متى يمكن تقديم التنازلات بين الزوجين

متى يمكن تقديم التنازلات بين الزوجين

متى يمكن تقديم التنازلات بين الزوجين

للحياة الزوجية متطلبات كثيرة كي تستمر بطريقة مرضية للطرفين، وتعد المرونة في التعامل مع المشاكل التي تواجه الزوجين من أهم تلك المتطلبات، لأنها تكفل حل المشاكل دون إرهاق الزوجين أو التأثير علاقتهما ببعضهما البعض

التنازلات

قد يكون تقديم التنازلات عند أحد طرفي العلاقة أو كلاهما أمرا ثقيلا للغاية، ولكنه قد يكون الملاذ الوحيد والآمن للزوجين للنجاة لعلاقتهما من الغرق في بحر من الخلافات والتعاسة الزوجية، لذا يجب أن يعي الزوجين أهمية تقديم التنازلات، وعليهما أن يُدركا تلك الحقيقة الغالية وهي أن الحياة الزوجية لا يمكن أن تستمر بدون تقديم التنازلات، فقد تقف الحياة عند أحد أطرافها إذا ما أصر على رأيه أو قراراته، وهنا يتحتم على الطرف الآخر إذا أراد خيرا بالعلاقة أن يُقدم بعض التنازلات ولا عيب في ذلك على الإطلاق، ولكن متى يمكن تقديم التنازلات بين الزوجين؟

يمكن تقديم التنازلات بين الزوجين وبدون تردد عند توافر الشروط التالية

الحب الحقيقي

اذا نشأ عن علاقة الزوجين ببعضهما البعض حبا حقيقيا ومشاعر ود ودفء قوية بين الزوجين

التقدير

اذا وجد التقدير بين الزوجين، لأن تقديم التنازلات بين الزوجين يعد فضلا وتكرما منهما وليس وآجبا عليهما، لذا يعد التقدير أهم المقومات التي تشجع على تقديم التنازلات بين الزوجين، لأنها تعني أن هناك من يقدر ويقر ويعترف بفضله على العلاقة

صفات طيبة

اذا توافرت في شريك الحياة صفات عذبة وجميلة، كطيبة القلب والحنان والخلق الحسن، والإخلاص والصدق، لأنها صفات تستحق التنازل من أجلها ومن أجل الحفاظ على شريك الحياة وإستمرار الحياة الزوجية

التفاهم

يمكن تقديم التنازلات إذا كان الزوجين متفاهمين ومترابطين بالدرجة التي تمكنهما من فهم التنازلات وفهم ما يترتب عليها من نتائج

وأخيرا، لا يجب أن تقتصر التنازلات على شخص أو طرف بعينه في الحياة الزوجية، بل يجب أن يتبادلها الزوجين فيما بينهما، حتى لا يُظلم أحد طرفيها، وحتى لا تفشل الحياة الزوجية، فلا يمكن أن تستمر الحياة الزوجية وتنجح بظلم أحد أطرافها