"فن أبوظبي" يمدد برنامجه الثقافي لغاية نهاية فبراير 2020

"فن أبوظبي" يمدد برنامجه الثقافي لغاية نهاية فبراير 2020

كشفت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي عن تمديد الأقسام الفنية الثلاثة الحصرية من فن أبوظبي، والذي يُقام تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس اللجنة التنفيذية. يستمر عرض الأقسام الثلاثة؛ "آفاق: الفنانون الناشئون" و"بوابة" و"آفاق: تكليف الفنانين" لغاية فبراير القادم، نظراً للنجاح والحضور الكبير الذي شهدته النسخة الحادية عشر من المعرض.

آفاق: الفنانون الناشئون

يأتي في مقدمة البرامج الثقافية والفنية التي تم تمديد عرضها، برنامج "آفاق: الفنانون الناشئون"، والذي يضم أعمالاً للفنانات الإماراتيات عائشة حاضر وروضة خليفة الكتبي وشيخة فهد الكتبي، برعاية كل من القيّمين الفنيين ركني ورامين حائري زاده وحسام رحمانيان، حيث قدمت الفنانات الإماراتيات الشابات أعمالاً فنية مفعمة بالحيوية تحث على التفكير والإبداع، وذلك بعد تدريب امتد لمدة سنة كاملة، ويستمر عرض البرنامج في منارة السعديات لغاية 1  فبراير.
 
معرض "بوابة"

أمّا معرض "بوابة"، الذي أشرف عليه القيّم الفني الفنان باولو كولومبو، فيستمر عرضه كذلك حتى 1 فبراير 2020، ويحمل المعرض عنوان "قصص من الماضي والحاضر" ويستعرض التأثير المحتمل للعناصر اليومية البسيطة ذات الأهمية الثقافية والأنثروبولوجية، التي تم العثور عليها في رحلات التنقيب الأثري، على القصص التي يسردها الفنانون في أعمالهم الفنية اليوم.

آفاق: تكليف الفنانين

فيما يستمر برنامج "آفاق: تكليف الفنانين"، بمشاركة كل من أوليفر بير ولياندرو إيرلتش، اللذان أبدعا أعمالاً فنية في مواقع تاريخية في العين وفي مدينة أبوظبي، حيث اعتمد بير على مخيلة وإبداع أطفال الإمارات، وقصة علاء الدين الشهيرة، لتصميم عمل فني مميز ، والذي  سيُعرض في قصر الحصن وسط أبوظبي حتى 1فبراير، بينما سيظل في قلعة الجاهلي بالعين حتى 28 فبراير. أما  إيرلتش، فقد أبدع عملاً فنياً عابراً على شكل سحابة غامضة، تتباين وتتناغم مع البيئة الصحراوية القاسية، والتي يمكن زيارتها في واحة العين حتى 28 فبراير 2020. 
 
يذكر أن فعاليات النسخة الحادية عشر من معرض فن أبوظبي اختتمت بنجاح في الـ23 من شهر نوفمبر الماضي، بمشاركة 50 صالة عرض محلية وعالمية، واستقبلت ما يزيد عن 15 آلاف زائر على مدى 4 أيام من الفنون والأداءات الإبداعية وورش العمل المبتكرة في منارة السعديات، بينما تم تنظيم 220 جولة فنية أخذت مختلف شرائح الجمهور من عشاق الفنون، وطلّاب المدارس والجامعات وأصحاب الهمم عبر أرجاء المعرض.