5 نصائح للتعامل مع الحماة القاسية

نصائح للتعامل مع الحماة القاسية
1 / 2
نصائح للتعامل مع الحماة القاسية
5 نصائح للتعامل مع الحماة القاسية
2 / 2
5 نصائح للتعامل مع الحماة القاسية

نصائح للتعامل مع الحماة، العلاقة بين الكنة والحماة يجب أن تكون علاقة هادئة ومستقرة لأنها تنعكس على شكل العلاقة بين الزوجين، وليس ذلك فحسب بل أنها تؤثر على الحياة الزوجية ككل، ولذلك يجب أن تحرص الكنة على أن تكون علاقتها طيبة ومستقرة بالحماة مهما كانت طباعها حادة أو قاسية.

ومن أجل ذلك نقدم اليوم نصائح للتعامل مع الحماة القاسية حتى تستقر الحياة الزوجية ولينعم الزوجين براحة البال وليكونا بعيدان عن كل ما له أن يعكر صفو حياتهما.

نصائح للتعامل مع الحماة

نصائح للتعامل مع الحماة، بداية لن أقول أن الحماة مثل الأم، ليس تقليلاً من شأنها، ولكن تقديراً للأم التي أنجبت وربت وسهرت على ابنتها وضحت من أجلها ومن أجل أن تراها سعيدة، ولأن الأم تستطيع أن تتحمل ابنتها بدافع عاطفة الأمومة، والابنة أيضا لا يمكن أن تمل من أمها أبداً بدافع العلاقة القوية التي تربطها بأمها، ولكن يجب أن تعلم الكنة أن الحماة شخص مهم جداً، وعليها أن تحترم صفتها كأم لزوجها، وأن تتقبلها بكل ما فيها من طباع، وأن تكسبها بذكاء، وأن تبتعد عن الندية لأنها حتما ستخسر حتى ولو حققت بعض المكاسب في البداية.

ومن نصائح للتعامل مع الحماة القاسية ما يلي:

التجاهل

يعد التجاهل من نصائح للتعامل مع الحماة القاسية لأنه البداية السليمة لإخماد نار الخلاف بين الكنة وحماتها القاسية، ولذلك على الزوجة أن تتجاهل أي تصرف فيه قسوة من حماتها، حتى لا تتأثر بما يحدث معها، وكي لا تفقد السيطرة على إنفعالاتها، لأن ذلك يعد بداية الوقوع في أخطاء جسيمة مع الحماة التي هي أم الزوج.

عدم رفع سقف التوقعات

نصائح للتعامل مع الحماة القاسية، بما أن الحماة قاسية، والزوجة على علم بذلك، يجب عليها أن لا تتوقع الزوجة منها أي تصرفات تغلب عليها العاطفة والمشاعر، حتى لا تصدم بالواقع، وكي لا يؤدي ذلك بنفورها من الحماة القاسية بشكل أعمق.

عدم شخصنة الأمور

نصائح للتعامل مع الحماة القاسية، إن معرفة الزوجة بقسوة الحماة مسبقاً أمر لابد وأن تستفيد منه لصالحها، بمعنى أنه يجب على الزوجة أن تهدأ وأن تعلم جيداً أن قسوة الحماة معها هي طبع أصيل فيها، والطبع يغلب التطبع، وأنها ليست الوحيدة التي تشكو من قسوة الحماة، لأن الشخص القاسي بطبعه لا يختار من يحنو عليه، ولا من يقسو عليه، لأن طبع القسوة فيه يغلب على كل تصرفاته وفي تفاصيل حياته اليومية، وفي صميم علاقته بالآخرين، فكم من أم لا تستطيع إحتواء أبنائها على الرغم من حبها لهم، لأنها جامدة المشاعر وقاسية، لذا يجب أن تبعد الزوجة عن شخصنة الأمور حتى لا تتراكم بداخلها مشاعر بغض لحماتها تظهر في ردود أفعالها تجاهها رغما عنها.

الإحسان إليها

يعد الإحسان والمعاملة  الطيبة من نصائح للتعامل مع الحماة القاسية، لذا يجب على الزوجة أن تعلم أن حنانها على حماتها وحسن معاملتها لها قد يحسن من العلاقة بينهما، وان لم يفعل خيرا لها فلم يضرها.

عدم التعمق في العلاقة

يجب أن تحرص الزوجة على التعامل الطيب وحسن معاملة الحماة مع وضع ضوابط للعلاقة، وأن تتجنب التعمق فيها، حتى لا يكون هناك مجال من الطرفين في التدخل فيما لا يعنيه، وخصوصاً مع طبع الحماة القاسي.

×