سعوديات ذوات بصمات مميزة ورائدة في فن المسرح

 أسست سامية البشري أول لجنة للمسرح النسائي بجمعية الثقافة والفنون بجدة

أسست سامية البشري أول لجنة للمسرح النسائي بجمعية الثقافة والفنون بجدة

الدكتورة مائسة صبيحي

الدكتورة مائسة صبيحي

الدكتوره مائسة صبيحي

الدكتوره مائسة صبيحي

تكريم وفاء الطيب في سلطنة عمان

تكريم وفاء الطيب في سلطنة عمان

تكريم وفاء الطيب في ملتقى صانعات النجاح الثامن

تكريم وفاء الطيب في ملتقى صانعات النجاح الثامن

سامية البشري

سامية البشري

فازت الكاتبة فاطمة الورثان بالمركز الأول في مسابقة التأليف المسرحي

فازت الكاتبة فاطمة الورثان بالمركز الأول في مسابقة التأليف المسرحي

فاطمة البنوي

فاطمة البنوي

فاطمة البنوي

فاطمة البنوي

 مسرحية حيران التي عرضتها فاطمة الورثان مؤخرا

مسرحية حيران التي عرضتها فاطمة الورثان مؤخرا

الاهتمام بفن المسرح المُلقب بـ "أبي الفنون" جزءاً من الحراك الذي تتبنّاه المملكة لنشر الثقافة وزيادة الوعي في المجتمع إضافة إلى الجانب الترفيهي، وبما يتوافق مع مكانة المملكة العربية السعودية على خريطة الفن ويلامس تطلعات وآمال المجتمع السعودي وبهدف صناعة جيل واعد في المجال المسرحي، وهو المجال الذي برزت من خلاله الكثير من السعوديات ووضعن من خلاله بصماتهن الرائدة، ومن ذلك اخترنا لكم 5 سعوديات ذوات بصمات مميزة ورائدة في فن المسرح.

مائسة صبيحي

تعد الكاتبة المسرحية الدكتورة مائسة محمد صبيحي، من رموز المسرح السعودي، فهي أول سيدة سعودية تقدم عروضاً مسرحية في دول الاتحاد الأوروبي، حيث اشتهرت بنشاطها في مجال الفنون وذاع صيتها من خلال أعمالها للمسرح، وكانت أول سعودية تقدم عرضا مسرحيا في مهرجان "أدنبره" الذي يعقد سنويا في العاصمة الأسكتلندية والذي يعتبر من أعرق التظاهرات الفنية بالعالم، كما قدمت عرض مسرحي في نيويورك وعرض آخر في مهرجان الأردن المسرحي، وساهمت بإنتاج وإخراج مسرحيات شكسبير باللغة العربية، وأقامت مسرحيات اجتماعية وثقافية اعتمادا على تمثيل المرأة الواحدة، وهو قالب مسرحي لا يظهر فيه سوى ممثل واحد يؤدي عدة أدوار، ويعمل على تحريك الجمهور مما يتطلب إمكانات متعددة، ومن أبرزها مسرحية "رأسا على عقب".

فاطمة الورثان

فازت الكاتبة المسرحية فاطمة الورثان في المركز الأول عن نصها "غيابة الجب" في مسابقة التأليف المسرحي بملتقى الدمام الثاني للنص المسرحي الذي نظمه بيت المسرح التابع للجنة المسرح بجمعية الثقافة والفنون بالدمام، حيث جاءت هذه المسابقة والتي شهدت مشاركة مميزة للكاتبات المسرحيات بهدف اكتشاف مواهب جديدة في الكتابة المسرحية، يمكن من خلالها رفد التجربة المسرحية في المنطقة، بل تتعداها لتكون أسماء مسرحية حاضرة على خارطة المسرح السعودي والعربي، كما لاقت المسرحية النسائية "حيران" التي عرضتها الورثان منذ عدة أيام على مسرح أمانة المنطقة الشرقية بالدمام، نجاحا متميزا وردود أفعال إيجابية من قبل الحاضرات.

وفاء الطيب

أسهمت المؤلفة والمخرجة المسرحية وفاء محمد الطيّب إدريس، نائبة لجنة المسرح بجمعية الثقافة والفنون بالمدينة المنورة ورئيسة فرقة مسرح أوكسجين، في تنشيط الحراك الثقافي في المدينة وتطويره كماً وكيفاً، كما فتحت آفاقاً واعدة أمام أبناء المدينة لتحقيق تنمية ثقافية شاملة، فهي كاتبة مسرحية وقصصية لها العديد من الكتب القصص والمسرح، وعضوة في العديد من المنتديات الأدبية الرسمية والأهلية، كما سبق لها الكتابة في عدد من الصحف السعودية، حيث تعمل على تنشيط الحياة الثّقافيّة والفكريّة والفنيّة في المجتمع من خلال حزمة من البرامج والفعّاليات المختلفة بغيّة إثراء الحياة الثّقافيّة، ولقد تم تكريمها في عدة محافل ثقافية ومنها تكريمها في ملتقى صانعات النجاح الثامن في المدينة، وتكريمها بسلطنة عمان نظير مشاركتها في فعاليات منتدى المرأة للثقافة والفكر الثاني بعنوان "الإبداع المسرحي" الذي أقيم بصلالة عمان في شهر مارس 2019.  

فاطمة البنوي

حاولت الممثلة والمخرجة والكاتبة السعودية فاطمة البنوي، نقل المجتمع السعودي من خلال قصصه المختلفة إلى جميع أنحاء العالم، وكانت قد شاركت في تأسيس المسرح في جدة منذ عام 2010 وعرضت من خلاله بعض المسرحيات، وعندما انتقلت إلى جامعة هارفرد أيضاً كانت لها بعض المشاركات المسرحية فيها، بينما أخرجت العمل المسرحي "الدائرة المستقيمة" في تجربة مسرح الشارع الذي أطل على زوار جدة التاريخية للمرة الأولى خلال عام 2019، كما شاركت البنوي كممثلة في عدد من الأعمال ومن أبرزها المشاركة في الفيلم السعودي "بركة يقابل بركة" وفيلم "رولم"، وكذلك المشاركة في بطولة المسلسل السعودي "بشر"، هذا ولقد تم اختيار فاطمة البنوي من قبل مجلة تايم الأمريكية في أكتوبر 2018 لتُصنّف في قائمة "القادة الشباب" أو الشباب الذين يسعون لتغيير العالم، بعد نجاح مشروعها "قصة أخرى" وطرحها للكثير من القصص الشخصية وتجارب مجتمعها السعودي.

سامية البشري

بدأت الكاتبة والمخرجة السعودية سامية البشري قصتها مع المسرح النسائي في السعودية وفي تعلم فن المسرح قبل نحو 15 عامًا إبان دراستها في المراحل الدراسية وحتى الجامعة، ودعمتها جمعية الثقافة والفنون بجدة ومنحتها الثقة لتكوين أول لجنة للمسرح النسائي، وهي أول لجنة للمسرح النسائي بجميع فروع جمعيات الثقافة والفنون بالمملكة، وتعد أول سعودية تؤسس مؤسسة لاكتشاف المواهب المسرحية، في إطار طموحها لتأسيس فريق مسرحي نسائي أكاديمي منظم في المملكة، وأطلق عليها لقب "سفيرة دعم المواهب" ولقد عملت البشري طيلة السنوات الماضية على وضع الخطط والأفكار وتدريب الكوادر البشرية وتأهيلها في الإخراج والتمثيل الخاص بالمسرح النسائي بمجهودات ذاتية فردية حتى استطاعت أن تحقق الكثير من الفعاليات المتنوعة منها اسكتشات كوميدية واستاند اب كوميدي ولوحات استعراضية ودورات موسيقية على مستوى محافظة جدة والمشاركة في العديد من المهرجانات التي تستهوي الجمهور النسائي.