كيف تصارح المرأة الرجل بحبها

كيف تصارح المرأة الرجل بحبها

كيف تصارح المرأة الرجل بحبها

الإعتراف بالحب أمر غير هين على المرأة وبخاصة في مجتمعاتنا الشرقية التي ترى في إعتراف المرأة بحبها للرجل جريمة كبرى وخطيئة لا تغتفر، فالمرأة التي تصارح الرجل بحبها له تتعرض لكثير من النقد والهجوم من قبل الآخرين.

 فقد جرت العادة على أن الرجل هو من يعترف بحبه للمرأة وليس العكس، وقد ترسخت تلك العادة في عقول كثير من النساء أيضا اللواتي يجدن صعوبة كبيرة في مصارحة الرجال بمشاعرهن نحوهم، وهنا يظهر كبرياء المرأة 

فقد تكون المرأة محبة بدرجة كبيرة للرجل في بعض الحالات ويكون الرجل مُحبًا لها وهي تلاحظ علامات حبه لها ولكنه ينتظر أن يتأكد من أنها تبادله نفس المشاعر إلا أن كبريائها يمنعها من البوح بأسرار قلبها ومصارحة الرجل بحبها له، فهل تعترف صراحة مع صعوبة رد فعل الآخرين حيال ذلك أم ماذا تفعل  

كيف تصارح المرأة الرجل بحبها له؟

لا يجب أن تعترف المرأة بحبها للرجل صراحة إلا بعد أن يصرح هو بحبه لها وبعد أن ينطق بكلمة أحبك خالصة من قلبه وبعد أن تؤكد أفعاله حبه لها، بعدها من الممكن أن تعترف المرأة بحب الرجل لها أما إذا لم يعترف هو أولا بحبها فمن الممكن أن تلجأ إلى الأمور التالية لتلفت إنتباهه لمشاعرها نحوه

الإهتمام بِه

على المرأة أن تهتم بالرجل فالإهتمام دلالة حب صريحة وواضحة وإعتراف بحبها له فلا يمكن أن تهتم إمرأة لأمر رجل ما إلا إذا كانت محبة له ومتيمة به

حرصها على التواصل معه

في حرص المرأة على التواصل مع الرجل دليل آخر بحبها له دون الإعتراف صراحة بحبها لأن حرصها على التواصل معه يلفت إنتباهه عن مشاعرها نحوه

الغيرة عليه

المرأة تعترف بحبها للرجل في غيرتها عليه فالغيرة وسيلة هامة للإعتراف بالحب دون أن تنطق بكلمة واحدة

إهتمامها بمعرفة التفاصيل

حينما تهتم المرأة بمعرفة كل صغيرة وكبيرة عن الرجل فهي بذلك تصارحه بحبها له دون حرج منها

وأخيرا، يجب أن تعلم المرأة أن الأفعال خير دليل على الحب وأن المصارحة بالقول ليست دائماً مرحب بها وبخاصة عندما يتعلق الأمر بمصارحة المرأة للرجل بالحب لذا تبقى الأفعال خير وسيلة لمصارحة المرأة بحبها للرجل