كيف تتعامل الزوجة مع حماتها الغيورة

كيف تتعامل الزوجة مع حماتها الغيورة

كيف تتعامل الزوجة مع حماتها الغيورة

يتطلب التعامل مع الحماة بوجه عام أن تكون الزوجة حكيمة وصبورة لتكون حياتها الزوجية هادئة ومستقرة وذلك في الحالات العادية الطبيعية فكيف إذا كانت الحماة غيورة

التعامل مع الحماة الغيورة

يجب أن تتعامل الزوجة مع حماتها الغيورة بسطحية لأن التعمق في العلاقة معها لن يجلب إلا مشاكل لا حصر لها لذا يجب أن يكون التعامل في حدود مع مراعاة إحترامها وتقديرها

من الأفضل عدم إخبار الحماة بمدى عمق العلاقة بين الزوجة وزوجها حتى لا تزيد مشاعر الغيرة، كما يجب أن لا يحدث أمامها ما يحفز على تلك المشاعر مراعاة لمشاعرها ولطبيعتها الغيورة

يجب أن تحرص الزوجة على أن يكون لحماتها الغيورة نصيب في التواصل الدائم مع ابنها وهو الزوج حتى لا تعتقد أن الزوجة سرقت ابنها منها فتزيد غيرتها

يجب على الزوجة أن لا تخبر حماتها الغيورة بكل الأمور التي لها أن تشعل الغيرة في قلبها مثل هدايا الزوج لها، وما يخططه لها من مفاجآت لإسعادها وحتى الكلام المعسول فالحماة الغيورة قد لا تؤمن بأحقية الزوجة في ذلك كله وهنا تكمن الخطورة

من الحكمة أن ترضي الزوجة حماتها الغيورة بتقديرها وجلب الهدايا لها سواء في المناسبات أو بهدف التقرب والتودد لها ، وأيضا بمدحها والثناء عليها 

لذا على الزوجة تجنب كل ما سبق وحث الزوج على التواصل بحب وود مع أمه وهي الحماة وذلك تخفيفا لغيرتها