النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

كيف أتوقف عن الشعور بالغيرة على زوجي المغترب

كيف أتوقف عن الشعور بالغيرة على زوجي المغترب
كيف أتوقف عن الشعور بالغيرة على زوجي المغترب

زوجي المغترب أغار عليه كثيراً، وأظل مستيقذة طوال الليل أفكر في ما يفعله في بلاد الغربة، وخصوصاً في تعاملاته مع النساء واحتكاكه بهن لأي سبب وفي أي مناسبة وتحت أي ظرف، وأخشى عليه من الفتنة ومن الوقوع في الخطأ والدخول في علاقات متعددة مع النساء، فكيف لي أن أمحو ذلك من عقلي، وكيف أتوقف عن الشعور بالغيرة على زوجي المغترب؟

الكلمات التي بدأت بها أعلاه هي وصف للحالة التي تعيشها الزوجة التي تغار على زوجها المغترب، وهي عبارة عن نموذج من الأسئلة التي تدور برأسها، اليوم نحاول أن نقدم المساعدة لكل زوجة تعاني من الغيرة على زوجها المغترب، بالإجابة على سؤال "كيف أتوقف عن الغير على زوجي المغترب"؟.

كيف أتوقف عن الغيرة على زوجي المغترب؟

زوجي المغترب، التوقف عن الغيرة على زوجك المغترب لن يحدث نهائياً، فمن الطبيعي أن تغار الزوجة على زوجها الذي تحبه وتهتم لأمره، ولكن من الممكن أن نقلل حد الغيرة بالقدر الذي يسمح لك بالتقرب منه والاستفادة من تاثيرات الغيرة المعتدلة في علاقتك به، ولكي يحدث ذلك عليك غاليتي بالإلتزام بالنصائح التالية:

  1. ثقي بنفسك وبقدرتك على التحكم في مشاعر الغيرة على زوجك المغترب، لأن ذلك يعد البداية السليمة للتوقف عن الغيرة عليه، لأن ثقتك بنفسك ستكون معيناً لك على حل مشكلتك.

 

  1. لا تهملي زوجك، إذ يجب عليك الاهتمام به وهو في غربته، وتخصيص لقاء يومي له يتناسب مع ظروف عمله في بلاد الغربة، لتتواصلين معه بصفة مستمرة، وأنت على أجمل هيئة وفي أرق إطلالة حتى يشبع من جمالك ومن حسنك، وليشعر مدى اهتمامك به حتى في أثناء وجوده في دولة أخرى.

 

  1. كوني دائماً ملاذه الآمن رغم البعد، واجعليه يهرب إليك من كل العالم عندما تتكالب عليه منغصات الحياة، لأن ذلك يقربه منك من ناحية، ويطمئنك من أنه لا يرى سواكِ حبيبة إضافة إلى كونك زوجته، لذا احرصي غاليتي أن تكوني عامل جذب لزوجك المغترب رغم بعده بكل ما تستطيعين من جهد.

 

  1. بدلاً من المبالغة في الغيرة على زوجك المغترب، تقربي منه واستحوذي على تفكيره حتى وهو بعيد عنك وحافظي دائماً على وصالك به، وانشغلي بكيفية تحقيق ذلك.

 

  1. للتخلص من الغيرة على زوجك المغترب يجب أن تتخلصي من كل الأفكار السلبية التي تقودك إلى ذلك، وأن تقومي باستحضار الأفكار الإيجابية للتفكير في فعل ما يعلقه بك أنت وما يجعله يهيم في عشقك له كزوجة وصديقة وحبيبة.

 

وأخيراً، وللإجابة على سؤال "كيف أتوقف عن الغيرة على زوجي المغترب"، عليك غاليتي بالإهتمام بنفسك وإشغالها بأهداف جديدة تسعين لتحقيقها، وذلك مع الاهتمام بزوجك، حتى لا يقتصر تفكيرك على زوجك المغترب فقط، ولكي لا تتمكن منك الأفكار السلبية لتدفع بك الى الغيرة الهادمة والظنون السيئة التي من الممكن أن تفسد عليك حياتك الزوجية.

×