"رواد القصر – الإمارات" مبادرة وطنية لتعزيز ثقافة الإبتكار في ريادة الأعمال

"رواد القصر – الإمارات" مبادرة وطنية لتعزيز ثقافة الإبتكار في ريادة الأعمال

 مسابقة

مسابقة "رواد القصر" بنسختها الإماراتية

تقوم مسابقة "رواد القصر" بنسختها الإماراتية منذ عام 2017 بدور رئيس في تعزيز ريادة الأعمال وتسليط الضوء على المشاريع الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة الإبداعية والمبتكرة حيث تتيح لرواد الأعمال فرصة مثالية لعرض أفكارهم في مختلف المجالات التجارية، والتكنولوجية والتقنية أمام جمهور عالمي من الشخصيات المؤثرة التي من شأنها أن تقدّم لهم المساعدة والدعم المطلوبين للوصول بأفكارهم وشركاتهم نحو العالمية، وتحقيق النجاح والاستمرارية المطلوبين.

وجاءت "رواد القصر – الإمارات" التي شهد إطلاقها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وصاحب السمو الملكي الأمير أندرو، دوق يورك، في 27 نوفمبر 2016 – لتجسّد رؤية الصندوق المتمثلة في تعزيز ثقافة ريادة الأعمال ودعم رواد الأعمال المواطنين في تحقيق أفكارهم ومشاريعهم والمساهمة في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية داخل الدولة بما يتماشى مع خطة أبوظبي في مواصلة العمل على خلق جيل ومجتمع واثق وآمن وبناء اقتصاد تنافسي مستدام ومنفتح عالمياً.

صندوق خليفة

وتأتي رسالة صندوق خليفة واضحة ومتزامنة مع هذه الرؤية الحكيمة بدعم ثقافة ريادة الأعمال وتشجيع الابتكار والنمو المستدام للمشاريع الصغيرة والمتوسطة على المستوى المحلي والعالمي، للمساهمة في التطور الاجتماعي والاقتصادي للإمارة من خلال تهيئة الطريق لنمو تلك المشاريع وتعزيز روح الريادة والإبداع في صفوف جيل الشباب.

وتضمّنت النسخة الثانية من رواد القصر – الإمارات مجموعة من المشاريع المتنوعة في مجالات الابتكار والتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي، بما يعبّر عن اهتمامات الشباب وتوجهات الدولة التي تهدف إلى تعزيز الابتكار والتكنولوجيا في ريادة الأعمال.

واستطاعت عدة مشاريع ريادية أن تتأهل إلى المرحلة النهائية بجدارة لتحقق تميزاً ونجاحاً على الصعيدين المحلي والعالمي، وكان صندوق خليفة قد أعلن مؤخرا عن فتح باب التسجيل للمسابقة بنسختها الثالثة لعام 2019، أمام رواد الأعمال المواطنين وأصحاب الأفكار الإبداعية الوطنية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، على أن تنتهي مهلة تسليم طلبات التقديم في 31 يوليو الجاري وفقا لوكالة انباء الإمارات.

التكنولوجيا التي تخدم البشرية

وستركز المسابقة لهذا العام على موضوع “التكنولوجيا التي تخدم البشرية”، على أن تقوم المشاريع المقدمة بالتطرق إلى الموضوع من زاوية علمية وتقنية متطورة، يستكشف من خلالها المتنافسون تأثير التكنولوجيا المحتمل على حياتنا اليومية، من خلال تركيزهم على التكنولوجيا بصفة عامة، وعلوم الاتصالات والروبوت، والواقع الافتراضي والذكاء الاصطناعي.

وتشكّل مسابقة رواد القصر – الإمارات، جزءا من مبادرة رواد القصر التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير أندرو، دوق يورك، لدعم رواد الأعمال من خلال تزويدهم بأفضل الفرص للوصول إلى المرشدين والموجهين والاستشاريين وأنظمة التوزيع وسلاسل التوريد والاتصالات، وفرص الاستثمار. ويعتبر برنامج رواد القصر منصة تمكّن رواد الأعمال من استعراض أفكارهم ومشاريعهم، وربطهم بالشبكات المحلية والعالمية بغرض تبني أفكارهم وتطوير مشاريعهم .. وتهدف النسخة الثالثة من برنامج رواد القصر – الإمارات إلى تعزيز التواصل بين دولة الإمارات والأسواق الرئيسية الأخرى حول العالم .. وسيتم دعوة الفائزين للمشاركة في النسخة الرابعة من برنامج رواد القصر العالمي التي ستنعقد فعالياتها في قصر سانت جيمس في لندن.