النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

الزواج السعيد .. الحب وحده لا يكفي لتحقيقه والسبب

هل الحب وحده يكفي لتحقيق الزواج السعيد
1 / 2
هل الحب وحده يكفي لتحقيق الزواج السعيد
الزواج السعيد .. الحب وحده لا يكفي لتحقيقه والسبب
2 / 2
الزواج السعيد .. الحب وحده لا يكفي لتحقيقه والسبب

الزواج السعيد لا يتحقق بالتمني، ولكنه يتحقق ببذل الوقت، وبتضافر جهود طرفيه، وبالأفعال الطيبة التي لها أن تعود بتأثيرات إيجابية كبيرة على الحياة الزوجية، ويتحقق أيضاً بمقومات أخرى عديدة، تُرى ما هي مقومات الزواج السعيد، وهل يكفي الحب وحده لتحقيقه؟

الزواج السعيد والحب

يعتقد البعض أن الحب وحده كفيل بأن يحقق الزواج السعيد، والحقيقة أنه توجد أسباب كثيرة تجعل الحب وحدة غير كافياً لتحقيق الزواج السعيد، لأن وصفة السعادة لها مقاديرها المحددة، التي لن تنجح إلا بتوافر كل المقادير، والحب وحده أحدها، فماذا عن باقي المقادير اللازم توافرها لضبط الوصفة، أو بمعنى آخر ما هي المقومات الأساسية اللازم توافرها لتحقيق الزواج السعيد بجانب الحب؟

هل الحب وحده يكفي لتحقيق الزواج السعيد

مقومات الزواج السعيد

الحب وحده لا يكفي لتحقيق الزواج السعيد، إذ يجب أن تتوافر معه المقومات التالية:

التفاهم

يعد التفاهم أحد مقومات الزواج السعيد، لأنه يحول دون حدوث الخلافات الزوجية التي تعكر صفو الحياة الزوجية، وتحول دون تحقيق حياة زوجية هادئة مستقرة، إذ لا يمكن للحب بين الزوجين أن يحقق السعادة الزوجية دون أن يكون هناك تفاهماً عميقاً بينهما، ولذلك لا يتحقق الزواج السعادة إلا بتوافر الحب مع التفاهم، ومقومات أخرى عديدة.

الإحترام

حتى لو بلغ الحب أعلى درجاته بين الزوجين، من المستحيل أن يتحقق الزواج السعيد بالحب دون الإحترام، إذ أن الأخير يحفظ كيان الزوجين، ويُبقي على قدر كل منهما عند الآخر، ويحفظهما من التعرض للإهانة إذا لم يُراعى الإحترام بينهما.

التقدير

ما فائدة الحب بين الزوجين إن لم يقدر كل منهما جهود الآخر في الحفاظ على الحياة الزوجية، ولذلك يعد التقدير من المقومات المهمة للزواج السعيد، والتي لا تقل أهمية عن الحب، فبدونه يموت الحافز بداخل كل من الزوجين، وتموت معه كثير من الأماني التي تتعلق بالزواج السعيد.

الزواج السعيد .. الحب وحده لا يكفي لتحقيقه والسبب

الإخلاص

الزواج السعيد يحتاج إلى قلوب تصون الود، وتحفظ العهد، وضمير يقظ يأبى ألا يخون، لأنه بحدوث ذلك يسود الشعور بالأمان في الحياة الزوجية، وتتحقق سعادة طرفيها.

العطاء المتبادل

لا يمكن أن يتحقق الزواج السعيد بدون العطاء المتبادل بين الطرفين، لأنه لا يمكن أن تتحقق السعادة الزوجية إذا كان العطاء من طرف واحد، لأن لا يمكن أن تتحقق السعادة الزوجية في ظل ظلم أحد أطرافها.

المصارحة

كل الدراسات التي طرحت حول معرفة أسرار السعادة الزوجية لم تهمل أثر المصارحة والمكاشفة بين الزوجين في تحقيق الزواج السعيد، لأن المصارحة تعني الصدق والصراحة بين الزوجين، وهي مقومات مهمة جداً لتحقيق السعادة بينهما.

الثقة

لا يمكن أن يتحقق الزواج السعيد بدون الثقة بين الزوجين، لأن الثقة تحقق الإستقرار بين الزوجين، وتخلق بيئة آمنة ومطمئنة تعزز من شعور الزوجين بالراحة والطمأنينة، ولذلك تعد الثقة بين الزوجين أحد مقومات الزواج السعيد.

يسعدنا أن تشاركونا الرأي، هل يمكن أن يتحقق الزواج السعيد بالحب فقط؟

×