وزارة الثقافة تعلن إطلاق برنامج "الإقامة الفنية" في جدة

وزارة الثقافة تعلن إطلاق برنامج الإقامة الفنية في جدة

وزارة الثقافة تعلن إطلاق برنامج الإقامة الفنية في جدة

أهداف برنامج الاقامة الفنية

أهداف برنامج الاقامة الفنية

برنامج الاقامة الفنية

برنامج الاقامة الفنية

في إطار التزام وزارة الثقافة برعاية وتطوير المواهب الفنية في مختلف مجالات الإبداع، وتسهيل التبادل بين الفنانين الدوليين والسعوديين لدعم التطوير المستمر للقطاع الثقافي في المملكة، أعلنت الوزارة إطلاق برنامج "الإقامة الفنية" والذي ستستضيفه منطقة البلد في جدة التاريخية.

وزارة الثقافة تعلن إطلاق برنامج "الإقامة الفنية" في جدة

أطلقت وزارة الثقافة برنامج "الإقامة الفنية" ضمن مبادرات جودة الحياة أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030، والذي يعد فرصة نوعية تجمع الفنانين من المملكة والعالم، حيث تستضيف الوزارة خلاله الفنانين والنقاد السعوديين والعالميين في أماكن إقامة داخل المملكة وفي فترات محددة بهدف خلق بيئة مناسبة للحوار الثقافي وتبادل المعارف والخبرات، وذلك في سياق التزامها برعاية وتطوير المواهب الفنية في مختلف مجالات الإبداع.

ويهدف برنامج "الإقامة الفنية" إلى نشر الوعي حيال الفنون والثقافة السعودية لدى الجمهور المحلي والإقليمي والدولي، والتوعية المجتمعية من خلال البرامج العامة التي تسهم في تقدير الفن المعاصر وفهمه وسد الفجوات بينه وبين المجتمع المحلي، إضافة إلى تأسيس منصة تبادل معرفي بين مجتمع الفنون المحلي والدولي، وتقديم ممارسات فنية محلية وعالمية للجمهور السعودي.

وبحسب اعلان الوزارة فإن منطقة البلد في جدة التاريخية ستستضيف دورات البرنامج، وستكون مدة كل دورة ستة أسابيع، وسيتم التركيز فيها على التوعية الاجتماعية والتطوير المهني والتفكير النقدي، وستكون المشاركة فيها متاحة أمام الفنانين ومقيمي الأعمال الفنية والنقاد السعوديين والدوليين.

"إقامة فنية: البلد"

تأتي انطلاقة البرنامج تحت عنوان "إقامة فنية: البلد" بالتعاون مع غاليري "أثر" للفن المعاصر، وتنطلق "إقامة فنية: البلد" في مبنى رباط الخنجي بمنطقة جدة البلد، والذي تم إنشاؤه في عام 1813م، واستخدم في الماضي كمنزل ضيوف للنساء الأرامل والعازبات، وقد بقي هذا المبنى مهجوراً لفترة طويلة إلى أن أعيد للحياة مؤخراً عبر استضافته للفعاليات الثقافية، واختير ليكون مكاناً لاستضافة الإقامات الفنية بعد أن أجرت عليه وزارة الثقافة عدة تحسينات.

ولقد تم اختيار البرنامج في قلب منطقة جدة التاريخية، أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، حيث الموقع غني بالتاريخ ويمثل أحد أحياء المشاة المميزة في المدينة ويتيح التواصل المباشر مع المجتمع وفرصة لمقابلة الأفراد والتفاعل معهم بغية التعرف أكثر على تقاليد المدينة وثقافتها المتنوعة.

 

ويعد هذا البرنامج جزءًا من سلسلة من الإقامات الممولة بشكل كامل والتي توفر الوقت وسبل التعاون وبيئة العمل الداعمة من أجل دعم هذا التطوّر الإبداعي للفنّانين وتوفير الوقت والمساحة وفرص التعاون المدروسة، وهذا البرنامج مفتوح للفنّانين والمنسقين الفنيين وكتاب الفن السعوديين والدوليين والمقيمين في المملكة العربية السعودية، كما يهدف إلى تعزيز التفكير النقدي والتبادل الثقافي والتوعية المجتمعية.

يُذكر بأن برنامج "إقامة فنية: البلد" بدأ باستقبال الطلبات للعام 2020 من تاريخ 5 يناير 2020، وتمتدّ كلّ دورة على مدى 6 أسابيع، ويتضمّن كل برنامج 4 مقيمين سعوديين و3 عالميين، سيبدؤون البرنامج وينهونه في نفس الوقت، علمًا بأن آخر موعد لتقديم الطلبات سيكون بتاريخ 29 من شهر فبراير 2020، بينما فتحت الوزارة الباب لتقديم طلبات الانضمام للبرنامج عبر المنصة الإلكترونية.