النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

حل المشاكل الزوجية أسرع بتوافر هذه الأمور

حل المشاكل الزوجية بحكمة له مزايا عديدة أهمها، تعزيز استقرار العلاقة الزوجية، وتوفير طاقة كل من الطرفين للبحث عن أمور تحقق سعادتهما، لأن المشاكل الزوجية تعوقهما عن الهدف من وجودهما معاً، كما أن تكرار حدوثها يتسبب في عمل فجوة كبيرة بينهما، ويفقدهما الأمل في وجود حلول لها، ولذلك على الزوجين أن يجتهدا سوياً لحل المشاكل الزوجية.

أمور تساهم في حل المشاكل الزوجية

حل المشاكل الزوجية أسرع بتوافر الأمور التالية :

تعزيز التواصل بين الزوجين

لتعزيز التواصل بين الزوجين فوائد عديدة من أهمها، تحقيق التقارب بينهما، وخلق فرص عديدة للتفكير في إيجاد حلول للمشاكل التي تعترضهما خلال مسيرة الزواج، كما أن التواصل الصحيح بينهما له أن يخلق حالة من الإنسجام بينهما، ويعزز التفاهم أحد أهم الأمور التي تساهم في حل المشاكل الزوجية.

معرفة أصل المشاكل الزوجية

حل المشاكل الزوجية، لا شك أن معرفة كل من الزوجين لأصل المشاكل الزوجية يزيد من فرص حلها، لأنه بمعرفة الأسباب، يمكنهما وضع تصوراً فعالاً للقضاء عليها، لذا يجب على الزوجين تحديد أسباب المشاكل، ووأد جذورها لكي لا يتكرر حدوثها مرة أخرى خلال مسيرة الحياة الزوجية.

المشاركة في وضع أفكار لحل المشاكل الزوجية

حل المشاكل الزوجية يكون أسهل باقتراح أفكار عديدة لحلها، وتجربتها حتى الوصول إلى الحل المثالي لها، كما أنه يجعل الزوجان يتشاركان في وضع هذه الأفكار، وهي نتيجة إيجابية لها أثر كبير جداً في تعزيز التفاهم بين الزوجين

الحذر من تشعب المشاكل

أثناء البحث في إيجاد حل المشاكل الزوجية، يجب على الزوجين الحذر كل الحذر من تشعب المشاكل حتى لا تضيق عليهما الخناق بتوسيع دائرة الخلاف حولهما، ولذلك يجب أن يقتصر حديثهما عن المشكلة الحالية دون التطرق لأي موضوعات أخرى قد تزيد الأمور تعقيداً بينهما.

احترام الحلول المقترحة من جانب الشريك

حل المشاكل الزوجية أسرع باحترام كل من الزوجين للحلول المقترحة فيما بينهما، والعمل على دراسة كل منهما على حدة حتى الوصول إلى الحل الأمثل الذي يحقق نتائج مثمرة في حياتهما الزوجية.

تجنب النقد

النقد يحول دون حل المشاكل الزوجية، لأنه يزيد الخلاف بين الزوجين، ويحول دون استمرار رحلة البحث عن حلول، كما أن النقد يجعل الشريك حذراً من وضع تصور مناسب لحل الخلاف، لعلمه بأنه سيقابل بالسخرية والنقد.

تجنب العناد

العناد لا يورث إلا كثرة المشاحنات والخلافات، ولذلك يجب على الزوجين تجنب العناد، لأنه يحول دون حل المشاكل الزوجية، ولأنه يخلق حالة من التوتر والعصبية لها أن تزيد الأمور تعقيداً بين الزوجين.

اتقان فن الاعتذار

اللسان العذب والكلام الطيب لهما مفعول السحر في حل المشاكل الزوجية، وذلك من خلال الاعتذار، فما أجمل أن ينطق الطرف الذي أخطأ في حق شريكه بكلمة الاعتذار، وما أعذب كلمة الاعتذار عندما تكون مصحوبة بكلام حلو وجميل قادر على إذابة أي مشاكل زوجية في دقائق معدودة.

التسامح وغفران الذلات

من الخطأ الاعتقاد بأن وجود المشاكل الزوجية أمر سيء، لأن الخلاف بين الزوجين أمر صحي ووارد خلال مسيرة الحياة الزوجية، ولذلك يجب أن يكون هناك تسامح وغفران للذلات بين الزوجين، لأنه لا يمكن أن تستمر الحياة الزوجية مع الوقوف عند كل خطأ يحدث من الزوجين خلال الزواج، لذا يجب أن يكون للتسامح وجوداً قوياً بين الزوجين لأنه يساهم في حل المشاكل الزوجية.

×