الفنانة التشكيلية روابي عبدالرحمن لـ"هي": انتشرت الفنون بشكل أكبر وأصبحت أكثر أهمية في المجتمع

مقابلة مع الفنانة التشكيلية روابي عبدالرحمن

مقابلة مع الفنانة التشكيلية روابي عبدالرحمن

من أعمال الفنانة التشكيلية السعودية روابي عبدالرحمن

من أعمال الفنانة التشكيلية السعودية روابي عبدالرحمن

من اعمال الفنانة التشكيلية روابي عبدالرحمن

من اعمال الفنانة التشكيلية روابي عبدالرحمن

من رسومات الفنانة التشكيليه السعوديه روابي عبدالرحمن

من رسومات الفنانة التشكيليه السعوديه روابي عبدالرحمن

 من رسومات الفنانة السعودية روابي عبدالرحمن

من رسومات الفنانة السعودية روابي عبدالرحمن

من رسومات الفنانه التشكيليه روابي عبدالرحمن

من رسومات الفنانه التشكيليه روابي عبدالرحمن

من لوحات الفنانة التشكيلية السعودية روابي عبدالرحمن

من لوحات الفنانة التشكيلية السعودية روابي عبدالرحمن

من لوحات الفنانة التشكيلية روابي عبدالرحمن

من لوحات الفنانة التشكيلية روابي عبدالرحمن

من لوحات الفنانة التشكيلية روابي عبدالرحمن

من لوحات الفنانة التشكيلية روابي عبدالرحمن

من لوحات الفنانة السعودية روابي عبدالرحمن

من لوحات الفنانة السعودية روابي عبدالرحمن

من لوحات الفنانه التشكيلية روابي عبدالرحمن

من لوحات الفنانه التشكيلية روابي عبدالرحمن

"انتشرت الفنون بشكل أكبر وأصبحت أكثر أهمية في المجتمع" هذا هو رأي الفنانة التشكيلية السعودية "روابي عبدالرحمن" حول مستقبل الفنانات التشكيليات السعوديات، خاصة وأنها قد امتلكت موهبة فنية منذ الطفولة، فقادها الشغف وحب التعلم لإطلاق العنان لموهبتها الفنية والسعي إلى تطويرها وتنميتها سعيا لأن تحقق طموحاتها المستقبلية بأن تكون لوحاتها عالمية.

التقت "هي" الفنانة التشكيلية السعودية "روابي عبدالرحمن السحمان" للتعرف منها على مشوارها في عالم الفن التشكيلي، وطموحاتها، وتوقعاتها حول مستقبل الفنانات التشكيليات السعوديات.

عرفينا عن نفسكِ.

روابي عبدالرحمن، أبلغ من العمر 20 عاما، طالبة جامعية في كلية الإعلام مستوى ثالث من تخصص العلاقات العامة، "يروق لي الفن وأجد نفسي فيه".

حدثينا عن بداياتكِ الفنية واهم التحديات التي واجهتها في عالم الفن التشكيلي.

بدأت في عام ٢٠١٣ عندما كنت ابلغ من العمر ١٣ عاما، ولقد كانت حينها أختي الفنانة "خلود عبدالرحمن" حافزا لي لكي أجد موهبتي في الرسم والعمل على دعمها وتطويرها، وبالطبع لم يخلو مشواري في البداية من بعض العقبات ومن أبرزها إحباط بعض أفراد المجتمع لموهبتي، ولكنني ولله الحمد لم أعتبر تلك عقبة في مشواري بل اعتبرتها حافزا لي لإثبات موهبتي.

هل كان لدعم أفراد الأسرة دور في مشواركِ كفنانة تشكيلية؟

نعم بالتأكيد، فكما ذكرت سابقًا ساعدتني اختي الفنانة خلود عبدالرحمن بشكل كبير وألهمتني كثيرا، وكذلك تلقيت دعما وتحفيزا من قبل أفراد أسرتي، وكان ذلك الدعم من اهم الأسباب لاستمراري وتطور موهبتي الفنية.

حدثينا عن اهم المحطات في مشوارك الفني.

من اهم النقلات في مشواري الفني هي مشاركتي في معرض "منتجون"، وكذلك طلب إدارة مدرستي عندما كنت في المرحلة الثانوية رسم لوحة كبيرة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان -حفظه الله-، كما كانت إحدى رسوماتي وهي رسمة الرجل المسن من أكثر الرسومات التي لاقت إعجاب وإشادة من قبل الآخرين.

هناك عدة مدارس فنية، فأي المدارس تجدين نفسكِ فيها؟

أجد نفسي في "الواقعي" و"التجريدي".

حدثينا عن اهم مشاركاتكِ في المعارض او المهرجانات.

شاركت في معرض "منتجون"، والحقيقة أنني لم اهتم كثيرًا في المشاركة بالمعارض بل نصبت تركيزي على تنمية موهبتي، ومن خططي المستقبلية إطلاق معرضا خاصا بي، بإذن الله.

بم تنصحين الفنانات المبتدئات؟ وماهي توقعاتكِ حول مستقبل الفنانات التشكيليات السعوديات؟

أنصح الفنانات المبتدئات بالاستمرار والمحاولة مرارًا وتكرارًا، وعدم إعطاء الآراء السلبية مجالًا لإحباط العزيمة، فما دامت الفنانة تمتلك الموهبة فيجب إعطاءها حقها، وارى أن مستقبل الفنانات التشكيليات السعوديات مشرقا بإذن الله، خاصة وأن الاهتمام بالفن أصبح منتشرا وأصبح مهما في المجتمع.

ماهي طموحاتكِ المستقبلية؟

أطمح بإذن الله لأن يكون لي معرضي الخاص، وان تكون لوحاتي عالمية، يوما ما.

كلمة أخيرة ...

 أشكر أسرة مجلة "هي" لإتاحة هذه الفرصة الجميلة لي، وأتمنى ان اكون دعما وإلهاما لكل فنان وفنانة.

حساب الفنانة " روابي عبدالرحمن " على الانستجرام

حساب الفنانة " روابي عبدالرحمن " على تويتر