نصف مليون زهرة و120 فعالية متنوعة في مهرجان الزهور الأول بالقطيف

 نصف مليون زهرة و١٢٠ فعالية متنوعة في مهرجان الزهور الأول بالقطيف

نصف مليون زهرة و١٢٠ فعالية متنوعة في مهرجان الزهور الأول بالقطيف

جانب من المهرجان

جانب من المهرجان

جانب من المهرجان

جانب من المهرجان

جانب من مهرجان الزهور في القطيف

جانب من مهرجان الزهور في القطيف

جانب من مهرجان الزهور في القطيف

جانب من مهرجان الزهور في القطيف

جانب من مهرجان الزهور في القطيف

جانب من مهرجان الزهور في القطيف

من مهرجان الزهور الأول في القطيف

من مهرجان الزهور الأول في القطيف

من مهرجان الزهور الأول في القطيف

من مهرجان الزهور الأول في القطيف

من مهرجان الزهور الأول في القطيف

من مهرجان الزهور الأول في القطيف

تحتضن ساحات وسط العوامية في محافظة القطيف فعاليات مهرجان الزهور الأول بمحافظة القطيف، والذي يعرض نصف مليون زهرة، ويتضمن 120 فعالية متنوعة تتناسب مع كافة شرائح المجتمع.

انطلاق مهرجان الزهور الأول بالقطيف

حولت نصف مليون زهرة ساحات وسط العوامية في محافظة القطيف لأكبر حديقة زهور في المنطقة الشرقية، مسجلة أرقاما قياسية في هذا المجال، وذلك بعد أن افتتح رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس محمد الحسيني، مهرجان الزهور الأول بمحافظة القطيف، بحضور عدد من المسؤولين، والذي تنظمه البلدية بحي وسط العوامية، برعاية المهندس فهد الجبير أمين المنطقة الشرقية.

ويهدف المهرجان الذي يعد الأول من نوعه في محافظة القطيف، إلى المساهمة في تنشيط الحركة السياحية في المحافظة، وخلق فرص ترفيهية وبرامج ترويحية جديدة لسكان المحافظة، وتنمية الحس الجمالي والذوق الفني لدى المواطن والمقيم على حد سواء، وكذلك تثقيف الزوار وتوعيتهم بيئيا من خلال تعريفهم بأهمية النباتات والزهور وفوائدها وأنواعها الملائمة للبيئة، وكيفية العناية بها وأهمية المحافظة عليها، إضافة إلى عرض المنتجات الخاصة بالزراعة، ومستلزمات الحدائق المنزلية المختلفة التي تسهم في تكوين حديقة منزلية نموذجية، كما يصاحب المعرض عدد من الفعاليات المتمثلة في الأنشطة والمسابقات الترفيهية والتثقيفية للزوار.

نصف مليون زهرة و120 فعالية متنوعة في المهرجان

يشتمل المهرجان على مسطحات خضراء وعرض الزهور ضمن سجادة خضراء ضخمة تم تجهيزها وتشكيلها بطابع هندسي من الزهور الموسمية المختلفة ذات الألوان الزاهية، بإجمالي يتجاوز نصف المليون زهرة.

ويحتضن المهرجان 120 فعالية متنوعة، تشمل مسابقات ثقافية وتوعوية وفعاليات خاصة بالطفل والمرأة، وبرامج ذات علاقة بالحدائق والزهور، والتوعوية والترفيهية الخاصة بالشباب، وأركان مخصصة للأسر المنتجة، والتعريف باستخدام أنظمة الري الحديثة التي تساعد في توفير استهلاك المياه، إذ وفرت البلدية أماكن لهم لعرض منتجاتهم وحرفهم اليدوية، إضافة إلى تخصيص مناطق لبيع الوجبات الغذائية وعربات الطعام المتحركة.

يُذكر بأن المهرجان الذي يعد كرنفال ترفيهي وتوعوي يحتضن الكثير من الفعاليات والبرامج والأنشطة التي تحقق رغبات وتطلعات زوار المهرجان المتناسبة مع جميع شرائح المجتمع وكافة الفئات العمرية المختلفة، ويحظى بمشاركة 250 متطوعًا، إضافة إلى إتاحة الفرص للموهوبين والمتميزين لإظهار مهاراتهم، بوجود عدة أركان تهدف إلى خلق أفكار متنوعة أمام زوار المهرجان.