النسخة الإلكترونية

متى يقتل الملل الحياة الزوجية

متى يقتل الملل الحياة الزوجية
متى يقتل الملل الحياة الزوجية

الملل الزوجي من ألد أعداء الحياة الزوجية، لأنه قد يكون سبباً في إنهاء العلاقة بين الزوجين، وذلك بسبب تبعياته السلبية، ولذا يجب على الزوجين التصدي للملل الزوجي، ومحاربته بكل الطرق، حفاظاً على إستقرار الحياة الزوجية.

ويجب على الزوجين معرفة التأثيرات السلبية للملل ومتى يقتل الحياة الزوجية، ليكونوا بمأمن منه ومن النتائح المترتبة عليه.

متى يقتل الملل الحياة الزوجية؟

عندما يكون الزوجين في عالمين منفصلين، يقتل الملل الحياة الزوجية، لأنه لا يجد من يقاومه أو يحاربه، لأن طرفي الحياة الزوجية في حالة إنفصال عن بعضهما البعض نفسياً وعاطفياً، وهو ما يجعل حياتهما الزوجية فريسة سهلة للملل الزوجي.

ويقتل الملل الحياة الزوجية في الحالات التالية:

  1. إهتمام أحد الطرفين بالتغيير دون إهتمام الطرف الآخر، لأن محاربة الملل الزوجي تحتاج إلى جهود الطرفين، كون الحياة الزوجية تقوم على الطرفين وليس طرف واحد.
  2. عند إستسلام الزوجين له، ولكل التأثيرات السلبية التي تعود عليهما.
  3. عندما يموت الدافع عند الزوجين ويتمكن اليأس من علاقة كل منهما بالآخر.
  4. عندما تزيد الفجوة بين الزوجين، ويكسر الروتين كل ما هو جميل في الحياة الزوجية.
  5. عندما تطغي الرتابة والروتين على كل ما هو متبقي من الحياة الزوجية.
  6. عند فقدان الشغف عند الزوجين.
  7. عدم الرضا بكل المحاولات التي تحدث لمكافحة الملل الزوجي.
  8. الإنشغال عن مشكلة الملل الزوجي بأمور أخرى أقل أهمية وأقل تأثيراً.

نصائح للزوجين

لتفادي إصابة الحياة الزوجية بالملل يجب على الزوجين الإلتزام بما يلي:

  1. الإتحاد معاً في التغلب على المشاعر السلبية التي قد يتعرضان إليها.
  2. التواصل الدائم وبطرق مختلفة ومتجددة.
  3. إعتماد التغيير في كثير من الأمور والتفاصيل التي تجمع بين الزوجين.
  4. العمل على تجديد الحب والعلاقة بين الزوجين بكل الطرق الرومانسية وبالحب والمودة والإحترام.

عدم الإستسلام للروتين والرتابة والبحث عن سبل جديدة ومبتكرة لمواجهة الملل الزوجي.

×