سبب خوف الرجل من الارتباط بفتاة منفصلة حديثا

سبب خوف الرجل من الارتباط بفتاة منفصلة حديثا

سبب خوف الرجل من الارتباط بفتاة منفصلة حديثا

يعد إنفصال الفتاة عن حبها من الأمور الصعبة التي قد تمر بها خلال مراحل حياتها المختلفة، لما يحدث لها من صدمات عاطفية وما يصيبها من خيبات أمل تجعلها عرضة لتبعيات عديدة

وقد يستغرق نسيان الفتاة للرجل الذي أحبته مهما كان سبب الإنفصال وقتا طويلا وهذا بسبب معاناتها من ذكرياتها معه

كما أن الإرتباط بفتاة منفصلة حديثة ليس أمرا سهلًا ويستبعده كثير من الرجال، ليس لعيبا فيها ولكن بسبب أمور عديدة أخرى يفكر فيها الرجل لأنها تشغل حيزًا كبيرًا من تفكيره فما هي الأمور والأسباب التي تقف وراء رفض الرجل الارتباط بفتاة منفصلة حديثاً

يرفض الرجل الإرتباط بفتاة منفصلة حديثا للأسباب التالية

عدم إلتئام جرح الانفصال بعد

يعي الرجل جيدا أن الفتاة المنفصلة حديثا تحتاج لوقت كاف لالتئام جرح الانفصال الذي تتوقف درجة عمقه على مدى علاقتها بحبيبها السابق الذي انفصلت عنه ولذلك برفض أن يرتبط بها عاطفيا في ذلك التوقيت لحين تغلبها على هذه الذكرى المؤلمة

حتى تستقر مشاعر الفتاة المنفصلة حديثا

في بعض الحالات قد تحاول الفتاة المنفصلة حديثا الإرتباط سريعًا بالدخول في علاقة جديدة مع رجل ردًا على ما حدث لها لأن مشاعرها غير مستقرة بعد ويعني ذلك عدم صدق مشاعرها مع الشخص الجديد بل وهو أمر يتسبب في إستغلال مشاعر ذلك الرجل التي تعزم الفتاة على الإرتباط به

تجنبًا للفشل العاطفي

يدرك الرجل جيدا أن التعافي من الصدمات العاطفية يأخذ وقتًا طويلًا وقبوله دخول علاقة ارتباط مع فتاة منفصلة حديثة يجعله عرضة هو الآخر للفشل بسبب الصدمات، لأن قد يصبح مولعًا بها في الوقت التي لازال قلبها ينبض بحب حبيبها السابق

ومهما كان سبب إنفصال الفتاة، فإن فشلها العاطفي سيكون سببًا في التسرع في الدخول في أي علاقة جديدة هربًا منه وهو أمر صعب للغاية لأن سيتسبب في جرح الرجل الذي ارتبطت به حديثا