انشاء مؤسسة "ثنائيات الدرعية" لتنظيم بينالي فني عالمي

انشاء مؤسسة ثنائيات الدرعية لتنظيم بينالي فني عالمي

انشاء مؤسسة ثنائيات الدرعية لتنظيم بينالي فني عالمي

إنشاء مؤسسة ثنائيات الدرعية

إنشاء مؤسسة ثنائيات الدرعية

وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود

وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود

أعلن وزير الثقافة عن إنشاء مؤسسة "ثنائيات الدرعية" لتنظيم بينالي فني عالمي، ليمثل منصة إبداعية تسمح للجمهور العالمي الاطلاع على العروض الفنية والثقافية السعودية بما تتسم به من عمق وتنوع.

انشاء مؤسسة "ثنائيات الدرعية" لتنظيم بينالي فني عالمي

أعلن وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود، عن إنشاء مؤسسة "ثنائيات الدرعية" المعنية بالفنون المعاصرة والتي تم تصميمها لتكون المسؤولة عن تنظيم بينالي سنوي في المملكة يتم التناوب فيه بين معرضٍ للفنون المعاصرة ومعرضٍ للفنون الإسلامية، حيث يعد البينالي أحد المبادرات التي أعلنت عنها وزارة الثقافة في حفل تدشين رؤيتها وتوجهاتها ضمن حزمة المبادرات الأولى.

ووفقا لما أعلنته وزارة الثقافة عبر موقعها الرسمي فإن الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود، وزير الثقافة، سيرأس مجلس إدارة مؤسسة "ثنائيات الدرعية"، في حين تم تعيين الأستاذة آية حبيب البكري في منصب الرئيس التنفيذي.

وينتظر أن تحمل الدرعية بتراثها وروحها الجمالية مهمة عرض "بينالي" متفرد كان بمثابة الحلم للفنانين السعوديين الذين يريدون نقل تجاربهم إلى العالم والاحتكاك بالثقافات والاتجاهات العالمية للفنون، وسبق أن أقيم العام الماضي في الدرعية النسخة الأولى من البينالي تحت مسمى "ثنائيات الدرعية" بالتعاون حينها بين الهيئة العامة للثقافة والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وكان المعرض يختص بالعلاقة ما بين الفن العمراني والسلوك الإنساني في المملكة وشبه الجزيرة العربية.

مؤسسة "ثنائيات الدرعية"

ستعمل مؤسسة "ثنائيات الدرعية" من خلال تنظيم البينالي على تحقيق الأهداف التي حددتها رؤية وتوجهات وزارة الثقافة المرتبطة بمنصات الفنون المعاصرة وتطويرها إلى المستوى الذي تصبح فيه المملكة مركزاً إقليمياً وعالمياً للفنون والثقافة، وستنظم المؤسسة البينالي العالمي وفقا لما يلي:

- الدورة الأولى: ستبدأ مؤسسة "ثنائيات الدرعية" نشاطها بالتحضير للدورة الأولى من البينالي، والتي ستقام في عام 2021م وستكون مخصصة لمعرض الفنون المعاصرة.

- الدورة الثانية: سيتم تخصيص الدورة الثانية للفنون الإسلامية في عام 2022م.

وستتولى المؤسسة مداولة البينالي بالتناوب بين معرضي الفنون المعاصرة والفنون الإسلامية بشكل سنوي، وذلك لإضفاء التنوع على البينالي ولخلق مساحة أكبر للفنانين السعوديين من اتجاهات إبداعية مختلفة عبر منصة فنية مرموقة تتيح لهم عرض أعمالهم والتفاعل مع أقرانهم من الفنانين الدوليين، حيث يمثل البينالي منصة إبداعية تسمح للجمهور العالمي الاطلاع على العروض الفنية والثقافية السعودية بما تتسم به من عمق وتنوع.

بينالي الدرعية

برزت مبادرة "بينالي الدرعية" من ضمن المبادرات الـ (27) التي أعلنت عنها وزارة الثقافة في حفل تدشين رؤيتها وتوجهاتها ضمن حزمة المبادرات الأولى، وهو تظاهرة فنية عالمية تهدف إلى تحفيز الفنانين السعوديين وتمكينهم في مجالات الفنون البصرية، وجاء إنشاء مؤسسة "ثنائيات الدرعية" كخطوة أساسية وضرورية لتنظيم البينالي وفق المستوى العالمي الذي يُلبي طموحات وزارة الثقافة ويحقق أهداف رؤية المملكة 2030.

يُذكر بأن كلمة "بينالي" ترادف المعارض الدولية التي تهتم بالفنون المعاصرة، مثل: النحت، والتصميم، والنقش، والموسيقى، والمسرح، والفنون البصرية، وهو حدث عالمي يقام كل عامين.

ومن أشهر التجارب الدولية "بينالي البندقية"، الذي يبلغ عمره أكثر من 120 عاماً وحصلت فيه المملكة عام 2017 على مقر دائم وشاركت فيه لأول مرة عام 2018، وعلى المستوى العربي يبرز "بينالي الشارقة الدولي" الذي تم إطلاقه عام 1993 وأصبح ومضة بارزة في الاهتمام بالفنون، كما أن هناك مدنا عالمية أخرى تملك "بينالي" خاصا بها ويوجد 150 بينالي حول العالم.