كيف أتعامل مع حماتي في أول لقاء

كيف اتعامل مع حماتي في أول لقاء

كيف اتعامل مع حماتي في أول لقاء

كيف اتعامل مع حماتي في أول لقاء اتركي لها إدارة اللقاء

كيف اتعامل مع حماتي في أول لقاء اتركي لها إدارة اللقاء

كيف اتعامل مع حماتي في أول لقاء لا تستعجلي التودد إليها

كيف اتعامل مع حماتي في أول لقاء لا تستعجلي التودد إليها

كيف اتعامل مع حماتي في أول لقاء احرصي على إطلالة بسيطة وأنيقة

كيف اتعامل مع حماتي في أول لقاء احرصي على إطلالة بسيطة وأنيقة

كيف اتعامل مع حماتي في أول لقاء، الحماة من أهم الأشخاص التي يجب عليك التركيز جيدا قبل وأثناء مقابلتهم لأنها أم زوجك المستقبلي، لذا عليك أن تحرصي غاليتي على أن يكون أول لقاء بينك وبين حماتك ناجح جدا حتى تكون البداية سليمة ومطمئنة.

كيف اتعامل مع حماتي في أول لقاء

كيف اتعامل مع حماتي في أول لقاء موضوع هام يستدعي منك الإلتزام بتطبيق ما يلي

إحذري إرتداء الملابس الملفتة المثيرة

عليك غاليتي اختيار ملابس جيدة ملائمة لك وللقاء حماتك للمرة الأولى على أن تكون إطلالتك رائعة وبعيدة كل البعد عن المبالغة والابتزال، كما عليك الحذر من إرتداء الملابس المثيرة حتى لا تكوني عرضة لإنتقادها لك في أول لقاء لك بها.

فكري جيدا قبل الكلام

يجب أن تفكري جيدا غاليتي قبل الكلام مع حماتك وقبل الإجابة على أي سؤال تسأله لك واحذري التسرع في الرد عليها، كل ما عليك الترحيب بها في أول لقاء بينكما والجلوس معها والحديث معها بالقدر الذي يحميك من الدخول في موضوعات تختلف فيها الأجيال بشكل واضح وذلك لكسب ودها.

كوني لطيفة ومجاملة

في أول لقاء لك مع حماتك عليك أن تكوني لطيفة معها ومجاملة لها بإعتدال كأن تمدحي إطلالتها وجمالها وطريقة إختيارها للقطع المكملة لإطلالتها، مع الإطراء عليها خلال اللقاء.

لا تستعجلي التودد إليها

اتركي الأمور تأتي في وقتها المناسب فلا داعي أبدا لإستعجال التودد لحماتك حتى لا يكون ذلك الثغرة التي ستجعلك تسقطين في بئر عميق من الأخطاء.

انصتي لها جيدا

في أول لقاء لك بحماتك عليك بالإنصات إليها جيدا ومنحها كل الإهتمام والتقدير لأن ذلك من أساسيات الذوق الرفيع في التعامل مع الآخرين وبخاصة إذا تمثلوا في شخص حماتك.

اتركيها تدير اللقاء كيفما تشاء

إحترامك لحماتك أمر أساسي وضروري ويعكس أخلاقك وتربيتك أولا، وترك إدارة الحديث لها من أساسيات ذلك الإحترام، لذا عليك بأن تتركي إدارة اللقاء لها هي، حتى تشعر بتقديرك وإحترامك لها وتتشكل لديها فكرة جيدة عنك لا يمكن تغييرها أبدا.

رفقا بمشاعرها

تختلف مشاعر حماتك تجاه ابنها عن مشاعرك تجاهه، فالأمومة لها حسابات أخرى وقد تتسبب في جعل حماتك تشعر بمشاعر متناقضة عند علمها بأن ابنها على وشك الإرتباط بإمرأة أخرى غيرها، فهي فرحة وسعيدة لأنه كبر وصار رجلا وسيكون زوجا وأبا في القريب العاجل، لذلك لا تركزي على علاقتك به أمامها ولا تخبريها بمقدار حبك له، واجعلي اللقاء كله عن حب ابنها وتقديره لها واخبريها بحديثه الدائم عنها حتى تطمئن وتسعد بارتباط ابنها دون مخاوف.