"10 آلاف عام من الرفاهية" في اللوفر أبوظبي في أكتوبر القادم

"10 آلاف عام من الرفاهية" في اللوفر أبوظبي في أكتوبر القادم

350 قطعة استثنائية في مجال الموضة والمجوهرات والفنون البصرية والأثاث والتصميم

350 قطعة استثنائية في مجال الموضة والمجوهرات والفنون البصرية والأثاث والتصميم

مفهوم الرفاهية، من العصور القديمة

مفهوم الرفاهية، من العصور القديمة

معرض يسلط الضوء على تاريخ الرفاهية

معرض يسلط الضوء على تاريخ الرفاهية

المعرض الأول من نوعه في الشرق الأوسط

المعرض الأول من نوعه في الشرق الأوسط

يطلق متحف اللوفر أبوظبي معرضه الجديد بعنوان "10 آلاف عام من الرفاهية" بتاريخ 30 أكتوبر 2019، وهو المعرض الأول من نوعه في الشرق الأوسط الذي يسلط الضوء على تاريخ الرفاهية. 

ويُنظم متحف اللوفر أبوظبي المعرض بالتعاون مع متحف الفنون الزخرفية في باريس ووكالة متاحف فرنسا، حيث يقدّم لزواره حوالي 350 قطعة استثنائية في مجال الموضة والمجوهرات والفنون البصرية والأثاث والتصميم ليبيّن كيف نظرت الشعوب إلى مفهوم الرفاهية، من العصور القديمة وحتى يومنا هذا.

يأتي معرض "10 آلاف عام من الرفاهية" في إطار موسم اللوفر أبوظبي 2019-2020 تحت عنوان "مجتمعات متغيّرة" الذي يسلّط الضوء على التغييرات التي طرأت على الحضارات نتيجة تأثير الثقافة والإبداع. إذ يقدّم المعرض مفهوم الرفاهية كوسيلة لفهم الظروف الاجتماعية والاقتصادية والسياسية لمرحلة زمنية محددة، كما يبيّن كيف تغيّرت النظرة إلى قيمة القطع على مر الزمن.

يتضمن المعرض 12 قسماً ليأخذ الزائر في رحلة على عالم الرفاهية، من العصور القديمة وصولاً إلى يومنا هذا. فالمعروضات من الإمبراطوريات القديمة من الشرق الأوسط ومنطقة البحر المتوسط ترسم أولى معالم الرفاهية، بعد أن اكتسبت قيمتها من ثمن المواد المصنوعة منها أو من ندرتها، والتي كانت تشير إلى المكانة الاجتماعية لمالكها. وفي العصور الوسطى انتشرت الرفاهية حول العالم مع توسّع طرق التجارة وتطوير تقنيات جديدة.