محذورات العلاقة الحميمة في رمضان

محذورات العلاقة الحميمة في رمضان

محذورات العلاقة الحميمة في رمضان

للعلاقة الحميمة أهمية كبيرة جدا لما لها من فوائد وثمار عظيمة للزوجين صحيا ونفسيا ومعنويا، وقد أكدت العديد من الدراسات الضوء على أهمية الإنتظام في ممارسة العلاقة الحميمة

وفي رمضان قد يقع الزوجين في أخطاء عديدة فيما يتعلق بممارسة العلاقة الحميمة، الأمر الذي يزيد من إحتمالات تعرضهم لعوارض صحية عديدة، فما هي محذورات العلاقة الحميمة في رمضان

محذورات العلاقة الحميمة في رمضان

من محذورات العلاقة الحميمة في رمضان ما يلي

ممارسة العلاقة الحميمة بعد الإفطار مباشرة

يقع بعض الأزواج والزوجات في خطأ كبير وله عوارض صحية وجسمانية عديدة، ألا وهو ممارسة العلاقة الحميمة في رمضان عقب الإفطار مباشرة، ويعد ذلك أولى محذورات العلاقة الحميمة في رمضان، ويعود السبب في ذلك إلى أن الجسم خلال الصوم يفقد كثير من طاقته ويحتاج للتعويض، وهو ما يحدث بعد تناوله لوجبة الافطار، حيث تتجه طاقة الجسم الى الجهاز الهضمي لتعزيز دوره في عملية الهضم، وسيكون جريان الدم كله موجها للجهاز الهضم للمساعد على هضم الطعام

أما إذا قاما طرفي العلاقة الحميمة بممارستها بعد الإفطار مباشرة، فسيتم تغيير مسار جريان الدم على التحويل للأعضاء التناسلية لبذل الطاقة إستعداداً للعلاقة الحميمة بدلا من الإتجاه للجهاز الهضمي للمساهمة في هضم الطعام، وبالتالي سيحدث عسر الهضم، إضافة إلى إنتهاء العلاقة الحميمة بطريقة غير مرضية للطرفين

توصيات هامة

  • يوصي الخبراء المختصين بممارسة الزوجين للعلاقة الحميمة بعد مرور أربع ساعات على وجبة الإفطارحتى يكون الجهاز الهضمي قد قام بمهمته على أكمل وجه
  • ممارسة العلاقة الحميمة بعد التمارين الرياضية يساعد على تدفق الدم لكافة الأعضاء التناسلية، وهو مناخ جيد يتحقق فيه الرضاء الجنسي وتنجح معه العلاقة الحميمة، ومن هنا يجب على الزوجين الإهتمام بممارسة الرياضة في وقتها المناسب للحصول على فوائد صحية وجنسية هامة