدة أسلوب مختلف لجلب السعادة وكسر روتين الترفيه المعتاد، ورفع نسبة هرمون الدوبامين والسيروتونين.

ويستقبل متحف السعادة بالعاصمة الرياض، والذي استغرق عامين لتنفيذه، ويقوم عليه شباب وفتيات سعوديون، مئات الزوار يوميًا، حيث يتم تقسيمهم إلى مجموعات تتكون كل مجموعة من خمسة أفراد، وتستمر رحلة السعادة 45 دقيقة بواقع خمس دقائق لكل تجربة.

وحول ذلك فلقد نشرت قناة "العربية" مقطع فيديو لتقرير خاص بافتتاح أول متحف للسعادة في السعودية، ونوهت من خلاله مديرة متحف السعادة "الجوهرة أبانمي" بأن عدد الزوار يبلغ يوميًا 360 شخصاً تقريبا، وفِي إجازة نهاية الأسبوع يصل العدد إلى 400 شخص.

وأشارت أبانمي إلى أن المتحف عبارة عن عدة غرف، وكل غرفة فيها تجربة حسية وبصرية مختلفة، يطمحون من خلالها لرفع هرمون السعادة لدى الزائرين بالعناصر الخيالية الموجودة من خلال الألوان والموسيقى، وبرائحة مختلفة في كل غرفة.

يُذكر بأن أقسام "متحف السعادة" تضم غرفة "الدبدوب"، وغرفة "العلكة"، وغرفة "اليونيكورن" التي تعتبر رمزاً لتحقيق الأحلام، وغرفة "المارشميلو"، وأيضاً غرفة "البطة الصفراء"، وغرفة الرسم.