انطلاق فعاليات الدورة الثانية لجائزة الشارقة لإبداعات المرأة الخليجية الأربعاء المقبل

انطلاق فعاليات الدورة الثانية لجائزة الشارقة لإبداعات المرأة الخليجية الأربعاء المقبل

انطلاق فعاليات الدورة الثانية لجائزة الشارقة لإبداعات المرأة الخليجية الأربعاء المقبل

برعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، ينظم المكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس أولى فعاليات الدورة الثانية من "جائزة الشارقة لإبداعات المرأة الخليجية " وتتمثل في ملتقى " النقد الأدبي.. الحاضر الغائب" وذلك يومي الأربعاء و الخميس المقبلين .

6 جلسات أدبية

يتضمن الملتقى 6 جلسات أدبية تناقش أوراق العمل خلالها أغلب التحديات والمشكلات التي تواجه النقد الأدبي وتنعقد الجلسة الأولى في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات وتسلط الضوء على "النقد الأدبي ..

نظرة في الواقع" وتديرها عائشة العاجل وتقدم خلالها عدة أوراق عمل هي حضور وغياب النقد الأدبي، للدكتورة بهيجة ادلبي، وثقافة النقد ومدى تقبلها اليوم للدكتورة أسماء بنت مقبل الأحمدي و النظرة الأكاديمية في مسألة النقد الأدبي للدكتورة بديعة الهاشمي.

أمسية شعرية

وضمن فعاليات الملتقى تقام أمسية شعرية بعنوان "هي و المساء" و من ثم تستأنف جلسات الحدث في اليوم التالي ومن بينها جلسة حول " النقد و النشر".

وتطرح جلسة تديرها نجيبة الرفاعي تساؤلا حول الناقد الأدبي.. من هو" ويتحدث فيها عزت عمر عن ثقافة الناقد الأدبي بينما يتحدث الدكتور غانم السامرائي عن مهمة الأستاذ الجامعي المختص في التقييم والنقد وفقا لوكالة أنباء الإمارات.

جلسات الملتقى

وتناقش جلسة آخرى بعنوان "النقد والفكر الجديد" وتديرها نجيبة الرفاعي ورقتي عمل الأولى لفهد المعمري بعنوان ثقافة تقبل النقد الأدبي لدى الشباب والثانية لمحمد الحبسي وتطرح تساؤلا حول ما الذي يريده كتاب الجيل الحالي من النقد و الناقد.

ويتزامن مع جلسات الملتقى عقد جلسة للطاولة المستديرة يتحدث فيها عدد من محرري الأقسام الثقافية في الصحف المحلية عن الصحافة الثقافية.. وهل تعتبر مرآة نقد غير عاكسة حاليا.

وسيتم قبيل بداية الجلسات تكريم الفائزات بجائزة الشارقة لإبداعات المرأة الخليجية في دورتها الثانية إلى جانب تنظيم عرض لإصدارات مجموعة من الأديبات على مستوى الوطن العربي وذلك بالتزامن مع اختيار الشارقة عاصمة عالمية للكتاب للعام 2019.