الطلاق من الزوج البخيل قرار سليم أم لا

الطلاق من الزوج البخيل قرار سليم أم لا

الطلاق من الزوج البخيل قرار سليم أم لا

يعد الزوج البخيل من أسوأ أنواع الأزواج، لأن تعامل الزوجة معه فيه تحديا كبيرا جدا ويمثل عبئا ثقيلا عليها له فالحياة معه حرمان لا ينتهي وتحمل من القسوة ما يدمر أجمل فيها روحها ومشاعرها وزهرة شبابها

التعرف على الزوج البخيل

قد لا يكون بإمكان الزوجة كشف صفة البخل في الزوج في فترة الخطوبة لأسباب كثيرة منها قصر مدة الخطوبة أو إرتدائه لقناع مغاير لحقيقته، فما إن يحدث الزواج وتبدأ صفة البخل في الظهور على الزوج من خلال تصرفاته وأفعاله

وتمر الأيام والشهور لتتأكد الزوجة من تمكن صفة البخل من زوجها فماذا عساها أن تفعل في هذه الحالة وهل يعد الطلاق من الزوج البخيل أمرا سليما أم لا؟

التقت هي بمجموعة من الزوجات وتم سؤالهن عن الطلاق من الزوج البخيل وهل هو قرار سليم أم لا، وكانت آرائهن كالتالي

نانسي ربة منزل قالت أنه يجب على الزوجة محاولة تغيير الزوج البخيل وبخاصة إذا كان محبا لها، موضحة أن الزوجة يجب أن تحاول جاهدة في تغيير الزوج البخيل والتفكير في مزاياه وتحاول أن تقرر وحدها إما الإستمرار أو الطلاق من الزوج البخيل ووفقا لظروفها وحالتها الإجتماعية

نسرين وتعمل موظفة أحد البنوك بإمارة الشارقة، أكدت من خلال خبرتها الخاصة أن البخل صفة لا يمكن تغييرها، وأن مجرد تفكير الزوجة في ذلك يمثل خطأ كبير جدا قد تدفع الزوجة حياتها وعمرها وشبابها ثمنا له، وهي تؤيد الطلاق من الزوج البخيل بمجرد إكتشاف بخله

دينا ربة منزل، ترى أن الطلاق من الزوج البخيل يحتاج أولا لمعرفة درجة بخل الزوج فقد يكون الزوج حريصا وتعتبر الزوجة حرصه بخلا، لذا يجب أن تفرق الزوجة بين الحرص والبخل، فإذا كان الزوج بخيلا عليها أن تعلم كيف ستكون حياتها وحياة أطفالها مع الزوج البخيل وبدونه وعليها أن تقدر قيمة الخسارة التي ستخسرها في حال الإستمرار معه والقرار بيدها وحدها ولكنها تؤيد الطلاق من الزوج البخيل

آيات وتعمل إخصائية إجتماعية بأحد مدارس الشارقة الخاصة، أفادت بأن البخل لا يقتصر على الإحتياجات مادية فقط وأن هناك إحتياجات هامة في حياة الزوجة كأنثى يجب أن تفكر في مدى تحملها للحرمان منها، لأن الزوج البخيل سيكون بخيلا في كل شيء حتى في الحب والمشاعر والعطف والحنان ولذلك فهي ترى أن الطلاق من الزوج البخيل قرار سليم من وجهة نظرها

هايدي ربة منزل ترى حتمية الطلاق من الزوج البخيل لأن الحياة معه جحيم وحرمان وبؤس شديد وترى أيضا أنه من الظلم أن تُفني الزوجة شبابها مع الزوج البخيل

وأخيرا، وليكون القرار صائب على الزوجة أن تستشير خبراء العلاقات الزوجية والأسرية والعمل بنصيحتهم وبتوصياتهم إذا كانت في حيرة من أمرها