أكاذيب تدمر الحياة الزوجية

أكاذيب تدمر الحياة الزوجية

أكاذيب تدمر الحياة الزوجية

الصدق طوق نجاة وضمان أكيد لنجاح الحياة الزوجية، لأنه يبني أساس قوي ترتكز عليه العلاقة بين الزوجين وحياتهما معا، أما الكذب فهو يهدم بنيان الحياة الزوجية وكل ما يربط بين الزوجين، لذا عليهما أن يحذرا الأكاذيب مهما كانت تافهة وبسيطة من وجهة نظرهما، فالكذب واحد ولا يوجد له أنواع

أكاذيب تدمر الحياة الزوجية بين الزوجين

من الأكاذيب التي تدمر الحياة الزوجية والعلاقة بين الزوجين ما يلي

الكذب بشأن علاقة سابقة

قد يقع أحد طرفي الحياة الزوجية أو كلاهما في خطأ كبير عند الكذب بشأن علاقته بشريكه السابق أو بعلاقة سابقة فإما أن ينطق الصدق ويُطلع شريكه على حقائق هامة في العلاقة وبخاصة إذا كان هناك إحتكاك من أي نوع بينهما وإما أن يصمت دون قول الأكاذيب

أكذوبة الراتب

في بعض الزيجات قد يكذب أحد طرفي الحياة الزوجية بشأن الراتب الذي يتقاضاه شهريا مقابل عمله وهو أمر له أثر سلبي للغاية على العلاقة بين الزوجين وعامل الثقة بينهما

الكذب بشأن صديقات العمل

هذه الأكذوبة تخص الأزواج الذين يكذبون على زوجاتهم بشأن علاقاتهم مع صديقات العمل وهو خطأ كبير جدا لأن الزوجة تملك القدرة على إكتشاف كذب الزوج فيما يتعلق بصديقات العمل وهو أمر سلبي للغاية يؤثر سلبا على الثقة بين الزوجين مدمرا الحياة الزوجية بينهما بتحدي جديد يغزوها هو الشك في شريك الحياة وإنعدام الأمان بينهما

الزواج من أخرى

أسرع الأكاذيب تدميرا للحياة الزوجية لإجتماع أكثر من إثم فيها لأنها أكذوبة جمعت بين الخيانة والكذب والجرح والإهانة، فلا يمكن أن يكذب الزوج على زوجته بشأن زواجه من أخرى فمن حقها أن تعلم بذلك وأن تقرر مصيرها بيدها وكيفما يتراءى لها

الكذب في المشاعر

قد يكذب أحد طرفي الحياة الزوجية بشأن المشاعر فقد يكذب الزوج على زوجته في المشاعر وقد يحدث العكس وقد يكون السبب إما لمصلحة ما أو بهدف إستغلال شريك الحياة ماديا أو معنويا، ولذلك يكون تأثيره قويا ومدمرا للعلاقة بين الزوجين وبالتالي تدمير الحياة الزوجية بينهما