إليكم التصاميم الفائزة في مسابقة "صنع في القوز" دبي

إليكم التصاميم الفائزة في مسابقة

إليكم التصاميم الفائزة في مسابقة "صنع في القوز" دبي

تعدّ مسابقة

تعدّ مسابقة "صنع في القوز" الأولى من نوعها

كشفت هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة" عن التصميم الفائز في مسابقة "صنع في القوز" التي أطلقتها الهيئة في نوفمبر من العام الماضي، ودعت فيها المبدعين إلى تقديم تصاميم لأماكن عامة في منطقة القوز .

وتعدّ مسابقة "صنع في القوز" الأولى من نوعها، وكان الهدف من وراء إطلاقها إنشاء أماكن عامة للجمهور في منطقة القوز، وذلك وفق اعتبارات محددة؛ من أهمها أن تكون التصاميم مستوحاة من روح منطقة القوز، وتتيح استثمار المساحات غير المستغلة في المنطقة بالشكل الأمثل الذي يلبّي الاحتياجات التي لمسها المصممون المشاركون في المسابقة أثناء زياراتهم للموقع.

8 تصاميم

وضمت القائمة المرشحة للفوز 8 تصاميم اختارتها لجنة التحكيم من بين المشاركات المقدمة بناء على مجموعة من المعايير شملت الجانبين الفني والتقني، ومراعاة بيئة الموقع وخصوصية عمارته، وسهولة صيانة التصاميم المنفَّذة. وعُرضت التصاميم المرشحة للتصويت العام على مدار يومي 24 و25 يناير من العام الجاري في منطقة القوز ضمن فعاليات النسخة الثامنة من مهرجان القوز للفنون الذي أقيم في "السركال أفنيو"، حيث صوّت أكثر من 2000 شخص على التصاميم المفضلة لديهم. وجاءت نتائج التصاميم الفائزة بناء على تصويت الجمهور وأصوات لجنة التحكيم مناصفةً (50 في المئة من قبل كل طرف).

"كونكشن" (تواصل)  

وجاء في المركز الأول تصميم بعنوان "كونكشن" (تواصل) قدمه استوديو "ليما" للتصميم، وتعكس فكرته التاريخ الصناعي لمنطقة القوز وبيئتها وهويتها الثقافية. ويجمع التصميم بين الثراء المفاهيمي وتنوع المواد المستخدمة في تصنيعه؛ فقد استوحي من بيئة المنطقة وخصوصية قاطنيها والعاملين فيها، مستخدماً المواد المتاحة في المكان من إسمنت وخشب ومعدن، وموفراً في الوقت ذاته إضاءة مثالية وإمكانية الاتصال بالإنترنت "واي فاي".  

وسيتم تصنيع 3 نماذج عن التصميم الفائز "كونيكشن" وتركيبها في منطقة القوز الإبداعية خلال موسم دبي الفني في شهر أبريل من العام الجاري. 

"المجلس العصري"

كما جاء في المرتبتين الثانية والثالثة، على الترتيب، تصميما "المجلس العصري" للفنان "ألكساندر زيغاروف"، و"الملتقى" للفنانتين عائشة الموسى وياسمين نورالدين. واستوحى زيغاروف تصميم "المجلس العصري" من شكل المقعد المستخدم في المجلس التقليدي مع تعديل حوافه لتأخذ انحناءة مريحة وآمنة، بينما أتى الإطار الخارجي للجوانب من المعدن الأسود البسيط، بحيث يتلاشى ليصبح ظلاً عند إنارة مجموعة الأضواء المتعددة الألوان التي زُوِّد بها، محوِّلةً المقعد من قطعة أثاث بسيطة إلى قطعة فنية جذّابة.

"الملتقى" (The Hub) 

أما تصميم "الملتقى" (The Hub)، فاستوحيت فكرته من طبيعة منطقة القوز بوصفها ملتقىً للمبدعين والصناع والحرفيين، فأتت المنطقة العامة على شكل مربع مزود من طرفين بأماكن لركن الدراجات الهوائية، ومقاعد من الطرفين الآخرين، إضافة إلى مظلات فوق المقاعد، بحيث تناسب طبيعة هذه المنطقة الحيوية. واستُخدِم في التصميم الخشب والحجر والمعدن ليكون مناسباً للتركيب في الهواء الطلق.