الفنانة سميرة آل إبراهيم لـ"هي": الفنانات السعوديات الرائدات هن المحفّز الأول للفنانات المبتدئات

مقابلة مع الفنانة التشكيلية سميرة آل ابراهيم

مقابلة مع الفنانة التشكيلية سميرة آل ابراهيم

احدى أعمال الفنانة التشكيلية سميرة آل إبراهيم

احدى أعمال الفنانة التشكيلية سميرة آل إبراهيم

احدى أعمال الفنانة التشكيلية سميرة آل إبراهيم

احدى أعمال الفنانة التشكيلية سميرة آل إبراهيم

احدى أعمال الفنانة التشكيلية سميرة آل إبراهيم

احدى أعمال الفنانة التشكيلية سميرة آل إبراهيم

من اعمال التشكيلية السعودية سميرة آل ابراهيم

من اعمال التشكيلية السعودية سميرة آل ابراهيم

من اعمال التشكيلية السعودية سميرة آل ابراهيم

من اعمال التشكيلية السعودية سميرة آل ابراهيم

من اعمال التشكيلية السعودية سميرة آل ابراهيم

من اعمال التشكيلية السعودية سميرة آل ابراهيم

من اعمال التشكيلية السعودية سميرة آل ابراهيم

من اعمال التشكيلية السعودية سميرة آل ابراهيم

من اعمال التشكيلية السعودية سميرة آل ابراهيم

من اعمال التشكيلية السعودية سميرة آل ابراهيم

 من رسومات الفنانة التشكيلية سميرة آل إبراهيم

من رسومات الفنانة التشكيلية سميرة آل إبراهيم

 من رسومات الفنانة التشكيلية سميرة آل إبراهيم

من رسومات الفنانة التشكيلية سميرة آل إبراهيم

 من رسومات الفنانة التشكيلية سميرة آل إبراهيم

من رسومات الفنانة التشكيلية سميرة آل إبراهيم

 من رسومات الفنانة التشكيلية سميرة آل إبراهيم

من رسومات الفنانة التشكيلية سميرة آل إبراهيم

 من رسومات الفنانة التشكيلية سميرة آل إبراهيم

من رسومات الفنانة التشكيلية سميرة آل إبراهيم

 من رسومات الفنانة التشكيلية سميرة آل إبراهيم

من رسومات الفنانة التشكيلية سميرة آل إبراهيم

من لوحات الرسامة السعودية سميرة آل ابراهيم

من لوحات الرسامة السعودية سميرة آل ابراهيم

من لوحات الرسامة السعودية سميرة آل ابراهيم

من لوحات الرسامة السعودية سميرة آل ابراهيم

"الفنانات السعوديات الرائدات هن المحفّز الاول لنا كفنانات مبتدئات" هذا هو رأي الفنانة التشكيلية السعودية "سميرة آل إبراهيم" حول توقعاتها المستقبلية للفنانات السعوديات، خاصة وأن الشغف والاستمرار في حب التعلم كان أساس تطوير ميولها وموهبتها الفنية في إطار سعيها لإنتاج أعمال أكثر ابداعا وتميزا.

التقت "هي" الفنانة التشكيلية السعودية "سميرة آل إبراهيم" لتتعرف منها على مشوارها واهم التحديات التي واجهتها في عالم الفن التشكيلي، وتوقعاتها حول مستقبل الفنانات السعوديات.

عرفينا عن نفسكِ.

انسانة طموحة، شغوفة بالاستمرار في التعلم من اي شيء يعجبني، اجتماعية وقيادية، اميل للأعمال التطوعية، وتميل نظرتي نحو الجمال في كل شيء من حولي، من هواياتي عشق الميك آب والتصوير وتصميم الأزياء، ولي عدة محاولات في الديكور الداخلي.

متى اكتشفتِ ميلكِ وشغفكٍ الى الفنون، وماهي اهم التحديات التي واجهتكِ في عالم الفن التشكيلي؟

اكتشفت ميولي للفنون منذ طفولتي في المرحلة الابتدائية، وفي نظري لا توجد تحديات في المجال الفني سوى ان الفنان مهما أنتج من اعمال فسيستمر في الابداع أكثر.

ما هي أبرز المحطات في مشواركِ الفني؟

مررت بالعديد من المحطات في المجال الفني، فكنت اشارك في كل مناسبة يمكن أن أعمل فيها أو اتواجد فيها سواءً في المدارس أو المراكز أو اي مكان يتطلب لمسة فنية.

هل كان لأسرتكِ او أحد المقربين منكِ دور في مشواركِ الفني؟

نعم ولله الحمد، فلقد وجدت الدعم المعنوي والمادي من عائلتي في المجال الفني، وخاصة من خلال طلباتهم لتنفيذي اعمال فنية أو إبداء رأيهم في التصاميم أو الأعمال الفنية المتنوعة، أو إضافة لمسات فنية تخصهم.

حدثينا عن مشاركاتكِ في المعارض أو المهرجانات.

للأسف لم اشارك في أي معارض محلية أو خارجية، على الرغم من أنني قد تلقيت عروض لفرصتين تتضمن مشاركة خارجية، لأنني أرى بأنني لا زلت مبتدئة وأريد ان أبدع أكثر من ذلك حين أخطو هذه الخطوة.

هل تنوين إطلاق معرض شخصي؟

بالتأكيد ذلك حلم كل فنان، ولكنني أعتقد بأنه مازال هناك وقت لإطلاق معرض شخصي خاص بأعمالي، لكي اتشبع من الابداع واتقان اعمالي بشكل أكثر تميزا.

ماهي توقعاتكِ حول مستقبل الفنانات التشكيليات السعوديات؟

جميع الفنانات السعوديات الرائدات هن المحفّز الاول لنا كفنانات مبتدئات، فجميع أعمالهن ملهمة لنا كثيراً.

بم تنصحين الفنانات المبتدئات؟

انصح الفنانات المبتدئات بأن يحرصن على الاستمرار في ميولهن بالمجالات الفنية المختلفة من خلال الممارسة أكثر والصبر والمثابرة، وأن يحولن كل نقد سلبي إلى نظرة تميل إلى الناحية الإيجابية، ما يولد لديهن ابداعات أكثر في هذا المجال.

ماهي طموحاتكِ المستقبلية؟

طموحاتي المستقبلية ان يكون الفن التشكيلي من اسس التعليم وان يرتبط في كل نواحي المجتمع، فعلى سبيل المثال يمكن أن يكون في كل مؤسسة اجتماعية أو تعليمية معرض فني يشارك فيه الجميع.

كلمة أخيرة..

أتوجه بجزيل الشكر لوالدنا الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان -حفظهم الله-على كل الجهود التي دعموا بها المرأة السعودية في كل المجالات وخاصة في المجال الفني، وأتوجه بالشكر أيضا لوزير الثقافة الامير بدر بن عبدالله ال فرحان على ما قدمه من تسهيلات وتيسير لكافة الامور الخاصة بالفنانين والفنانات ودعمهم في كل مجالات الفنون الجميلة.

وأخيرا ..

أشكر أسرة مجلة "هي" على هذه الفرصة الثمينة التي أتاحتها لي، وتمنياتي القلبية لها بدوام التميز والنجاح.

حساب الفنانة "سميرة آل إبراهيم" على الانستجرام

حساب الفنانة "سميرة آل إبراهيم" على تويتر