النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

"مهرجان شتاء طنطورة" يعود إلى محافظة العلا بموسمه الثاني في 19 ديسمبر

"مهرجان شتاء طنطورة" يعود إلى محافظة العلا بموسمه الثاني في 19 ديسمبر
"مهرجان شتاء طنطورة" يعود إلى محافظة العلا بموسمه الثاني في 19 ديسمبر

 بعد نجاح الموسم الافتتاحي في العام 2018، يعود "مهرجان شتاء طنطورة" مجدداً للاحتفال بالفنون والثقافة والتراث التاريخ في منطقة العلا التاريخية، حيث ستنعقد الفعاليات بتاريخ 19 ديسمبر من خلال مجموعة من عروض الأداء والتجارب والفعاليات الغنية. كما يدعو المهرجان، الذي تتواصل فعالياته حتى تاريخ 7 مارس 2020، عشاق الفنون والثقافة من حول العالم للاستمتاع بالتجارب والفعاليات المميزة ضمن أجواء "محافظة العلا" التاريخية، والتي تحتضن "الحجر" أو مايعرف "بمدائن صالح" وهو أول المواقع المسجلة في قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي في المملكة العربية السعودية.

مهرجان شتاء طنطورة

وستتضمن فعاليات الموسم الثاني من "مهرجان شتاء طنطورة" مجموعة غنية من الأنشطة والفعاليات المخصصة لمحبي الفن والثقافة بالإضافة لهواة المغامرات وعشاق التاريخ والرياضة بما فيها مهرجان المناطيد، وفعالية "رحلات الطائرات الكلاسيكية"، بالإضافة إلى كأس خادم الحرمين الشريفين لسباق القدرة والتحمل (مُلتقى الفرسان)، وهو ثاني أكبر سباق للقدرة والتحمل على مستوى العالم، وتجارب للطهي تحت النجوم تنظم بإشراف طهاة عالميين حائزين على تصنيف درجة ميشلان. ويحتضن المهرجان أيضاً فعاليات جاذبة أخرى كالأسواق التراثية جنباً إلى جنب مع المناطق المخصصة للعلامات التجارية العالمية الراقية. ويمكن لزوار المهرجان القيام بجولات ضمن المواقع التاريخية العريقة، والتي تمتد جذورها إلى حوالي 2000 عام، والتي سيتم استعادة عبقها الغابر إلى الحياة بواسطة تكنولوجيا الواقع الافتراضي الأحدث من نوعها.

فعاليات الموسم الثاني

وستتضمن فعاليات الموسم الثاني من "مهرجان شتاء طنطورة" مجموعة غنية من الأنشطة والفعاليات المخصصة لمحبي الفن والثقافة بالإضافة لهواة المغامرات وعشاق التاريخ والرياضة بما فيها مهرجان المناطيد، وفعالية "رحلات الطائرات الكلاسيكية"، بالإضافة إلى كأس خادم الحرمين الشريفين لسباق القدرة والتحمل (مُلتقى الفرسان)، وهو ثاني أكبر سباق للقدرة والتحمل على مستوى العالم، وتجارب للطهي تحت النجوم تنظم بإشراف طهاة عالميين حائزين على تصنيف درجة ميشلان. ويحتضن المهرجان أيضاً فعاليات جاذبة أخرى كالأسواق التراثية جنباً إلى جنب مع المناطق المخصصة للعلامات التجارية العالمية الراقية. ويمكن لزوار المهرجان القيام بجولات ضمن المواقع التاريخية العريقة، والتي تمتد جذورها إلى حوالي 2000 عام، والتي سيتم استعادة عبقها الغابر إلى الحياة بواسطة تكنولوجيا الواقع الافتراضي الأحدث من نوعها.

عظمة الحضارات

ويستلهم "مهرجان شتاء طنطورة" من التقاليد العريقة والملهمة لمحافظة العلا التي كانت تحتفي تاريخياً بمواسم تغير الفصول، حيث يعد البرنامج احتفالاً ببدء موسم الشتاء. ويتيح للزوار التمتع بالجوهر الحقيقي للمحافظة وذلك بدءً من أسواقها التراثية والمتنوعة، وصولاً إلى عروض الأداء المحلية. ويوفر المهرجان الوجهة الوحيدة التي تتيح للزائر التمتع بمثل هذه المجموعة المتميزة من الأنشطة في موقع تاريخي يقف شاهداً على عظمة حضارات إنسانية ما تزال صروحها ماثلة لليوم.

×