مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يطلق أوبريت "النخلة" بمناسبة اليوم الوطني 89

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يطلق أوبريت النخلة بمناسبة اليوم الوطني 89

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يطلق أوبريت النخلة بمناسبة اليوم الوطني 89

 مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يطلق أوبريت النخلة

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يطلق أوبريت النخلة

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني

أعلن مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني عن عزمه إطلاق أوبريت "النخلة" احتفاءً باليوم الوطني 89 وتعبيراً عن التلاحم الوطني والتنوع والتسامح، والذي يأتي في سياق سيناريو ملحمي غنائي.

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يطلق أوبريت "النخلة"

يعتّزم مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، المؤسسة الوطنية التي تهدف إلى تعزيز قيم التعايش والتلاحم الوطني من خلال الحوار، إطلاق أوبريت "النخلة"، بمناسبة اليوم الوطني التاسع والثمانون 89 والذي يحمل شعار "همة حتى القمة" مُجسدا وحدة الوطن وروح التلاحم، وذلك مساء يوم السبت 15 محرم 1441هـ، الموافق 14 سبتمبر 2019م بمركز الملك فهد الثقافي بالرياض.

ووجه مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني عبر موقعه الرسمي دعوة عامة للرجال والنساء لحضور الأوبريت، فيما خصص المركز رابطاً للراغبين في حضور الأوبريت.

أوبريت النخلة.. "لا تّوانى تقدم وارفع الراية"

يأتي أوبريت "النخلة" في سياق سيناريو ملحمي غنائي، مُجسدا وحدة الوطن وروح التلاحم، ويلفت الانتباه إلى المحاولات الفاشلة للحرب الفكرية الإلكترونية التي يقودها الإعلام المناوئ للمملكة، وترسم اللوحات الغنائية الإحدى عشرة للأوبريت بمشاهدها والفرق المشاركة لوحات فنية للتلاحم والوحدة الوطنية بلغة سينوغرافية، تقف خلفها ديكورات تجسّد حي طريف بالدرعية رمزا لبناء الوطنية، بينما قام بإخراج الأوبريت رجا العتيبي. 

ويضم الأوبريت ألوان مختلفة من الفنون الشعبية (الليوة، الصخري، العارضي، الربش، الينبعاوي، الزامل، ويختم بـ العرضة السعودية من كلمات الأمير خالد الفيصل "لا توانى تقدم وارفع الراية").

ونشر المركز عبر حسابه الرسمي في "تويتر" مقطع فيديو لتصوير الأوبريت، بتغريدة جاء فيها:

"كيف ننساها وهي ظلّ وريف.. فخر للميسر وهي شوق الضعيف"      

تتسارع الساعات مع اقتراب اليوم الوطني89

يسعدنا عرض أوبريت النخلة لنحتفل بيومنا الوطني "همة حتى القمه" يوم السبت 14 سبتمبر في مركز الملك فهد الثقافي.

رسالة مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني

يُذكر بأن أوبريت "النخلة" يأتي في إطار جهود المركز في الاحتفاء باليوم الوطني وتعبيراً عن المحافظة على مفاهيم الوحدة الوطنية، والتلاحم، والتنوع والتسامح، والتعايش بين مكونات المجتمع وحماية النسيج المجتمعي، واضطلاع المركز بدوره في مد جسور التواصل والتفاهم في المجتمع ليكون منارة لنشر وترسيخ ثقافة وقيم الحوار بأسلوب تفاعلي حديث يناسب كافة فئات وشرائح المجتمع، تحقيقا لرسالته السامية التي تسعى إلى بناء مبادرات تسهم في حماية النسيج المجتمعي وترسيخ قيم التنوع والتعايش والتسامح وزيادة اللحمة الوطنية.