كيف تطلب الزوجة مصروفها الشخصي من زوجها دون خجل

كيف تطلب الزوجة مصروفها الشخصي من زوجها دون خجل

كيف تطلب الزوجة مصروفها الشخصي من زوجها دون خجل

المصروف الشخصي للزوجة أمر يتسبب في كثير من المشاكل الزوجية لأنه يتعلق بالنواحي المادية التي تكثر الخلافات الزوجية بسببها، وفي بعض الحالات قد تخجل الزوجة من طلب المصروف الشخصي من زوجها وبخاصة المرأة حديثة العهد بالزواج، فما هو الحل وكيف للزوجة أن تطلب مصروفها الشخصي من زوجها دون خجل.

المصروف الشخصي للزوجة

  • أسباب حدوث الخلافات الزوجية حول المصروف الشخصي للزوجة
  • لماذا يجب أن يعطي الزوج مصروف شخصي للزوجة
  • نصائح حول طلب الزوجة مصروف شخصي لها من زوجها دون خجل

أسباب حدوث الخلافات الزوجية حول  المصروف الشخصي للزوجة

تتمثل أسباب حدوث الخلافات الزوجية حول المصروف الشخصي للزوجة إلى سببين رئيسين وهما

إرتباط المصروف الشخصي للزوجة بالنواحي المادية

من المعروف أن النواحي المادية هي السبب الرئيسي في زيادة الخلافات الزوجية بين الزوجين ولذلك يدخل المصروف الشخصي للزوجة ضمنها لأنه يمثل عبئا ماديا على الزوج من وجهة نظره هو كونه حاجة مادية إضافية عليه أن يتحملها.

رفض كثير من الأزواج لفكرة المصروف الشخصي للزوجة

المصروف الشخصي للزوجة حق ضائع بين صفوف الأزواج، ذلك لأن أغلبهم يرفض فكرة تخصيص مصروف شخصي للزوجة بحجة تأمين المأكل والمشرب والمسكن لها، ولذلك تعاني كثير من الزوجات من تسلط أزواجهن ورفضهم لفكرة المصروف الشخصي للزوجة، وبخاصة الزوجات اللواتي يشعرن بالحرج من كثرة التردد على الزوج وطلب بعض الإحتياجات لها، ولذلك تفضل الزوجة أن يكون لديها مصروفا شخصيًا تتصرف فيه كيفما تشاء، وهو ما لا يقبل به كثير من الرجال مجمعين على جملة واحدة " حددي طلباتك وسيتم تأمينها لك في المال"، ومن هنا يحدث الخلاف.

لماذا يجب أن يعطي الزوج مصروف شخصي للزوجة

للزوجة على زوجها حق المأكل والمشرب والملبس وتوفير الحياة الكريمة لها، ولكن بجانب ذلك توجد أهمية كبيرة للمصروف الشخصي للزوجة، ذلك لأن المصروف الشخصي للزوجة لن يشعرها بالحاحة في أي وقت من الأوقات، وسيجعلها تنظم إحتياجاتها بشرائها بحسب الألوية لها، كما أنه سيحميها من الوقوع في مواقف مادية سخيفة، كما أن المصروف الشخصي للزوجة يعد أمرا هاما لأنه يسهل لها شراء بعض إحتياجاتها وما تتوق إليه نفسها وبخاصة مع عدم موافقة الزوج على شراء كثير من الأشياء التي تكون أساسية في نظر الزوجة كونها إمرأة، وثانوية في نظر الزوج.

كما يجب أن تشعر الزوجة ببعض الخصوصية وأن يكون لها مصروفا شخصيًا من الزوج يشعرها بكيانها وقيمتها وبحريتها في التصرف فيه، ولذلك على الزوجة أن لا تتهاون في طلب المصروف الشخصي من زوجها.

نصائح حول طلب الزوجة مصروف شخصي لها من زوجها دون خجل

  1. على الزوجة أن تعلم أنها مسؤولة شرعا من الزوج وأن عليه التكفل بها، وبما تحتاج إليه من إحتياجات ضرورية حتى لا تتردد كثيرا في طلب مصروفها الشخصي من الزوج.
  2. يجب أن تحارب الزوجة خجلها لأنها لن تستطيع المطالبة بمصروفات الشخصي في وقت لاحق إذا لم تحدد ذلك وتتفق عليه مع الزوج منذ البداية، لأن هناك كثير من الأمور يسقط حق الزوجة فيها بسبب إستغناء المرأة عنها وتهاونها فيها.
  3. يجب أن تتفق الزوجة على المصروف الشخصي لها مع الزوجة ليتم إعتماده ضمن ميزانية المنزل.
  4. يجب أن تراعي الزوجة أن يبقى المصروف الشخصي لها ضمن حدود القدرة المالية للزوج وأن لا يفوقها أبدا حتى لا يشعر الزوج بالعجز أمامها.