5اخطاء تقع فيها الزوجة اثناء العلاقة الحميمة

5 اخطاء تقع فيها الزوجة اثناء العلاقة الحميمة

5 اخطاء تقع فيها الزوجة اثناء العلاقة الحميمة

العلاقة الحميمة لها فوائد كثيرة، وايجابيات متعددة تعود على كل من الزوج والزوجة، وما يهم ان تتم العلاقة الحميمة بالطريقة التي ترضي الطرفين، ولكي تؤتي العلاقة الحميمة ثمارها يجب ان تحدث بطريقة صحيحة ودون اخطاء 

وفي هذا الموضوع سنتناول بعض الاخطاء الهامة التي تصدر من الزوجة اثناء العلاقة الحميمة، والتي تؤثر سلبا على نتيجة العلاقة 

ماهي الاخطاء التي تقع فيها الزوجة اثناء ممارسة العلاقة الحميمة؟

قبول ممارسة العلاقة دون الاستعداد لها

من الاخطاء الهامة التي تقع فيها الزوجة اثناء اللقاء الحميم ان تقوم بالضغط على نفسها لقبول ممارسة العلاقة وهي في حالة لا تسمح لها بذلك، كشعورها بالتعب والارهاق، الامر الذي يؤثر على طريقة ادائها في العلاقة ويجعلها تنتهي بطريقة غير مرضية خصوصا للزوج، لذا فمن الاولى الاعتذار بطريقة رقيقة عن ممارسة اللقاء الحميم مع شرح السبب

المبالغة في الخجل

صحيح ان الحياء والخجل من الامور الهامة والطباع الجميلة التي تميز امراة عن اخرى، ولكن يجب ان يبقى ذلك في حدود المعقول، وان لا يتجاوز الحد المسموح في العلاقة الزوجية، لان الخجل الزائد عن الحد يفقد لذة العلاقة، ويجعلها وكانها واجب مفروض يجب الانتهاء منه وانجازه، كما ان الخجل المبالغ فيه يعد خطئا كبيرا ترتكبه المراة، لانه يحرم الرجل من اشياء كثيرة تمتعه في العلاقة الحميمة

الإعتقاد بأن الرجل يعي جيدا ما تريد

تعتقد بعض النساء ان الرجل يعي ما تريده المراة دون ان تطلب، ودون ان تصارحه، فتعتمد عليه كليا وفي كل شيء وهو خطأ كبير، اذ يجب ان تخبره بما يروق لها وبما تحبه فليس هناك ما يستدعي الكتمان، فالعلاقة الحميمة فطرة وغريزة طبيعية يجب ان يهتم بها الرجل والمراة على حد سواء، وهي وسيلة هامة لاسعادهما 

انتظار اشارة البدء من الرجل 

تعتقد بعض الزوجات أنها ليست من المفترض أن تصرح لزوجها بحاجتها له، بل وتستحي أن تكون هي المبادرة، فكما أنك تسعدين برغبة زوجك فيك، فهو أيضا يسعد برغبتك فيه، لذا على المراة ان لا تكبت رغبتها في ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجها، وان تعبر له عن رغبتها فيه دون خجل وبكل ود وحب وشوق ولهفة 

عدم الاهتمام بالمظهر 

من الاخطاء التي تقع فيها الزوجة اثناء العلاقة الحميمة، والتي لها ان تدمر رغبة الرجل فيها، اهمال الزوجة لنفسها وتجاهل الاستعداد للعلاقة الحميمة، اذ يجب على الزوجة ان تدرك اهمية الاستعداد للقاء الحميم والاهتمام بالمظهر والجسد ورائحته وكل ما يطيب لها وللرجل من زينة