أضرار الإهتمام المفرط بالزوج

أضرار الإهتمام المفرط بالزوج

أضرار الإهتمام المفرط بالزوج

الإهتمام بالزواج واجب أساسي من واجبات الزوجة، ولكن يقصد هنا الإهتمام المعتدل البعيد عن المثالية والمبالغة والإفراط، لأن الإفراط في الإهتمام بالزوج قد يجلب للزوجة كثير من المشاكل وقد يخلق خلافات عديدة بين الزوجين، وأضرار أخرى كثيرة، فما هي أضرار الإهتمام المفرط بالزوج؟

أضرار الإفراط في الإهتمام بالزوج

من أضرار الإهتمام بالزوج ما يلي

الإعتياد على ذلك الإهتمام

سيعتاد الزوج على الإهتمام المفرط به ولن يقبل بأقل من نفس القدر من الإهتمام الأمر الذي سيجلب كثير من المشاكل عند اهتمام الزوجة به بالقدر الطبيعي نتيجة لتزايد وتراكم الأعباء والمسؤوليات عليها مع الإنجاب المتكرر بجانب مسؤوليتها تجاه منزلها

إعتماد الزوج على الزوجة في كل شيء

يؤدي الإهتمام المفرط بالزوج إلى تدليل الزوج لدرجة إعتماده على الزوجة في أبسط وأتفه الأمور، الأمر الذي سيثقل على عاتق الزوجة وبالتالي حدوث تقصير في أحد إلتزاماتها نحو أسرتها ككل

ملل الزوج

في بعض الحالات، قد يشعر الزوج بالملل تجاه زوجته، فقد يشعر أن الإهتمام المفرط به يجعله سجينا لزوجته فيزيد الخناق عليه، فيسعى للتحرر منها ومن كل ما يحيط به من اهتمام ورعاية

اكتئاب الزوجة

ستقع الزوجة تحت ضغط كبير جراء الإهتمام المفرط بالزوج، نتيجة لحرصها على القيام بكل ما عليها من اعباء وعجزها عن ذلك رغم كل مجهوداتها وبالتالي تعرضها للإصابة بنوبات قاسية من الإكتئاب لعجزها على تحقيق الإهتمام المفرط بالزوج والموازنة بينه وبين ما عليها من أعباء أخرى