ثقافة وفنون جدة تطلق مسابقة جائزة ضياء عزيز للبورتيه 2020

ثقافة وفنون جدة تطلق مسابقة جائزة ضياء عزيز للبورتيه 2020

ثقافة وفنون جدة تطلق مسابقة جائزة ضياء عزيز للبورتيه 2020

جمعية الثقافة والفنون بجدة

جمعية الثقافة والفنون بجدة

جوائز المسابقة

جوائز المسابقة

 شعار الجائزة

شعار الجائزة

أعلنت جمعية الثقافة والفنون بجدة عن إطلاق مسابقة جائزة ضياء عزيز ضياء للبورتريه 2020 في نسختها الرابعة تحت شعار "الفن في مواجهة الجائحة".

ثقافة وفنون جدة تطلق مسابقة جائزة ضياء عزيز للبورتيه 2020

أطلقت الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بجدة مسابقة جائزة ضياء عزيز ضياء للبورتريه 2020 في نسختها الرابعة برعاية شركة ليان الثقافية، وتضامنًا مع جهود الدولة تم اعتماد موضوعها تحت شعار "الفن في مواجهة الجائحة" لتفعيل دور الفنانين التشكيليين في تجسيد القيم الإنسانية وإيصال رسالة الفن السامية.

وفي إطار ذلك فلقد أعلنت اللجنة المنظمة للجائزة عن تخصيصها هذا العام لتتضامن مع الجهود التي تقدمها الدولة وجميع الجهات لمكافحة الجائحة العالمية وتهدف إلى تفعيل دور الفنانين التشكيليين في التعاطي مع الحدث وتداعياته ورصد المرحلة بلغة الريشة والألوان وتقديم صورة فنية راقية تحمل قيم ومعاني الإنسان السعودي وتجسد رسالة الفنون السامية.

علما بأن اللجنة المنظمة للمسابقة قد اعتمدت ثلاث جوائز مالية تقدم إلى أصحاب المراكز الثلاثة الأولى، حيث سيحصل الفائز الأول على مبلغ وقدره 50 ألف ريال، وسيحصل الفائز بالمركز الثاني على مبلغ وقدره 30 ألف ريال، والفائز بالمركز الثالث على مبلغ وقدره 20 ألف ريال.

مسابقة جائزة ضياء عزيز للبورتيه 2020 في نسختها الرابعة

أعرب الفنان القدير ضياء عزيز ضياء عن شكره لجمعية الثقافة والفنون بجدة وشركة ليان الثقافية والأمير فيصل بن عبدالله آل سعود لمواصلة دعم ورعاية الجائزة، منوها إلى أنه فخور بما حققته الجائزة خلال الأعوام الماضية ويتطلع إلى مشاركة واسعة في النسخة الرابعة كونها تجسد حدث لن يتكرر وتمنى للجميع التوفيق.

من جانبه أعرب الأستاذ محمد آل صبيح مدير جمعية الثقافة والفنون بجدة، عن عظيم شكره وتقديره لشركة ليان الثقافية والأمير فيصل بن عبدالله آل سعود على رعاية المسابقة ودعمه الكبير للارتقاء بحركة الفنون التشكيلية السعودية، وأوضح بأن المسابقة تأتي هذا العام في ظل أحداث مؤلمة يمر بها العالم لذا عملت اللجنة المنظمة على تغيير موضوع المسابقة في النسخة الرابعة والذي سبق وأعلن عنه في حفل توزيع جوائز النسخة الثالثة العام الماضي وكان من المفترض أن يكون عن "المرأة في الجزيرة العربية" ولكن المرحلة تقتضي تكاتف الجهود مع جميع الجهات والتضامن مع جهود الدولة لتسخير كل الأدوات والامكانيات للمساهمة في مكافحة الجائحة والتعاطي معها بشتى الوسائل والطرق، وبلا شك للفن رسالة سامية وعبر التاريخ كان يوثق ويؤرخ الأحداث والأزمات ويصورها برؤية إبداعية تبقى شاهدة عصر ترتحل عبر الزمن.

جائزة ضياء عزيز ضياء للبورتريه

يُذكر بأن مسابقة جائزة ضياء عزيز ضياء للبورتريه قد شهدت تطوراً كبير خلال دوراتها الثلاثة الماضية، ولقد اكتسبت الجائزة أهميتها كونها تحمل اسم الفنان السعودي العالمي القدير "ضياء عزيز ضياء" أحد أبرز فناني جيل الرواد في الحركة التشكيلية السعودية، والذي يتميز ببصماته الواضحة في مسيرة الفن التشكيلي السعودي المعاصر، حيث قدم خلال مسيرته أعمالا فنية قيمة ذات رسالة عالمية كان لها أصداء واسعة في الداخل والخارج.

هذا ولقد فاز في المسابقة في نسختها الأولى الفنان صالح الشهري، وكان الفوز في النسخة الثانية من نصيب الفنان فايع الألمعي، أما في نسختها الثالثة والتي شهدت اعتماد ثلاث جوائز فقد ذهب المركز الأول للفنانة خديجة الربعي، والمركز الثاني للفنانة زهرة الخزير، والمركز الثالث للفنان نادر العتيبي.