الشرقية تستعد لانطلاق مهرجان "سفاري بقيق" بحله جديدة في نسخته الرابعة

الشرقية تستعد لانطلاق مهرجان سفاري بقيق بحله جديدة في نسخته الرابعة

الشرقية تستعد لانطلاق مهرجان سفاري بقيق بحله جديدة في نسخته الرابعة

جانب من المهرجان في نسخته الثالثة

جانب من المهرجان في نسخته الثالثة

جانب من مهرجان سفاري بقيق في نسخته السابقة

جانب من مهرجان سفاري بقيق في نسخته السابقة

جانب من مهرجان سفاري بقيق في نسخته السابقه

جانب من مهرجان سفاري بقيق في نسخته السابقه

من عروض المهرجان في نسخته السابقة

من عروض المهرجان في نسخته السابقة

 من فعاليات مهرجان سفاري بقيق في نسخته الثالثة

من فعاليات مهرجان سفاري بقيق في نسخته الثالثة

مهرجان سفاري بقيق

مهرجان سفاري بقيق

تستعد المنطقة الشرقية لانطلاق مهرجان "سفاري بقيق" بحله جديدة في نسخته الرابعة، والذي يمثل نموذجاً أشبه بالحقيقة لحياة البادية في الماضي، بما يتضمنه من الفعاليات المثيرة والبرامج التي تمتزج بها روح الصحراء وتراثها والأصالة العربية، حيثُ عبق التاريخ وتراث الصحراء، تحت شعار "إرث يتجدد".

الشرقية تستعد لانطلاق مهرجان "سفاري بقيق" بحله جديدة في نسخته الرابعة

أنهت اللجنة المنظمة لمهرجان "سفاري بقيق" لتراث الصحراء، استعداداتها لفعاليات المهرجان في نسخته الرابعة، المقرر انطلاقها الخميس الموافق 2 يناير 2020، وتنظم الحدث اللجنة السياحية بمحافظة بقيق، بالتعاون مع بلديات بقيق وعين دار وجوف بني هاجر، وبمشاركة عدد من الجهات الحكومية والخاصة بالمحافظة والمنطقة، وذلك في موقعه على طريق الرياض ــ الدمام السريع.

وفي إطار ذلك أوضح محافظ بقيق، رئيس اللجنة السياحية بالمحافظة، محمد بن سعود المتحمي، إن المهرجان يحظى برعاية ومتابعة من أمير المنطقة الشرقية، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ونائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان آل سعود، منوها إلى أن المهرجان لهذا العام والذي سيستمر لمدة 16 يومًا، سيحمل العديد من المفاجآت التي ستكون علامات بارزة في نسخته الجديدة، خصوصًا لفئة الشباب والفعاليات المخصصة لمحبي تراث الصحراء من داخل المملكة وخارجها، وتوقع أن يحقق المهرجان العديد من النجاحات على مستويات مختلفة، لاسيما أن النسخة الحالية تشهد مشاركات من دول مجلس التعاون الخليج العربي في عدد من الفعاليات الهامة.

فعاليات مهرجان "سفاري بقيق"

أوضح رئيس بلدية محافظة بقيق، نائب رئيس اللجنة السياحية بالمحافظة، المهندس فارس بن محمد آل عريج، أن البلديات المشاركة استعدت للمهرجان قبل انطلاقته بفترة طويلة، وتواصل عملها، مؤكدا بأن إعداد التصميم للمهرجان بنسخته الجديدة جُهزت بدقة لتحافظ على الهوية التراثية لموروث البادية، وجرت تهيئة ميادين ومسارح لعروض الإبل وأخرى للخيالة، إضافة لمحميات الحياة البرية.

كما تم تأسيس ميدان للصقور لإطلاق مسابقة القنص على ظهور الإبل والخيل، والعديد من الأعمال التي تلبي احتياجات الزوار من جميع الفئات العمرية، وتهيئة موقع المهرجان بأعمال التسوية الترابية وسفلتة مواقف السيارات ورصف مضامير المشي وتأمين مواصفات السلامة لممرات الزوار من كبار السن، وكذلك جرت تهيئة المواقع الخاصة لمشاركة جميع الجهات الحكومية وشركة أرامكو السعودية، وتنفيذ خطة استزراع موقع المهرجان بـ ١٨ ألف شتلة بشراكة أرامكو، وفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة وبلديات محافظة بقيق، وجوف بني هاجر، وعين دار، وتأمين مصادر الري اللازمة لها.

يُذكر بأن مهرجان "سفاري بقيق" يعد أحد المهرجانات الرئيسة بالمملكة، ويتضمن تنظيم الكثير من الفعاليات المتنوعة في قلب الصحراء بمحتوى هادف يؤثر إيجابياً على الزوار من كافة شرائح المجتمع خاصةً رحلات السفاري على الإبل، ورحلات السفاري بالسيارات والدبابات والطيران الشراعي والبرامج التفاعلية، وكذلك الفعاليات التي تعود بالنفع والفائدة على أبناء المجتمع من خلال مشاركة الأسر المنتجة والحرفيين في المهرجان.