امتيازات تحظى بها الزوجة الأولى ولا يحظى بها غيرها

امتيازات تحظى بها الزوجة الأولى ولا يحظى بها غيرها

امتيازات تحظى بها الزوجة الأولى ولا يحظى بها غيرها

الزوجة الأولى في مجتمعاتنا تبدو وكأنها الزوجة المقهورة التي تزوج عليها زوجها وطعنها في أنوثتها ليتمتع بأخرى راقت له ، وقد يعتقد البعض أن الزوجة الأولى لن تقوم مرة آخرى وأنه بزواج زوجها من أخرى فقدت هيبتها وكرامتها وبعض من حقوقها ، ولكن كل هذا هراء ، ولا يرقى إلى الحقيقة في شيء

صحيح أن هناك ألما قويا وجرحا عميقا كان قد تمكن من روح الزوجة الأولى بمجرد زواج زوجها من إمرأة أخرى ، وصحيح أن هذا الجرح لن يطيب أبدا ، لكن ذلك لن يهدر حقها ومكانتها والإمتيازات التي لن تنالها غيرها من النساء اللاتي تزوج بهن زوجها فهي الأولى اسما ومكانة ، شكلا وموضوعا رغم أنف الجميع 

إمتيازات تحظى بها الزوجة الأولى 

تحظى الزوجة الأولى بامتيازات عديدة جدا لن تحصل عليها أي زوجة تأتي من بعدها ، ربما شاء القدر أن يعوضها جرح زوجها لها بالزواج من أنثى أخرى ، تشاركه فيها ، ومن أهم هذه الإمتيازات أنها طرف قوي جدا في ذكريات لن يقوى الرجل على نسيانها أبدا ، فهي صاحبة التجارب الأولى في كل شيء ، فهي أول من أحب ، وعاشر ، وأول من شعر بميل وانجذاب لها ، هي التي تفهم جيدا ما يحب وما يكره ، ما يريد وما يرفض ، هي الأنثى التي ذاق طعم الحلال معها ، وإذا كانت أما لأطفاله زادت مكانتها ولم يرقى أحدا أبدا إلى مكانتها ، فحب الأطفال يجمعه بها في كثير من الأوقات ، هي الأنثى الأولى والأخيرة حتى ولو لم يعترف الرجل ، فافعاله وغيرته عليها تؤكد ذلك

موقف أهل الزوج من الزوجة الأولى 

على الرغم من انه وفي كثير من الأحيان يحدث سوء فهم بين الزوجة الأولى وبين أهل الزوج ، ذلك لاسباب كثيرة ، إلا أنهم لا يهدرونها حقها ، خصوصا الحماة التي تخاف الله رب العالمين ، وهنا يجب أن نذكر لافتة جميلة وأصيلة من أهل الزوج نحو زوجته الأولى ، إذا يحيطونها بالعطف والحنان ، ويزيد التعاطف معها في كل يوم يمر عليها بعد زواج الزوج من أخرى ، ليصبحوا وفي كثير من الحالات بمثابة أهل لها 

أما الزوجة الثانية ، فلن تحظى بنفس الكم من الاهتمام من اهل الزوج لأنها في نظرهم قد تكون جانية ، وظالمة ، مجرد إمرأة تسللت إلى حياة رجل متزوج لتأخذ ما ليس لها ، كما أن أنها لن ترقى إلى مكانة الزوجة الأولى أبدا ، فرصيد الزوجة الأولى قادر على التفوق عليها بجدارة ، أما هي فلازال أمامها الكثير والكثير من الوقت لتنال جزء من ما حصلت عليه الأولى من خلال العشرة الطيبة والمودة والرحمة