الهواتف القابلة للطي .. سباق جديد بين عمالقة التقنية في مجال الأجهزة الذكية

هواوي

هواوي

سامسونج

سامسونج

أبل

أبل

LG

LG

موتورولا

موتورولا

دخلت شركات التقنية العملاقة في المجال الذي طال انتظاره؛ ويتمثل في الهواتف الذكية القابلة للطي ليكون عام 2019 بداية الانطلاق لهذا النوع من الأجهزة الذكية، حيث تدعم جوجل التقنية الجديدة القابلة للطي بإصدار مخصص من نظام تشغيل الأندوريد، فعلى سبيل المثال يمكن مشاهدة الفيديو على الهاتف عند طيه، أو عند تمديد الشاشة أيضا.

هواوي

كشفت يوم أمس في المؤتمر العالمي للهواتف في برشلونة شركة هواوي الصينية عن هاتفها الذكي القابل للطي Mate X foldable 5G، المتوافق مع شبكات الجيل الخامس 5G التي تتيح سرعة أكبر في الاتصال بالإنترنت.

سامسونج

وقبل هواوي كانت سامسونج قد كشفت "جالاكسي فولد Galaxy Fold" أحدث هواتفها الذكية القابلة للطي يوم الأربعاء الماضي، والذي يحتوي على مميزات الجيل الخامس من الهواتف الذكية، إضافة إلى إمكانية استخدام هاتف ليشحن هاتفا آخرا عند وضعهما فوق بعضهما البعض.

أبل

شركة آبل تخطط لتطوير هاتف آيفون قابل للطي، ويبدو لو فعلت ذلك أنها تحاول اللحاق بركب شركات صناعة الهواتف الذكية الأخرى، التي كشفت فعلا، ومنها سامسونج وهواوي، بعد أن تسربت أنباء عن حصول أبل على براءة اختراع جديدة. 

LG

وفي انتظار شركة LG الرائدة في مجال الشاشات المرنة، التي ستكشف أيضا عن هاتف قابل للطي في مؤتمر الهواتف الجوالة في برشلونة في فبراير الجاري، وكانت الشركة قد تقدمت إلى لجنة حماية الحقوق الأوروبية بطلل لتسجيل اسم Foldi الذي ستطلقه على هواتفها القابلة للطي.

موتورولا

أما شركة موتورولا، المملوكة لشركة لينوفو الصينية، من المؤكد أنها ستنافس في الهواتف القابلة للطي فقد أظهرت مستندات براءة اختراع تقدمت بها الشركة أنها ستطرح هاتفا قابلا للطي، بنفس التصميم الذي تفكر فيه أبل.

يشار إلى أن أول هذه الهواتف القابلة للطي، ظهر من اسم مغمور في عالم الهواتف الذكية، عندما كشفت شركة "رويول" Royole الصينية عن الجهاز الجديد الذي يحمل اسم "فليكس باي"، وهو أقرب في حجمه إلى جهاز لوحي ويمكن طوي شاشته إلى الداخل أثناء عمله.