نفسية الزوج المغترب وأهم النصائح للحفاظ على العلاقة عن بعد

استرجاع فترات الخطوبة الحالمة بين الزوجين خلال فترة غربة الزوج

استرجاع فترات الخطوبة الحالمة بين الزوجين خلال فترة غربة الزوج

 الامتناع عن سرد المشكلات اليومية وتحمل كلايهما مسؤولية الغربة

الامتناع عن سرد المشكلات اليومية وتحمل كلايهما مسؤولية الغربة

تخصيص اوقات يومية لتواصل مع الزوجة دون الاهمال

تخصيص اوقات يومية لتواصل مع الزوجة دون الاهمال

تواصل الزوجة والابناء مع الزوج المغترب على فترات متقاربة

تواصل الزوجة والابناء مع الزوج المغترب على فترات متقاربة

نفسية الزوج المغترب واهم النصائح للحفاظ على العلاقة عن بعد

نفسية الزوج المغترب واهم النصائح للحفاظ على العلاقة عن بعد

قد يصعب الحديث عن نفسية الزوج المغترب، إذ تجتمع  وتتشابك العوامل المتعددة والمشاعر المختلفة لوصف نفسيته، التي قد ترتبط بمدى حبه وارتباطه  بالأماكن والأشخاص المؤثرة في حياته في المجمل العام.

أما عن نفسية الزوج المغترب الشغوف إلى الرجوع لبلاده وبيته، كذلك حبه للجو العائلي، فستتأثرحياته النفسية دون المفر، وربما قد يصاب بالأمراض النفسية في الغربة، خصوصا الإكتئاب مهما جمع من المال في غربته.

سنتطرق خلال السطور القادمة إلى نفسية  الزوج المغترب بصفة عامة وأهم النصائح للحفاظ على العلاقة عن بعد خصوصا مع الزوجة، من خلال استشاري الأمراض النفسية الدكتور خالد العوفي بمجمع إرادة والطب النفسي من جدة

نفسية  الزوج المغترب

تواصل الزوجة والابناء مع الزوج المغترب على فترات متقاربة

  • تضارب مشاعر نفسية الزوج المغترب
  • أهم النصائح للحفاظ على علاقة الزوج المغترب بزوجته

تضارب مشاعر نفسية الزوج المغترب

تخصيص اوقات يومية لتواصل مع الزوجة دون الاهمال

وبحسب ما قاله استشاري الطب النفسي الدكتور خالد، تؤثر نفسية الزوج المغترب على علاقته بجميع الأشخاص، خصوصا الزوجة خلال فترات سفره الطويلة، فهناك أزواج قد يسيطرون على مشاعرهم، يتحكمون في قيادة تصرفاتهم تجاه الزوجة على وجه الخصوص، يلتزمون بالتواصل الدائم معها، لتقوية العلاقة مهما كانت فترات البعد.

خصوصا أن وسائل التواصل الإجتماعي المستحدثة باتت وسيلة إيجابية للحد من المشكلات الزوجية وجمود العلاقات الزوجية قد المستطاع.

ومن ناحية أخرى قد نجد بعض الأزواج المغتربين يتعمدون خلق الجفاء والإبتعاد عن الزوجة، اهمال التواصل اليومي بحجة الانشغال الدائم، الشعور بالحرية التي جعلتهم مثل آلة البنك المصرفي، يتواصلون مع الزوجة للاحتياجات المالية وليس غير ذلك.

لذا قد نجد تضارب واختلافات متنوعة بين نفسية الأزواج المغتربين، ما يجعلنا لا نستطيع الحكم عليها، دون معرفة مشاعرهم الحقيقة تجاه الغربة.

أهم النصائح للحفاظ على علاقة الزوج المغترب بزوجته

 الامتناع عن سرد المشكلات اليومية وتحمل كلايهما مسؤولية الغربة

أوضح الدكتور خالد، أنه يستلزم على الزوج والزوجة اتباع أهم النصائح التالية للحفاظ على العلاقة عن بعد، على النحو التالي

  • تجنب الإلحاح والاتصال المفرط من قبل الزوج أو الزوجة خلال فترة غربة الزوج.
  • التعامل بين الزوجين يكون على مبدأ استرجاع فترات الخطوبة، بمعنى تبادل الكلمات المعبرة لإظهار المشاعرالجميلة بين الطرفين.
  • تخصيص أوقات يومية للمحادثات الهاتفية أو عبر الكاميرا لبث روح السعادة والحب بين الطرفين.
  • الامتناع عن الحديث عن المشكلات اليومية للزوجين دون استثاء، لعدم إثارة القلق والخوف أثناء فترات الغربة قدر المستطاع.
  • مشاركة الزوجين في تحمل المسؤولية دون ملل ونفور من الغربة، خصوصا تصرفات الزوجة وسلوكياتها التي تثير المشكلات مع الزوج المغترب.
  • تبادل الثقة والاحترام بين الزوجين أثناء غربة الزوج من أهم النصائح للحفاظ على العلاقة عن بعد.
  • التواصل مع الزوجة والأبناء على فترات متقاربة دون الامتناع عن تخصيص وقت مع الزوجة على إنفراد.
  •  كتابة المشكلات التي يصعب حلها خلال سفر الزوج وارسالها في رسائل نصية بدل  من المحادثات الهاتفية، كي تمنحه  الزوجة الفرصة في التفكير دون الهلع والتوتر الصادر عن بعض الزوجات.

وأخيرا، نفسية الزوج المغترب مرتبطة بمدى شغفه لزوجته وتقديره واحترامه لها، كذلك مدى قدرة الزوجة على تحمل المسؤولية خلال غربة الزوج، لذا يستلزم على الزوجين اتباع اهم النصائح للحفاظ على العلاقة عن بعد دون استثناء.