كيفية تعزيز الجانب النفسي للزوج والزوجة خلال فترة الحجر المنزلي

 كيفية تعزيز الجانب النفسي للزوج والزوجة خلال فترة الحجر المنزلي

كيفية تعزيز الجانب النفسي للزوج والزوجة خلال فترة الحجر المنزلي

تخصيص الأوقات الهادئة سواء مشاهشدة الأفلام الرومانسية أو سماع الموسيقى بعيدا عن الجو الأسري

تخصيص الأوقات الهادئة سواء مشاهشدة الأفلام الرومانسية أو سماع الموسيقى بعيدا عن الجو الأسري

تعزيز الشعور بالإطمئنان والأمان خلال فترة الحجر المنزلي

تعزيز الشعور بالإطمئنان والأمان خلال فترة الحجر المنزلي

مناقشة المشكلات المتراكمة دون اللجوء للأساليب السلبية التي تعرقل الوصول إلى النتائج الفعلية في خفايا الأمور

مناقشة المشكلات المتراكمة دون اللجوء للأساليب السلبية التي تعرقل الوصول إلى النتائج الفعلية في خفايا الأمور

" الخيوط الخفية"، هي روابط المشاعر الإنسانية غير المرئية، ورغم أن معظم الأزواج يميلون إلى مبدأ "الأفعال تغني عن الكلام"، إلا أن الكلمات المعبرة عن كل الإيجابيات لتعزيز الجانب النفسي للزوج والزوجة، هي بمثابة التركيبة السحرية في تشكيل أروع الجمل المؤثرة على الصحة النفسية لعلاج معظم المشكلات الحياتية بينهما على وجه الخصوص.

لذا سنسلط الضوء على كيفية تعزيز الجانب النفسي للزوج والزوجة خلال فترة الحجر المنزلي، بناء على توجيهات خبير العلاقات الزوجية الدكتور حاتم فتحي من القاهرة.

الجانب النفسي للزوج والزوجة

أوضح الدكتور حاتم، أنه لا يوجد معيار ثابت لتعزيز الجانب النفسي للزوج والزوجة، إذ تتعدد الأسباب المتسببة في إحداث الخلل النفسي بينهما، سواء الفطرة البشرية، التنشئة الإجتماعية والسلوكيات المكتسبة المؤثرة على ذلك.

تعزيز الجانب النفسي للزوجين اثناء الحجر المنزلي

رفض الدكتور حاتم، التفرقة بين الأساليب المعبرة عن السلوكيات الإيجابية النفسية سواء بالأفعال أو الكلمات المعبرة، فكليهما لا يمكن الاستغناء عنهما في دعم الجانب النفسي للزوجين.

ومع عبء الظروف الحالية، وجلوس الزوج والزوجة مع بعضهما البعض لفترات طويلة اثناء الحجر المنزلي، لابد من استغلال هذه الفترة لحل المشكلات المتراكمة، تعزيز المشاعر الإيجابية والحميمية بصفة عامة وليس العكس.

كيفية تعزيز الجانب النفسي للزوجين اثناء الحجر المنزلي

ضحك الدكتور حاتم قائلا، إن الحجر المنزلي لم يحجر على استيعاب الزوج والزوجة للمرحلة الصعبة التي نعيشها، وبالتالي تلاحم المشاعر الجميلة بينهما، كذلك تحمل كليهما المسؤولية في بث الطاقة الإيجابية للآخر، جسر العبور للأفضل بعد انتهاء الظروف الراهنة.

لذا يستوجب على كل من الزوج والزوجة التركيزخلال فترة الحجر المنزلي على التالي

  • تعزيز الشعوربالإطمئنان والأمان خلال فترة الحجر المنزلي
  • ترجمة الثقة المتبادلة بينهما بالأفعال وليس الأقوال، بمعني احترام خصوصية كل منهما للآخر اثناء الحجر المنزلي.
  • تخصيص الأوقات الهادئة سواء لسماع الموسيقى، الرقص، مشاهد الأفلام الرومانسية بعيدا عن الجو الأسري في المجمل العام.
  • اختيار مكان هاديء بالمنزل لمناقشة المشكلات النفسية المتراكمة، مع مراعاة الالتزام بالاحترام، الحوار الهادف دون اللجوء للعنف، العصبية أو نفور كليهما للآخر، والأهم الإمتناع عن الاستفاضة في السلبيات دون الوصول إلى النتائج الإيجابية والفعالة في خفايا الأمور.

وأخيرا، نصح الدكتور حاتم ضرورة مشاركة الزوج والزوجة لبعضهما البعض في ترتيب أولوياتهما اليومية وتنظيم الوقت على مدار اليوم للاستفادة من الحجرالمنزلي في كل الجوانب الحياتية خصوصا الجانب النفسي.