إنتقاد شريك الحياة بإستمرار يعجل بفشل الحياة الزوجية

إنتقاد شريك الحياة بإستمرار يعجل بفشل الحياة الزوجية

إنتقاد شريك الحياة بإستمرار يعجل بفشل الحياة الزوجية

نقد شريك الحياة سلاح ذو حدين، فقد يكون سببًا في الإصلاح والتغيير للأفضل، وقد يكون سببًا في تدمير اليابس والأخضر في العلاقة، فالنقد البناء يعزز من العلاقة ويقرب طرفي الحياة الزوجية من بعضهما البعض والنقد السلبي المستمر دائما ما يأتي بنتائج عكسية كالنفور من شريك الحياة وخلق فجوة كبيرة بينه وبين شريكه وبالتالي فشل الحياة الزوجية

ومما سبق يتضح أنه يجب على شريك الحياة إدراك أنه ليتقبل شريك حياته إنتقاده له ولتحقيق نتائج إيجابية من وراءه عليه أن يكون الإنتقاد إنتقادا بناء وغير مستمر حتى لا ينفر شريك الحياة من شريكه ويسيء فهم إنتقاده المستمر له 

كما يجب أن يكون الإنتقاد في محله وواضح لشريك الحياة حتى تكون هناك إستفادة منه، أما إذ كان إنتقاد شريك الحياة مستمر فالأمر يمهد لفشل الحياة الزوجية لما له من سلبيات عديدة كعدم الاعتراف بجهود شريك الحياة في الإصلاح من نفسه لتحسين العلاقة مع شريك الحياة

وللإنتقاد المستمر لشريك الحياة دور كبير في ضعف ثقة الشريك في نفسه وتعرضه لنوبات من الإنفعال والغضب لما يتعرض له من ضغوطات كثيرة بسبب تعليق شريكه على قصوره من وجهة نظره وإهمال محاسنه