النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

10 أشياء يجب تجنبها في لقاء التعارف الأول

10 اشياء يجب تجنبها في لقاء التعارف الاول
10 اشياء يجب تجنبها في لقاء التعارف الاول

لقاء التعارف الأول له أهمية كبيرة، كونه يعد أهم خطوة في العلاقة لأنه يستهدف تقييم كل من الرجل والمرأة، وتقييم مدى صلاحية كل منهما للارتباط بالآخر، ولذلك على طرفيه تجنب الوقوع في أخطاء لقاء التعارف الأول.

لقاء التعارف الأول

فيما يلي ذكر لأهم الأشياء والأخطاء التي يجب تجنبها في لقاء التعارف الأول

الإخفاق في اختيار المكان

في لقاء التعارف الأول يجب أن اختيار مكان راقي ملائم للطرفين، وأن تتوافر فيه كل المواصفات التي تحفظ كرامة كل منهما، حتى لا يكون هناك مجال للتعرض لمواقف سلبية أثناء اللقاء.

التأخير عن الموعد

يجب أن يحرص طرفي لقاء التعارف الأول على الوصول في الموعد المحدد، لأن التأخير عن الموعد مؤشر  لعدم توافر الالتزام، وعدم احترام الوقت.

الإطلالة المبالغ فيها

لا يعني لقاء التعارف الأول أن يبالغ طرفيه في اطلالتهما، لأنهما يجب أن يجمعا بين البساطة والرقي والأناقة في اطلالتهما، لأن الإطلالة لن تكون وحدها سببا في نجاح اللقاء، ولأنه توجد أمور عديدة غير ذلك يلتفت إليها في اللقاء.

اختيار أحاديث غير ملائمة

يجب أن يكون طرفي لقاء التعارف الأول على قدر كبير من الرقي والحكمة، وأن يختار الأحاديث الملائمة التي من الطبيعي أن يتطرقا لها في اللقاء الأول، كما يجب عليهما تجنب الأحاديث غير الملائمة التي من الممكن أن تترك أثراً سلبياً على اللقاء.

الثرثرة

من الطبيعي أن يقوم لقاء التعارف الأول على تبادل أطراف الحديث بين طرفيه، ولكن هناك فرق بين عقد حديث هادف وبناء يساعد طرفيه على التعرف بعضهما البعض، وبين ثرثرة غيرة مفيدة وغير منطقية، لذا يجب أن يعي طرفي اللقاء أهمية تحديد نقاط الحديث التي لها أن تترك أثراً ايجابياً على اللقاء.

عدم الإنصات للآخر

يجب أن يعلم طرفي لقاء التعارف الأول، أن الهدف من اللقاء هو انصات كل منهما للآخر للتعرف عليه أكثر، كما أن الإنصات يدل على الاهتمام والاحترام، وغيابه أثناء الحديث له دلالات سلبية عديدة.

النظر في الهاتف أو الساعة

يعطي النظر في الهاتف أو الساعة انطباعاً سيئاً عن الطرف الذي يفعل ذلك، لأنه أمر يخالف الذوقيات واتيكيت التعامل في اللقاء، وهو ما لا يجب حدوثه في لقاء التعارف الأول.

الإسراف في الحديث عن النفس

لقاء التعارف الأول هو لقاء تمهيدي للتعارف بين طرفيه، ولذلك لا يجب الإسراف في الحديث عن النفس، إذ يجب الحديث عن النفس بإيجاز وبطريقة لطيفة لا يمل منها الطرف الآخر.

السؤال عن الماديات

لقاء التعارف الأول يجب أن يكون بعيداً عن الماديات، لأنه سيأتي فيما بعد في خطوة لاحقة لذلك، ولذلك يجب أن يتجنب طرفيه، وخصوصاً الرجل، السؤال عن عمل المرأة أو راتبها أو أي سؤال آخر له علاقة بالماديات.

الحديث عن العلاقات السابقة

يجب أن لا يتطرق طرفي لقاء التعارف الأول للحديث عن العلاقات السابقة، حتى لا يكون ذلك سبباً للدخول في موضوعات تضر بنتيجة اللقاء قبل بدايته.

×