نصائح للمرأة لتحقيق نجاح الزواج الثاني

الزواج الثاني حق من حقوق المرأة، فهو ليس حكرا على الرجل فقط، فالمرأة أيضا تحتاج لمن يشاركها الحياة بحلوها ومرها وتحتاج إلى رجل يرعاها ويفهمها ويحرص عليها تسعد به ومعه، ولذلك على المرأة أن تفكر جيدا عند إختيار الرجل المناسب للزواج الثاني

عوامل نجاح الزواج الثاني

يتوقف نجاح الزواج الثاني على مجموعة من العوامل الهامة والتي نذكر من أهمها ما يلي

التريث

بعد الطلاق ونهاية علاقة الزواج الأول على المرأة أن لا تتسرع في الإرتباط برجل آخر إذ يجب عليها التريث والتأني وعدم التسرع في الإرتباط والزواج برجل آخر حتى تستقر مشاعرها وتتخلص من مخلفات الزواج الأول لتكون مهيئة للإرتباط من جديد وليكون قرار الزواج سليما

الحكمة في الإختيار

على المرأة أن تكون حكيمة في إختيار الرجل المناسب لينجح الزواج الثاني وهنا يجب أن يكون قرار المرأة قائما على العقل والقلب معا حتى يكون سليما ولينجح الزواج الثاني

تجنب أخطاء الزواج الأول

على المرأة أن تنتبه جيدا للأخطاء التي وقعت فيها الزواج الأول، وأن تتعلم من التجربة وتتستفيد من الإيجابيات التي خلفتها حتى ينجح الزواج الثاني

فهم الهدف من الزواج الثاني

على المرأة أن تحدد الهدف من الزواج الثاني لتعمل جاهدة على تحقيقه وأن تشارك شريك حياتها الهدف ليتحدا سويا معا لتحقيقه ففي الإتحاد قوة

تجنب رفع سقف التوقعات تجاه شريك الحياة

من الأفضل ولنجاح الزواج الثاني أن تتجنب المرأة رفع سقف توقعهاتها تجاه شريك حياتي في الزواج الثاني حتى لا تكون عرضة للصدمات وخيبات الأمل وكي لا تتزعزع علاقتها به

تفهم المعنى الحقيقي للمشاركة

على المرأة أن تتقن معنى المشاركة في الحياة الزوجية فلا بأس بأن تكون المرأة مشاركة للرجل في الحياة الزوجية لتخفيف العبء عنه ولكن عليها أن تحذر سحب دوره كاملا لتكون هي الحل السحري لكل مشاكل الحياة الزوجية فذلك بدابة النهاية

تجنب المثالية

المثالية قد تكون سببا في بعض الزيجات لفشل الزواج الأول، لذا على المرأة أن تتجنب المثالية وأن تمحي فكرة أن الزوجة يجب أن تكون دائما الطرف الوحيد الذي يتفاني في التضحية والعطاء ويقدم تنازلات بلا نهاية لينجح زواجها، لأنه قد يأتي يوما وينفذ عطائها وتنهار قواها أمام الطعنات والخيبات والصدمات التي تتلقاها من شريك الحياة لا يجب أن تكون المرأة مثالية